المحتوى الرئيسى
alaan TV

والله لا نورث ولا نستعبد بعد اليوم.. بقلم:يونس الطيطي

02/08 12:50

والله لا نورث ولا نستعبد بعد اليوم... الموقف الأمريكي المتذبذب من ثورة شباب مصر لم يعد خافياً على احد، لإدراك الإدارة الامريكية بان نجاح هذه الثورة سوف يغير وجه المنطقة بما يتعارض مع مصالحها. ومنذ بداية الثورة حاولت الإدارة الأمريكية ان تدخل على الخط من خلال طلبها من النظام المصري بضرورة الانتقال السريع للسلطة، وتدرجت بالأمر إلى الوراء لتصل تصريحاتها اليوم إلى أن النظام المصري بدأ بالفعل اصلاحات ديمقراطية ويحتاج بعض الوقت لكي يتمكن من اتمامها. مما يعني بقاء بعض رموزه ممسكين بزمام الامور وخاصة عمر سليمان المرتبط بعلاقات وثيقة معهم ومع الكيان الصهيوني، حيث كشفت وثيقة ويكليلكس التي نشرتها صحيفة «دايلي تيليغراف»، أن نائب الرئيس المصري عمر سليمان هو المرشح الأفضل لخلافة حسني مبارك، وذلك بعد مباحثات جرت مع مسؤولين امريكيين وكان يتواصل يومياً مع اسرائيل من خلال خط ساخن، وقد تم توجيهه من اجل اتخاذ خطوات تبدو فيها المصداقية كي يُظهر للعالم ان مصر بدأت في عملية انتقال حقيقية للديمقراطية لا رجعة عنها. ولكن هل يقبل ثوار مصر الشباب المعتصمون في ميدان التحرير الرافضون منذ البداية تدخل اي جهة خارجية لثورتهم من اجل الحرية والكرامة لشعبهم ووطنهم!! هؤلاء الشباب الذين قاموا بأهم ثورة وطنية حقيقية في تاريخ مصر ضد النظام الدكتاتوري، الذي اغرق مصر في الفساد والقمع والمديونية، وقهر الشعب المصري وصادر حرياته وحجم دور مصر العالمي والاقليمي من خلال عزلها من محيطها العربي وتخليها عن قضايا امتها والإلقاء بها في فضاء الصهاينة والامريكان. اعتقد ان هؤلاء الثوار لن يقبلوا بان يعود هذا النظام مرة اخرى من خلال بعض اركانه المتورطين معه في ايصال مصر الى ما هي عليه اليوم، وسيكونون أمام تحديات ومطالب تقتضي منهم الصبر والاستعداد للمزيد من التصعيد في الايام القادمة ليتمكنوا من اجتثاث كل اركان النظام السابق ولا تكتفي برحيل حسني مبارك. احفاد القائد العظيم احمد عرابي يعيدون صرخة جدهم في وجه الخديوي عندما قام بثورته «لقد خلقنا الله احراراً ولم يخلقنا تراثاً او عقاراً، والله الذي لا اله الا هو لا نورث ولا نستعبد بعد اليوم». يونس الطيطي 2011/2/8م

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل