المحتوى الرئيسى

مجلة إسرائيلية: مصر استخدمت تكنولوجيا إسرائيلية لحظر الإنترنت

02/08 12:49

قالت مجلة «كلكاليست» الاقتصادية الإسرائيلية إن النظام المصري استخدم تكنولوجيا إسرائيلية في حظر شبكة الإنترنت مؤخراً، وقال الصحفي الإسرائيلي «أساف جلعاد»: «لست متأكداً من أن رجال النظام في القاهرة سيحبون سماع ذلك، ولكن التكنولوجيا الإسرائيلية هي التي وقفت وراء منع المواطنين المصريين من الدخول على شبكة الإنترنت لمدة أسبوع تقريباً». وأضافت المجلة الإسرائيلية أن شركة «ناروس» التي تأسست في إسرائيل في سنة 1997، طورت برنامج لمراقبة الدخول على شبكة الإنترنت، وهو الذي «مكن من اتخاذ هذه الخطوة الدرامية»، وتابعت المجلة قائلة إن شركة «ناروس» باعته في العام الماضي لشركة «بوينج» الأمريكية بقيمة 70 مليون دولار. وقالت «كلكاليست» إن: المنتج الأكثر شعبية للشركة هو NarusInsight، وهو جهاز كمبيوتر تستخدمه أجهزة مخابرات كبيرة، وقادر على الاستماع إلى عدد كبير من المكالمات التليفونية ومحادثات الفيديو التي تجري في نفس الوقت، والشركة هي المزود الرئيسي لهذه الأجهزة لشركة المصرية للاتصالات، والتي تعد أكبر مزود لخدمة الإنترنت والهاتف في مصر، والتي لعبت دوراً كبيراً في منع الدخول على شبكة الإنترنت في مصر، كما تقدم الشركة خدمات مشابهة لشركة «سعودي تليكوم». يذكر أن شركة «ناروس» تأسست في إسرائيل عام 1997 على يد ثلاثة إسرائيليين هم «أوري كوهين»، «ستاس حيمرين»، و«أوران أرئيل»، ويعمل بها اليوم 150 شخصاً في الهند والولايات المتحدة، وكان المدير العام السابق للشركة قد صرح لمجلة «Wired» من قبل قائلاً إن التكنولوجيا التي تنتجها الشركة بإمكانها «جمع كل ما يمر عبر الإنترنت مثل استعادة الإيميلات، ورؤية المواقع التي تدخلها واستعادة المحادثات الصوتية التي تمت».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل