المحتوى الرئيسى

منسق كفاية: مبارك رئيس غير شرعي لأنه نجح بالتزوير

02/08 12:21

كتب - هاني ضوَّه :لم يستطع مجدى أحمد حسين منسق حركة كفاية حبس دموعه وهو يطالب بحرية مصر وإعادتها للشعب من خاطفيها، حيث طالب في حواره مع الزميل جابر القرموطي في برنامج "مانشيت" على قناة "أون تي في" مساء الأثنين، المؤسسة العسكرية بإقناع مبارك بالرحيل حالا وترك البلد في أيد أمينة بدلا من الذين خربوها ودمروها على مدي 30 عاما وأكثر.وقال حسين خلاص أنا دوري انتهي ونفسي أشوف بلدي حرة وأن يريحنا مبارك الآن حقنا لدماء المصريين، موضحاً أن مصر عادت الأسبوع الماضي مرة أخرى إلى شعبها بعد ما اختطفت منه، مشيرا إلي إن  غالبية الأحزاب المصرية من صنيعة أمن الدولة والنظام ، منتقدا بشدة اجتماع نائب الرئيس عمر سليمان مع تلك الأحزاب التي وصفها حسين بأنها "أحزاب أنابيب. في إشارة إلى إن هذا الاجتماع غير جدي طالما سارت الأمور بهذه الطريقة.وقال حسين إن المعارضة في "مناهدة" غريبة مع الرئيس مبارك لتعديل الدستور والتوافق على تداول السلطة لكن الرئيس صم أذنيه، ما أدى إلى خراب مصر، والحل فقط  هو تنحي الرئيس.وتساءل حسين: "كيف نعيش أزهي عصور الديمقراطية ونحن مكبلون في كل مجال ولا بديل عن الاستمرار في الثورة الشعبية حتى ينتهي النظام الحالي تماما، والمماطلة لا جدوي منها". لأن مبارك رئيس غير شرعي كونه نجح بالتزوير تماما في الانتخابات حتى في الاستفتاءات، وينبغي على أي مرشح من السلطة العسكرية النزول للشارع وبالانتخاب وليس بالفرض على الشعب كما كان السابق.. لست ضد مرشحا عسكريا لكنى ضد فرضه على الشعب.وطالب حسين عمل دستور جديد تماما وتحقيق مطالب الثورة الحالية، لأنها تمثل ناس صابرة منذ 30 عاما وذاقت كل الفساد .وقال منسق حركة كفاية: "من أول دورة له قال أنها آخر دورة، وفوجئنا به يقول سأحكمكم لآخر نفس .. فلن نثق فيه إطلاقا لأنه غير أمين على الشعب كما إن وزير الداخلية الجديد محمود وجدي من أفسد وزراء الداخلية و لا يصلح  لمنصبه على الإطلاق".وأضاف: "الرئيس نفسه أعطي في عيد الشرطة نياشين إلى ضباط تم إدانتهم بالتعذيب بدلا من عقابهم، لكننا نحن الشرفاء نهان ويتم سبنا علنا، وأنا أهون علي أن أموت ولا يسبني أحد مهما كان، وأشار إلى أن عدد المعتقلين في عهد مبارك وصل إلى 6 ملايين معتقل، كما إن عدد الذين تعرضوا للتعذيب  في عهد مبارك فاق عددهم في أيام الاحتلال الإنجليزي، وهو أمر خطير جدا ويؤشر لمرحلة خطيرة غاية في الصعوبة".اقرأ أيضا:6 أبريل: ''حتي يتوقف كذبهم'' مظاهرة ضد الإعلام المصري الثلاثاء اضغط للتكبير مصرية تضع ملصق حركة كفاية على وجهها - ا ف ب كتب - هاني ضوَّه :لم يستطع مجدى أحمد حسين منسق حركة كفاية حبس دموعه وهو يطالب بحرية مصر وإعادتها للشعب من خاطفيها، حيث طالب في حواره مع الزميل جابر القرموطي في برنامج "مانشيت" على قناة "أون تي في" مساء الأثنين، المؤسسة العسكرية بإقناع مبارك بالرحيل حالا وترك البلد في أيد أمينة بدلا من الذين خربوها ودمروها على مدي 30 عاما وأكثر.وقال حسين خلاص أنا دوري انتهي ونفسي أشوف بلدي حرة وأن يريحنا مبارك الآن حقنا لدماء المصريين، موضحاً أن مصر عادت الأسبوع الماضي مرة أخرى إلى شعبها بعد ما اختطفت منه، مشيرا إلي إن  غالبية الأحزاب المصرية من صنيعة أمن الدولة والنظام ، منتقدا بشدة اجتماع نائب الرئيس عمر سليمان مع تلك الأحزاب التي وصفها حسين بأنها "أحزاب أنابيب. في إشارة إلى إن هذا الاجتماع غير جدي طالما سارت الأمور بهذه الطريقة.وقال حسين إن المعارضة في "مناهدة" غريبة مع الرئيس مبارك لتعديل الدستور والتوافق على تداول السلطة لكن الرئيس صم أذنيه، ما أدى إلى خراب مصر، والحل فقط  هو تنحي الرئيس.وتساءل حسين: "كيف نعيش أزهي عصور الديمقراطية ونحن مكبلون في كل مجال ولا بديل عن الاستمرار في الثورة الشعبية حتى ينتهي النظام الحالي تماما، والمماطلة لا جدوي منها". لأن مبارك رئيس غير شرعي كونه نجح بالتزوير تماما في الانتخابات حتى في الاستفتاءات، وينبغي على أي مرشح من السلطة العسكرية النزول للشارع وبالانتخاب وليس بالفرض على الشعب كما كان السابق.. لست ضد مرشحا عسكريا لكنى ضد فرضه على الشعب.وطالب حسين عمل دستور جديد تماما وتحقيق مطالب الثورة الحالية، لأنها تمثل ناس صابرة منذ 30 عاما وذاقت كل الفساد .وقال منسق حركة كفاية: "من أول دورة له قال أنها آخر دورة، وفوجئنا به يقول سأحكمكم لآخر نفس .. فلن نثق فيه إطلاقا لأنه غير أمين على الشعب كما إن وزير الداخلية الجديد محمود وجدي من أفسد وزراء الداخلية و لا يصلح  لمنصبه على الإطلاق".وأضاف: "الرئيس نفسه أعطي في عيد الشرطة نياشين إلى ضباط تم إدانتهم بالتعذيب بدلا من عقابهم، لكننا نحن الشرفاء نهان ويتم سبنا علنا، وأنا أهون علي أن أموت ولا يسبني أحد مهما كان، وأشار إلى أن عدد المعتقلين في عهد مبارك وصل إلى 6 ملايين معتقل، كما إن عدد الذين تعرضوا للتعذيب  في عهد مبارك فاق عددهم في أيام الاحتلال الإنجليزي، وهو أمر خطير جدا ويؤشر لمرحلة خطيرة غاية في الصعوبة".اقرأ أيضا:6 أبريل: ''حتي يتوقف كذبهم'' مظاهرة ضد الإعلام المصري الثلاثاءكتب - هاني ضوَّه :لم يستطع مجدى أحمد حسين منسق حركة كفاية حبس دموعه وهو يطالب بحرية مصر وإعادتها للشعب من خاطفيها، حيث طالب في حواره مع الزميل جابر القرموطي في برنامج "مانشيت" على قناة "أون تي في" مساء الأثنين، المؤسسة العسكرية بإقناع مبارك بالرحيل حالا وترك البلد في أيد أمينة بدلا من الذين خربوها ودمروها على مدي 30 عاما وأكثر.وقال حسين خلاص أنا دوري انتهي ونفسي أشوف بلدي حرة وأن يريحنا مبارك الآن حقنا لدماء المصريين، موضحاً أن مصر عادت الأسبوع الماضي مرة أخرى إلى شعبها بعد ما اختطفت منه، مشيرا إلي إن  غالبية الأحزاب المصرية من صنيعة أمن الدولة والنظام ، منتقدا بشدة اجتماع نائب الرئيس عمر سليمان مع تلك الأحزاب التي وصفها حسين بأنها "أحزاب أنابيب. في إشارة إلى إن هذا الاجتماع غير جدي طالما سارت الأمور بهذه الطريقة.وقال حسين إن المعارضة في "مناهدة" غريبة مع الرئيس مبارك لتعديل الدستور والتوافق على تداول السلطة لكن الرئيس صم أذنيه، ما أدى إلى خراب مصر، والحل فقط  هو تنحي الرئيس.وتساءل حسين: "كيف نعيش أزهي عصور الديمقراطية ونحن مكبلون في كل مجال ولا بديل عن الاستمرار في الثورة الشعبية حتى ينتهي النظام الحالي تماما، والمماطلة لا جدوي منها". لأن مبارك رئيس غير شرعي كونه نجح بالتزوير تماما في الانتخابات حتى في الاستفتاءات، وينبغي على أي مرشح من السلطة العسكرية النزول للشارع وبالانتخاب وليس بالفرض على الشعب كما كان السابق.. لست ضد مرشحا عسكريا لكنى ضد فرضه على الشعب.وطالب حسين عمل دستور جديد تماما وتحقيق مطالب الثورة الحالية، لأنها تمثل ناس صابرة منذ 30 عاما وذاقت كل الفساد .وقال منسق حركة كفاية: "من أول دورة له قال أنها آخر دورة، وفوجئنا به يقول سأحكمكم لآخر نفس .. فلن نثق فيه إطلاقا لأنه غير أمين على الشعب كما إن وزير الداخلية الجديد محمود وجدي من أفسد وزراء الداخلية و لا يصلح  لمنصبه على الإطلاق".وأضاف: "الرئيس نفسه أعطي في عيد الشرطة نياشين إلى ضباط تم إدانتهم بالتعذيب بدلا من عقابهم، لكننا نحن الشرفاء نهان ويتم سبنا علنا، وأنا أهون علي أن أموت ولا يسبني أحد مهما كان، وأشار إلى أن عدد المعتقلين في عهد مبارك وصل إلى 6 ملايين معتقل، كما إن عدد الذين تعرضوا للتعذيب  في عهد مبارك فاق عددهم في أيام الاحتلال الإنجليزي، وهو أمر خطير جدا ويؤشر لمرحلة خطيرة غاية في الصعوبة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل