المحتوى الرئيسى

مصير مسؤول امريكي قد يؤثر على المساعدات الامريكية لباكستان

02/08 10:50

كابول (رويترز) - قال مصدر دبلوماسي باكستاني ان بلاده تعمل بشكل محموم لتبديد التوترات بشأن مصير مسؤول امريكي قتل رجلين في باكستان وهى قضية تهدد بخسارة البلاد مساعدات امريكية بمليارت الدولارات والحاق ضرر أكبر بالتحالف بين البلدين الذي يشوبه التوتر.وقال المصدر الدبلوماسي الذي طلب عدم نشر اسمه ان المسؤولين الباكستانيين في واشنطن يتحدثون مع مسؤولي الحكومة الامريكية في محاولة لتفادي شرخ خطير في العلاقات ولكن الحكومة الامريكية علقت بعض الارتباطات الثنائية بسبب القضية.وقال المصدر "ستكون مشكلة كبيرة وينظر اليها الجانب الامريكي على محمل الجد. الرسالة من واشنطن لحكومتنا قوية جدا. ينبغي لنا جميعا ان نفعل شيئا بشأن ذلك والا ستسوء العلاقات كثيرا."وتطالب ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما بالافراج عن رايموند ديفيز الموظف بالقنصلية الامريكية المحتجز في باكستان بتهمة اطلاق الرصاص على باكستانيين في الشهر الماضي. وقال المسؤول الامريكي ان الحادث نجم عن جريمة سطو ويمثل احدث شوكة في العلاقات الصعبة بين الجانبين.وتقول الولايات المتحدة ان ديفيز لديه حصانة دبلوماسية ولكن محكمة بمدينة لاهور الباكستانية منعت الحكومة من تسليمه لبلاده وقالت انها ستتخذ قرارا بشأن امكانية محاكمته.وذكر المصدر الدبلوماسي الباكستاني ان كل العلاقات قد تتأثر بما في ذلك المساعدة الامريكية لباكستان وهي واحدة من أكبر الدول التي تحصل على مساعدات عسكرية من الولايات المتحدة من خارج حلف شمال الاطلسي.وقال المصدر "ابلغونا انهم سيتعاملون معنا حين تسوى القضية." وقد يؤثر الخلاف على برنامج المساعدات المدنية لمدة خمسة اعوام وحجمه 7.5 مليار دولار وزيارات رسمية متبادلة واجتماعات بين مسؤولين.وفجرت القضية ردود أفعال في باكستان ونظم أنصار القتيلين وقتيل ثالث دهسته عربية امريكية فيما يبدو بعد حادث السطو احتجاجات واحرقوا أعلام أمريكا مما كشف عن حجم المشاعر المناهضة للولايات المتحدة السائدة في باكستان التي كانت واشنطن تأمل ان تكون حصنا ضد التشدد الاسلامي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل