المحتوى الرئيسى

عائلتا أمريكيين محتجزين في ايران يأملان الافراج عنهما

02/08 09:49

واشنطن (رويترز) - أبدت عائلتا أمريكيين اثنين محتجزين في ايران لاتهامهما بالتجسس أملهما في أن يؤدي مثولهما أمام المحكمة يوم الاحد الى الافراج عنهما قريبا وجددت الولايات المتحدة دعوة وجهتها لايران لاطلاق سراحهما.وذكرت قناة (برس تي.في) التلفزيونية الايرانية الناطقة بالانجليزية أن شين باور وجوش فتال المحتجزين منذ يوليو تموز عام 2009 دفعا ببراءتهما أمام المحكمة يوم الاحد في أول أيام المحاكمة المغلقة التي تجرى في العاصمة الايرانية طهران.وقالت عائلتا باور وفتال في بيان يوم الاثنين "نحن سعداء لان شين وجوش أتيحت لهما فرصة شرح براءتهما أمام المحكمة ونأمل أن تتحرك السلطات الايرانية الان لحل قضيتهما حتى يتمكنا من العودة الى الوطن بعد 18 شهرا من الاحتجاز والعزلة وحالة التشكك."وألقي القبض على باور وجوش في 31 يوليو تموز 2009 قرب الحدود الايرانية العراقية مع أمريكية أخرى هي سارة شورد التي أفرج عنها بكفالة 500 ألف دولار في سبتمبر أيلول وعادت الى بلدها.ويقول الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين أواخر العشرينات وأوائل الثلاثينات انهم كانوا يتجولون في منطقة جبلية بشمال العراق وانهم اذا كانوا عبروا الحدود الى ايران فقد كان ذلك خطأ دون مقصد. وبمقتضى القانون الايراني يمكن أن تصل عقوبة التجسس الى الاعدام.وأضافت العائلتان "والان وبما أن المحكمة قد استمعت الى شهادتهما منهما فنأمل وندعو أن تظهر الحقيقة وتتحقق العدالة في نهاية المطاف. وفي تلك الاثناء ما زلنا نشعر بالقلق بشكل كبير على صحتيهما بعد فترة الاحتجاز الطويلة هذه."وقال بي.جيه. كراولي المتحدث باسم الخارجية الامريكية للصحفيين في الولايات المتحدة انه "يدرك أن المحاكمة تجري" مضيفا "أعتقد أن هناك استمرارية."وتابع "نحن مستمرون في دعوة حكومة ايران لاطلاق سراح الرجلين... انهما محتجزان منذ فترة طويلة للغاية."وأدت القضية الى زيادة حدة التوتر في العلاقات بين ايران والولايات المتحدة. والعلاقات بينهما متأزمة أصلا بسبب البرنامج النووي الايراني ولا توجد علاقات دبلوماسية بين الجانبين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل