المحتوى الرئيسى

صحف: سيناريوهات الرحيل الوشيك وحقائق "رهيبة" تنجلي

02/08 06:47

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تستمر الأزمة المصرية في تصدر اهتمامات الصحف العربية، الثلاثاء، ومع مرور أسبوعين على انطلاق الانتفاضة الشعبية المطالبة برحيل الرئيس المصري، حسني مبارك، تناول بعضها "سيناريوهات الرحيل الوشيك" واستعداد المحتجين لـ"حرب طويلة"، فيما تطرقت آخرى إلى ما بعد الرحيل وما سيتكشف عندها من "حقائق رهيبة."والرئيس المصري يرد على الاحتجاجات باجتماع مع قيادته لبحث الطعون الانتخابية، ومبارك يتنحى يوم القيامة و"هامان يعوض فرعون" وخفة دم في ميدان التحرير."  القدس العربيلقطــــات سماح أنور تدعو لحرق المتظاهرين.. ومبارك يتنحى يوم القيامة.. وشباب الثورة فرسان أحلام الفتيات "دعت الفنانة المصرية سماح أنور في تصريحات لإحدى الفضائيات المصرية لحرق كل المتظاهرين بميدان التحرير بزعم أنهم 'خربوا البلد'. وأضافت: لو تطلب الأمر لضربهم بالطائرات والقنابل والسلاح النووي فيجب ألا نتأخر من أجل إنقاذ مصر، وبعد لحظات من تصريحاتها التي استفزت الرأي العام شن العديد من المواطنين عبر الموقع الاجتماعي الفيس بوك هجوماً حاداً عليها مطالبين بحرقها، وقال الكثيرون ان طلبها أمر مثير للاشمئزاز ويدعو لعزلها عن الساحة الفنية ووضعها في سلة واحدة مع البلطجية الذين قتلوا المتظاهرين."ومن ذات الصحيفة جاءت كلمة رئيس التحرير تحت عنوان "سيناريوهات الرحيل الوشيك"..  بعد مرور أسبوعين على انطلاق الثورة المصرية يمكن استخلاص ثلاثة أمور رئيسية:الأول: إن المطالبين بالتغيير ما زالوا متمسكين بمطالبهم، ويعدون أنفسهم لحرب طويلة.الثاني: إن النظام وبعد أن التقط بعض أنفاسه بدأ يأكل أبناءه، الواحد تلو الآخر ويلقيهم للثوار على أمل امتصاص جزء من نقمتهم.الثالث: تكالب مجموعة من الانتهازيين لركوب حصان الثورة، والتطوع دون تفويض للتفاوض باسمها.الرئيس حسني مبارك الذي يطالب الثوار من الشباب بخلعه، كمقدمة لمحاكمته، ما زال يمسك بمعظم الخيوط، ويدير الدولة بالطريقة نفسها التي كان يديرها فيها قبل الثورة، ويتصرف كأنه سيعيش ابد الدهر، ومن الواضح أن ثقته بنفسه تتزايد مع كل جولة تفاوض مع المعارضة وممثليها."المصري اليومفيسك: "مبارك" أوشك على مغادرة الحكم نهائياً.. ورحيله سيكشف حقائق "رهيبة""الرئيس مبارك أوشك على مغادرة منصبه نهائياً، وإن استقالة هيئة مكتب الحزب الوطنى، بمن فيهم جمال مبارك، لن ترضى المتظاهرين المطالبين بتنحية الرئيس.واعتبر فيسك، في مقال أمس بصحيفة «الإندبندنت» البريطانية، أن حديث الرئيس مبارك لشبكة «إى بى سى» الأمريكية، الذي أكد خلاله أنه يرغب في التنحي إلا أنه يخشى على البلاد من الفوضى، هو أول إشارة على أن الرئيس في طريقه للرحيل نهائيا."الوفدهالة فهمي : التليفزيون المصري " قلعة الخطيئة ""أشارت هالة فهمي المذيعة بالتليفزيون المصري إلى أنها ذهبت إلى ميدان التحرير لتشارك في المظاهرة، مضيفة أن التليفزيون المصري يشوه وجدان المجتمع والذي اتهمها بالتحريض الثورة والتمرد عند حديثها مع الأطفال عن أطفال فلسطين ، وقالت أنها تطلق على التليفزيون المصري " قلعة الخطيئة " .  الفجرهامان يعوض فرعون!"فرعون مصر رفض الرحيل عن الحكم لأنه اكتشف أن هامانه عمر سليمان قد اتفق مع الإسرائيليين والأمريكان وحتى مع الإخوان على خلافته في منصبه! لذلك فإن المعركة التي تجري الآن في سرايا الحكم ليست بين المتظاهرين والحكم بل هي أساسا تجري بين "هامان" نائب الفرعون الذي هو عمر سليمان وبين الفرعون الذي يطالب الشعب برحيله!""فالهامان سليمان يريد أن يفوضه الفرعون كل الصلاحيات ليصبح رئيسا فعليا لمصر.. أو لنقل ليصبح فرعونا جديدا لمصر.. ويرتب الانتخابات البرلمانية والرئاسية بما يسمح له بأن يصبح الفرعون "خفرع" بعد سقوط الفرعون "خوفو"!الفنان نور الشريف قال في مسلسله الأخير "ما تخافوش"! ومع ذلك خاف المصريون من الفرعون "خوفو" و"راع" بعضهم مشروع الفرعون "خفرع"!"القبسالرئيس يرد باجتماع مع قيادته لبحث الطعون الانتخابية - ثلاثاء مليوني.. ومدّ التظاهرات إلى أماكن جديدة - إطلاق سراح وائل غنيم - زيادة رواتب الموظفين %15 ..القاهرة تعود إلى صخبها وازدحامها.. تنحّي مبارك عقدة مستمرة"فيما تحول ميدان التحرير وسط القاهرة إلى «مولد» يجمع مريدي الحرية وعشاقها، انفرجت الحياة أمس في شوارع العاصمة المصرية لأول مرة منذ 25 يناير الماضي، واستعادت قدراً كبيراً من زخمها وصخبها وازدحامها المروري، وقررت الحكومة زيادة رواتب الموظفين 15 في المائة."الحياةمصر: النظام «يتعايش» مع «الثورة»... واختبار جديد اليومبدأت لعبة عض الأصابع بين النظام المصري والمحتجين في ميدان التحرير. وبات كل طرف يضغط على الآخر: النظام لا يتزعزع عن التمسك ببقاء الرئيس حسني مبارك لقيادة المرحلة الانتقالية والمحتجون لا يقبلون بديلاً عن الرحيل، وفي سبيل ذلك طوروا دعوتهم من مجرد التظاهر إلى حد الدعوة إلى «العصيان المدني» طالما تجاهل الحكم مطالبهمالخليجالسودان سودانان رسمياً"تسلم الرئيس السوداني عمر البشير، أمس، النتيجة النهائية لاستفتاء جنوب السودان التي تدعو إلى الاستقلال وأعلن قبوله بها، وذلك قبيل الكشف عنها في وقت لاحق من لجنة الاستفتاء، حيث أكدت تصويت الجنوب بغالبية 83 .98% لصالح الانفصال."ًونختم العرض اليومي بهذا المقال الخفيف من صحيفة "السوسنة" الأردنية بعنوان: "خفة دم في ميدان التحرير""تقتصر صورة مصر في ايامها المجيدة التي يسطرها الشعب البطل ضد حكم الطاغية والفساد واللصوصية والتبعية للامريكان والصهيونية, على الصور البشعة الاجرامية للبلطجية والشرطة السرية وهي تغتال شبانا في مقتبل العمر سواء بالرصاص ابو بالدعس او بالسيوف .. فقد حافظ المصريون على خفة دمهم المعهودة:-فقد كتب احدهم على يافطة: ارحل يا مبارك واذا مش عاوز جَدّه روح الصين .. الصين حلوة قوي.وكتب آخر: رابطة النجارين تسأل الرئيس عن نوع الغراء الذي يستخدمه.وكتب ثالث: الكرس نفسه اهترى يا ريس, حرام عليك ...وكتب رابع: الشعب زائد حرية ناقص واحد هو الريس = الحال عال وكويس.وكتب خامس: مبارك يتحدى الملل (بالإذن من محطة ميلودي)وكتب سادس: بالهيروغليفي يمكن تفهم يا فرعون, ارحل.."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل