المحتوى الرئيسى

المتظاهرون في مصر يدعون الى دفعة لتنحية مبارك

02/08 03:19

القاهرة (رويترز) - دعا المتظاهرون الى دفعة يوم الثلاثاء لتنحية الرئيس المصري محمد حسني مبارك من السلطة بعد أن تنازلت الحكومة قليلا في محادثات مع المعارضة وسعت الى تقليل المساحة التي يحتلها المتظاهرون في وسط القاهرة.وتعهد المحتجون المعتصمون في ميدان التحرير بوسط القاهرة بالبقاء الى أن يتنحى مبارك وهم يأملون أن تنطلق مظاهرات حاشدة يومي الثلاثاء والجمعة.وستختبر مظاهرات يوم الثلاثاء قدرة المحتجين على مواصلة الضغط على الحكومة بعد أن رفض مبارك (82 عاما) دعوات انهاء حكمة المستمر منذ 30 عاما الان. وقال انه سيبقى لحين اجراء الانتخابات في سبتمبر ايلول ولكنه قال انه لن يخوض الانتخابات.وشارك مئات الالاف في المظاهرات السابقة وتقول الامم المتحدة انها قد تكون أسفرت عن سقوط 300 قتيل حتى الان.وقالت شخصيات مصرية معارضة انه لم يتحقق الكثير خلال الحوار مع الحكومة.وقالت جماعة الاخوان المسلمين أكثر جماعات المعارضة تنظيما يوم الاثنين انها قد تنسحب من المحادثات التي بدأت مع الحكومة اذا لم يتم الوفاء بمطالب المحتجين ومنها التنحي الفوري لمبارك.ولكن الرئيس الامريكي باراك أوباما قال ان المحادثات الجارية لحل الازمة في مصر تحرز تقدما وقال أوباما للصحفيين في واشنطن "من الواضح انه يجب ان تتفاوض مصر بشأن طريق للمضي قدما وهم يحققون تقدما."ودعت الولايات المتحدة التي تتبنى نهجا حذرا تجاه الازمة كل الاطراف الى اعطاء الوقت "لفترة انتقالية منظمة" من أجل نظام سياسي جديد في مصر الحليف الاستراتيجي لعقود.ولكن المتظاهرين يشعرون بالقلق من أن يحل محل مبارك بعد رحيله حاكم مستبد اخر والا تتحقق الديمقراطية التي يأملون بها.ورفض كثير من الشباب في ميدان التحرير يوم الاثنين الحوار السياسي الذي يجري.وتدعو المعارضة الى اعادة كتابة الدستور من أجل السماح باجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة ووضع حد لفترة تولي الرئاسة وحل البرلمان واطلاق سراح السجناء السياسيين والغاء قانون الطوارئ.وذكرت وكالة أنباء الشرق الرسمية يوم الاثنين أن مبارك شكل (لجنة دستورية) تتولى دراسة التعديلات المطلوبة فى الدستور و(لجنة للمتابعة) تتولى متابعة تنفيذ ما تتفق عليه أطراف الحوار الوطنى.ورأس مبارك يوم الاثنين أول اجتماع للحكومة الجديدة التي وعدت بالحفاظ على الدعم كاملا وجذب الاستثمارات الاجنبية.ويخشى حلفاء مصر في الغرب من صعود الاخوان المحتمل الى السلطة وتخشى اسرائيل التي تربطها بمصر اتفاقية سلام من ذلك ايضا.وقال أوباما يوم الاحد ان جماعة الاخوان تفتقر الى دعم الاغلبية.وعبر البيت الابيض عن قلقه يوم الاثنين من حديث الاخوان " المناهض للولايات المتحدة" لكنه لم يصل الى حد القول ان الولايات المتحدة ستعارض اضطلاع الاخوان بدور في أي حكومة مصرية مستقبلا.وقال روبرت جيبز المتحدث باسم البيت الابيض "لدينا خلافات كبيرة (مع الاخوان)."وحاول الجيش رغبة منه في تسيير حركة المرور بميدان التحرير أن يقلل من مساحة الاعتصام.ونام بعض المحتجين داخل سيور مركبات الجيش لمنعها من اجبارهم على الاحتجاج في مساحة اقل. ودور الجيش خلال الاسابيع المقبلة يعد مهما لمستقبل مصر.(شارك في التغطية سامية نخول ودينا زايد ومروة عوض وشيماء فايد والكسندر جاديش وشيرين المدني وجوناثان رايت واليسون وليامز في القاهرة واريكا سولومون في دبي)من شيماء فايد وتوم بيري القاهرة (رويترز) - دعا المتظاهرون الى دفعة يوم الثلاثاء لتنحية الرئيس المصري محمد حسني مبارك من السلطة بعد أن تنازلت الحكومة قليلا في محادثات مع المعارضة وسعت الى تقليل المساحة التي يحتلها المتظاهرون في وسط القاهرة.وتعهد المحتجون المعتصمون في ميدان التحرير بوسط القاهرة بالبقاء الى أن يتنحى مبارك وهم يأملون أن تنطلق مظاهرات حاشدة يومي الثلاثاء والجمعة.وستختبر مظاهرات يوم الثلاثاء قدرة المحتجين على مواصلة الضغط على الحكومة بعد أن رفض مبارك (82 عاما) دعوات انهاء حكمة المستمر منذ 30 عاما الان. وقال انه سيبقى لحين اجراء الانتخابات في سبتمبر ايلول ولكنه قال انه لن يخوض الانتخابات.وشارك مئات الالاف في المظاهرات السابقة وتقول الامم المتحدة انها قد تكون أسفرت عن سقوط 300 قتيل حتى الان.وقالت شخصيات مصرية معارضة انه لم يتحقق الكثير خلال الحوار مع الحكومة.وقالت جماعة الاخوان المسلمين أكثر جماعات المعارضة تنظيما يوم الاثنين انها قد تنسحب من المحادثات التي بدأت مع الحكومة اذا لم يتم الوفاء بمطالب المحتجين ومنها التنحي الفوري لمبارك.ولكن الرئيس الامريكي باراك أوباما قال ان المحادثات الجارية لحل الازمة في مصر تحرز تقدما وقال أوباما للصحفيين في واشنطن "من الواضح انه يجب ان تتفاوض مصر بشأن طريق للمضي قدما وهم يحققون تقدما."ودعت الولايات المتحدة التي تتبنى نهجا حذرا تجاه الازمة كل الاطراف الى اعطاء الوقت "لفترة انتقالية منظمة" من أجل نظام سياسي جديد في مصر الحليف الاستراتيجي لعقود.ولكن المتظاهرين يشعرون بالقلق من أن يحل محل مبارك بعد رحيله حاكم مستبد اخر والا تتحقق الديمقراطية التي يأملون بها.ورفض كثير من الشباب في ميدان التحرير يوم الاثنين الحوار السياسي الذي يجري.وتدعو المعارضة الى اعادة كتابة الدستور من أجل السماح باجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة ووضع حد لفترة تولي الرئاسة وحل البرلمان واطلاق سراح السجناء السياسيين والغاء قانون الطوارئ.وذكرت وكالة أنباء الشرق الرسمية يوم الاثنين أن مبارك شكل (لجنة دستورية) تتولى دراسة التعديلات المطلوبة فى الدستور و(لجنة للمتابعة) تتولى متابعة تنفيذ ما تتفق عليه أطراف الحوار الوطنى.ورأس مبارك يوم الاثنين أول اجتماع للحكومة الجديدة التي وعدت بالحفاظ على الدعم كاملا وجذب الاستثمارات الاجنبية.ويخشى حلفاء مصر في الغرب من صعود الاخوان المحتمل الى السلطة وتخشى اسرائيل التي تربطها بمصر اتفاقية سلام من ذلك ايضا.وقال أوباما يوم الاحد ان جماعة الاخوان تفتقر الى دعم الاغلبية.وعبر البيت الابيض عن قلقه يوم الاثنين من حديث الاخوان " المناهض للولايات المتحدة" لكنه لم يصل الى حد القول ان الولايات المتحدة ستعارض اضطلاع الاخوان بدور في أي حكومة مصرية مستقبلا.وقال روبرت جيبز المتحدث باسم البيت الابيض "لدينا خلافات كبيرة (مع الاخوان)."وحاول الجيش رغبة منه في تسيير حركة المرور بميدان التحرير أن يقلل من مساحة الاعتصام.ونام بعض المحتجين داخل سيور مركبات الجيش لمنعها من اجبارهم على الاحتجاج في مساحة اقل. ودور الجيش خلال الاسابيع المقبلة يعد مهما لمستقبل مصر.(شارك في التغطية سامية نخول ودينا زايد ومروة عوض وشيماء فايد والكسندر جاديش وشيرين المدني وجوناثان رايت واليسون وليامز في القاهرة واريكا سولومون في دبي)من شيماء فايد وتوم بيريالقاهرة (رويترز) - دعا المتظاهرون الى دفعة يوم الثلاثاء لتنحية الرئيس المصري محمد حسني مبارك من السلطة بعد أن تنازلت الحكومة قليلا في محادثات مع المعارضة وسعت الى تقليل المساحة التي يحتلها المتظاهرون في وسط القاهرة.وتعهد المحتجون المعتصمون في ميدان التحرير بوسط القاهرة بالبقاء الى أن يتنحى مبارك وهم يأملون أن تنطلق مظاهرات حاشدة يومي الثلاثاء والجمعة.وستختبر مظاهرات يوم الثلاثاء قدرة المحتجين على مواصلة الضغط على الحكومة بعد أن رفض مبارك (82 عاما) دعوات انهاء حكمة المستمر منذ 30 عاما الان. وقال انه سيبقى لحين اجراء الانتخابات في سبتمبر ايلول ولكنه قال انه لن يخوض الانتخابات.وشارك مئات الالاف في المظاهرات السابقة وتقول الامم المتحدة انها قد تكون أسفرت عن سقوط 300 قتيل حتى الان.وقالت شخصيات مصرية معارضة انه لم يتحقق الكثير خلال الحوار مع الحكومة.وقالت جماعة الاخوان المسلمين أكثر جماعات المعارضة تنظيما يوم الاثنين انها قد تنسحب من المحادثات التي بدأت مع الحكومة اذا لم يتم الوفاء بمطالب المحتجين ومنها التنحي الفوري لمبارك.ولكن الرئيس الامريكي باراك أوباما قال ان المحادثات الجارية لحل الازمة في مصر تحرز تقدما وقال أوباما للصحفيين في واشنطن "من الواضح انه يجب ان تتفاوض مصر بشأن طريق للمضي قدما وهم يحققون تقدما."ودعت الولايات المتحدة التي تتبنى نهجا حذرا تجاه الازمة كل الاطراف الى اعطاء الوقت "لفترة انتقالية منظمة" من أجل نظام سياسي جديد في مصر الحليف الاستراتيجي لعقود.ولكن المتظاهرين يشعرون بالقلق من أن يحل محل مبارك بعد رحيله حاكم مستبد اخر والا تتحقق الديمقراطية التي يأملون بها.ورفض كثير من الشباب في ميدان التحرير يوم الاثنين الحوار السياسي الذي يجري.وتدعو المعارضة الى اعادة كتابة الدستور من أجل السماح باجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة ووضع حد لفترة تولي الرئاسة وحل البرلمان واطلاق سراح السجناء السياسيين والغاء قانون الطوارئ.وذكرت وكالة أنباء الشرق الرسمية يوم الاثنين أن مبارك شكل (لجنة دستورية) تتولى دراسة التعديلات المطلوبة فى الدستور و(لجنة للمتابعة) تتولى متابعة تنفيذ ما تتفق عليه أطراف الحوار الوطنى.ورأس مبارك يوم الاثنين أول اجتماع للحكومة الجديدة التي وعدت بالحفاظ على الدعم كاملا وجذب الاستثمارات الاجنبية.ويخشى حلفاء مصر في الغرب من صعود الاخوان المحتمل الى السلطة وتخشى اسرائيل التي تربطها بمصر اتفاقية سلام من ذلك ايضا.وقال أوباما يوم الاحد ان جماعة الاخوان تفتقر الى دعم الاغلبية.وعبر البيت الابيض عن قلقه يوم الاثنين من حديث الاخوان " المناهض للولايات المتحدة" لكنه لم يصل الى حد القول ان الولايات المتحدة ستعارض اضطلاع الاخوان بدور في أي حكومة مصرية مستقبلا.وقال روبرت جيبز المتحدث باسم البيت الابيض "لدينا خلافات كبيرة (مع الاخوان)."وحاول الجيش رغبة منه في تسيير حركة المرور بميدان التحرير أن يقلل من مساحة الاعتصام.ونام بعض المحتجين داخل سيور مركبات الجيش لمنعها من اجبارهم على الاحتجاج في مساحة اقل. ودور الجيش خلال الاسابيع المقبلة يعد مهما لمستقبل مصر.(شارك في التغطية سامية نخول ودينا زايد ومروة عوض وشيماء فايد والكسندر جاديش وشيرين المدني وجوناثان رايت واليسون وليامز في القاهرة واريكا سولومون في دبي)من شيماء فايد وتوم بيري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل