المحتوى الرئيسى
alaan TV

قيادي شيشاني يتبنى تفجير مطار "دوموديدوف"

02/08 12:17

موسكو، روسيا (CNN) -- تبني قيادي انفصالي من الشيشان مسؤولية الهجوم الدموي في مطار "دوموديدوف" في العاصمة موسكو، الشهر الماضي وراح ضحيته 36 قتيلاً وعشرات المصابين.وفي تسجيل مصور نشره "مركز القوقاز" وهو موقع دأب على نشر بيانات المسلحين  الشيشان، قال دوكو عمروف، أو كما يعرف بالأمير القوقازي، دوكو أبو عثمان، إنه يتحدث في 24 يناير/كانون الثاني، يوم التفجير.وقال هو يرتدي بزة عسكرية: "العملية الخاصة تمت بأوامري"، وتوعد بتنفيذ عمليات خاصة مشابهة في المستقبل القريب.وفي تسجيل آخر نشر أواخر الأسبوع، توعد "الأمير القوقازي" بأن قواته ستنفذ المزيد من الهجمات وأن روسيا سوف تواجه عاما من الدماء والدموع إذا رفضت التخلي عن أقاليم إمارة القوقاز.وأضاف: "لن أقول لكم أن المئات منا على استعداد للجهاد، مضيفاً أن 50 - 60 "إستشهاديا" محتملا يعدون من أجل قضيته، مضيفاً: "إعتمادا على ردة فعلكم وأعمالكم، هذه العمليات سوف تستمر في كل شهر، كل أسبوع، كلما شاء الله بذلك".ويسعى دوكو عمروف، 46 سنة، إلى إقامة دولة مستقلة في القوقاز عن روسيا تحكمها الشريعة، تضم الشيشان وداغستان وغيرها من الولايات ذات الأغلبية المسلمة، وفق تعريف "قوقاز سنتر."وتأتي تصريحات عمروف بعد مضي أسبوع  إعلان لجنة تحقيق روسية، إن "مفجر مطار دوموديدوف في العاصمة موسكو، هو شاب من شمال القوقاز يبلغ من العمر 20 عاما، وهي منطقة يحاول فيها مسلحون إسلاميون إقامة إمارة لهم."وفي 24 يناير/كانون الثاني الفائت، لقي 35 شخصا مصرعهم، وجرح نحو 130 آخرون، في تفجير مطار دوموديدوف باستخدام سبعة كيلوغرامات من مادة TNT.ويعتبر مطار "دوموديدوف" أحد المطارات الأساسية في موسكو، والأكثر ازدحاماً في البلاد، فقد استخدمه في العام الماضي أكثر من 22 مليون شخص.وكانت روسيا قد عانت خلال العامين الماضين من هجمات استهدفت قواعد عسكرية ووسائل نقل، وأدت إلى قتل وجرح العشرات، وذلك في مجموعة هجمات وجهت السلطات الروسية أصابع الاتهام فيها لمتشددين إسلاميين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل