المحتوى الرئيسى

جماهير الزمالك تحتفل بمئويته فى التحرير

02/08 00:18

  قرار إيقاف النشاط الرياضى المصرى فى أعقاب أحداث ثورة 25 يناير قضى على آمال جماهير نادى الزمالك فى الاحتفال بالمئوية التاريخية للنادى، والتى انطلقت شرارتها فى مطلع يناير الماضى بالتزامن مع تاريخ إنشاء النادى، إلا أن أحداث الثورة لم تتجاهل مئوية الزمالك من خلال مصطفى أحد الباعة الجائلين الذى نجح فى الدخول إلى ميدان التحرير لبيع طواقى «آيس كاب» لحماية الشباب من البرد الشديد داخل الميدان. ولفت مصطفى الأنظار إليه بعد أن أظهر مجموعة من الـ«آيس كاب» مكتوباً عليها باللغة الإنجليزية «1911 - 2011 zamalek» فى إشارة إلى احتفال جماهير الزمالك بالمئوية داخل الميدان، وهو ما لفت أنظار العديد من الشباب الذين أقبلوا على الشراء منه. واضطر مصطفى إلى وضع مجموعة أخرى من الـ«آيس كاب» على جانب آخر تحمل اسم النادى الأهلى بعد أن لاحظ حاجة جماهير الأهلى هى الأخرى للتدفئة بشىء يذكرهم بناديهم الذى نسوا ترتيبه فى الدورى بسبب الأحداث الجارية - حسب قوله. ونفى مصطفى أن تكون تلك المقتنيات التى يبيعها لها علاقة بأى من الناديين، وأن أي مسؤول من الناديين لم يعرف بهذه الفكرة التى ابتكرها لسببين، الأول هو استغلال الأوضاع الحالية وعدم وجود بيع وشراء خلال الأيام الماضية، والثانى وهو أساس الفكرة التى تعتمد على الشباب الزملكاوية أصدقائه الذين طلبوا منه أن تتواجد المئوية فى التحرير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل