المحتوى الرئيسى

اتحاد الصناعات يتعهد بعدم تسريح العمالة ودفع كامل الأجور

02/08 13:18

خلال لقائهم مع الدكتورة سميحة فوزي وزيرة التجارة والصناعة أنهم ملتزمون أيضا بدفع أجور العمال مهما كانت الظروف‏.‏ ووجه الاتحاد رسالة شكر وتقدير لرجال القوات المسلحة علي جهودهم في حماية الاقتصاد القومي خلال الأزمة الراهنة‏,‏ وتعهد ممثلو صناع مصر باتحاد الصناعات من مختلف القطاعات الصناعية باستعادة العمل بكامل الطاقة الإنتاجية للمصانع المصرية في أقرب وقت ممكن‏,‏ وقالوا إنهم ملتزمون بكل تعاقداتهم سواء الداخلية أو الخارجية لتوريد المنتجات من مختلف القطاعات‏.‏ كما ناشد أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الحكومة الحالية وأجهزة الإعلام بالحفاظ علي الثقة في رجال الصناعة‏,‏ وتوجيه رسائل قوية للمجتمع بأن قطاع الصناعة في مصر من أكبر القطاعات المولدة لفرص العمل‏,‏ حيث يستفيد من هذا القطاع نحو‏8‏ ملايين أسرة مصرية ويعمل به كثير من الشرفاء من أبناء الوطن‏,‏ وناشدوا الجميع عدم تلويث سمعة الشرفاء من صناع مصر حتي لا تهتز الثقة في هذا القطاع داخليا وخارجيا‏.‏ كما وجهوا الشكر والتقدير للمهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق علي جهوده في تطوير الصناعة المصرية‏,‏ وقالوا إننا نحتاج إلي الثقة في هذا القطاع من قبل المجتمع المصري وكذلك أمام العالم حتي لا تتأثر الاستثمارات الصناعية سلبا‏.‏ وقالت الدكتور سميحة فوزي وزيرة التجارة والصناعة إن هذا الاجتماع يأتي في إطار سلسلة الاجتماعات التي يتم عقدها مع رجال الصناعة والتجارة للوقوف علي موقف الصناعة المصرية خلال فترة الأزمة‏,‏ وعرض الإجراءات والتسهيلات من شأنها ضمان استمرار العمل في القطاعات الصناعية لأقصي طاقة انتاجية ممكنة‏,‏ وكذا التعرف علي المشكلات والصعوبات التي تواجه هذه القطاعات المختلفة وعرضها علي رئيس الوزراء للعمل علي حلها فورا‏.‏ من جانبه قال جلال الزوربا رئيس اتحاد الصناعات إنه تم إنشاء غرفة طوارئ بالاتحاد لتلقي شكاوي ومشكلات رجال الصناعة خلال الأزمة الراهنة‏,‏ سواء فيما يتعلق بنقل الخامات من الموانيء إلي المصانع أو تأمين انتقال البضائع والعمال من وإلي المصانع والعمل علي حلها فورا بالتنسيق مع القوات المسلحة والهيئات المختصة وتتلقي الغرفة شكاوي الصناع علي رقمك‏25761950‏ وأضاف أن قطاع الصناعة تأثر سلبيا بالأزمة الحالية بسبب مشكلات النقل سواء من المواني أو إلي مراكز البيع والتوزيع وانخفاض الطلب في السوق علي السلع غير الغذائية وبعض مشكلات التمويل حيث أدي ذلك إلي انخفاض الطاقة الانتاجية للصناعة إلي‏20%‏ فقط‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل