المحتوى الرئيسى

الحزب الحاكم في اليابان يخسر في انتخابات محلية

02/07 06:19

طوكيو (رويترز) - خسر الحزب الحاكم في اليابان بزعامة رئيس الوزراء ناوتو كان مقعدين في انتخابات محلية جرت في بداية الاسبوع مع تزايد خيبة أمل الناخبين بشأن الازمة السياسية والخلافات داخل الحزب في ضربة لكان.وفاز مرشحان مستقلان بمقعدي حاكم مقاطعة ورئيس بلدية في وسط اليابان يوم الاحد فيما اعتبر مؤشرا بالنسبة الى سلسلة من الانتخابات الاقليمية تجرى في سائر أنحاء البلاد في ابريل نيسان وستمثل اختبارا كبيرا لكان بعد قرابة عام في السلطة.ومن شأن هزيمة كبيرة أن تزيد من ضعف قبضته في حزب اليابان الديمقراطي الحاكم وتمنح الاحزاب المنافسة مزيدا من القوة لتعطيل سياساته في البرلمان المنقسم حيث يمكن لمجلس المستشارين الذي تسيطر عليه المعارضة تعطيل مشروعات القوانين.وهددت احزاب معارضة بالفعل بتعطيل تشريع لتمويل موازنة بدأت من اول ابريل نيسان.لكن نتائج الانتخابات في بداية الاسبوع لم تكن سارة للحزب الديمقراطي الحر وهو حزب المعارضة الرئيسي لان الفائز في الحالتين مستقل وبدا أن الناخبين غير راضين عن الحزبين الكبيرين كليهما.ويمكن لحزب اليابان الديمقراطي اقرار مشروع الموازنة البالغة 92.4 ترليون ين ياباني (1 ترليون دولار) بمفرده من خلال أغلبيته في مجلس النواب لكن يمكن للمعارضة ان تستغل هيمنتها على مجلس الشيوخ لمنع اقرار القوانين المطلوبة لتنفيذ الانفاق.كما تلقى المعارضة الصلدة بظلال من الشك على مستقبل الاصلاح الضريبي واصلاح الرعاية الاجتماعية والتي يعتزم كان وضع خطة شاملة بشأنها بحلول يونيو حزيران المقبل.وهوت شعبية كان لاقل من 30 في المئة بسبب الاعتقاد بأنه يفتقر الى القدرات القيادية وادانة قيادي مؤثر في الحزب الحاكم في فضيحة تمويل سياسي هددت بانقسام الحزب.كما ازعجت مطالبة كان بمناقشة زيادة ضريبة المبيعات التي تبلغ خمسة في المئة بعضا من نواب حزب اليابان الديمقراطي الذين يخشون اغضاب الناخبين قبل الانتخابات الاقليمية في ابريل نيسان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل