المحتوى الرئيسى

إسرائيل تتوقع استئناف إمدادات الغاز المصرى خلال أسبوع والأردن تلجأ إلى الديزل لتشغيل محطاتها الكهربائية

02/07 06:17

قالت شركة «أمبال - أمريكان إسرائيل» المساهمة فى شركة «غاز شرق المتوسط» المالكة لخط الغاز الممتد إلى إسرائيل، إن الخط لم يتضرر جراء تفجير استهدف محطة قياس للغاز فى العريش، متوقعة استئناف إمدادات الغاز فى غضون أسبوع. وقالت «أمبال» فى بيان لها، الأحد ، إن إمدادات الغاز إلى شركة غاز شرق المتوسط «إى. إم. جى» توقفت بفعل الانفجار، مشيرة إلى أن الشركة القابضة المصرية للغازات الطبيعية «إيجاس» شرعت فى إجراءات الإغلاق المعتادة التى تؤثر على نقل الغاز عبر شبه جزيرة سيناء. وتملك «أمبال» وهى شركة قابضة، حصة تبلغ 12.5٪ فى شركة «غاز شرق المتوسط» التابع لها خط الغاز الممتد من العريش فى مصر إلى عسقلان فى إسرائيل. كان مجهولون فجروا محطة فلترة وقياس كميات الغاز الطبيعى فى العريش، السبت ، وأغلقت القوات المسلحة المحطة وسيطرت على الحريق، لتتوقف إمدادات الغاز إلى إسرائيل والأردن معاً. وتستورد إسرائيل 40٪ من احتياجاتها من الغاز الطبيعى من مصر فى إطار اتفاق تم إبرامه عام 2005، وقالت وزارة الطاقة الإسرائيلية، إن أوامر صدرت فى حقل «يام تيتيس للغاز» للمساعدة فى تعويض الفاقد من إمدادات الغاز من مصر، مستبعدة تأثر توليد الكهرباء فى إسرائيل. وسبق أن أشار بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلى، فى تصريحات يوم الجمعة الماضى، إلى أن إسرائيل تعتزم الاعتماد بشكل متزايد على حقول الغاز لديها. وعلى الصعيد الأردنى، قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية الأردنية، غالب المعابرة، إن الانفجار أدى إلى توقف تدفق الغاز إلى الأردن، مضيفاً أن الشركة اضطرت لتحويل جميع المحطات إلى العمل بالوقود الثقيل والديزل لإنتاج الكهرباء. وقال المعابرة إنه حسب تقديرات الجانب المصرى، فإن التوقف سيستمر أسبوعاً لحين إصلاح الخطوط التى استهدفها الانفجار. وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، اعتمد الأردن على الغاز المصرى الرخيص لتغطية 80٪ من احتياجات البلاد لتوليد الكهرباء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل