المحتوى الرئيسى

«السلع التموينية» تشترى 170 ألف طن قمح أمريكى وأسترالى وأرجنتينى

02/07 02:47

  تعاقدت الهيئة العامة للسلع التموينية على شراء 170 ألف طن من القمح اللين من الولايات المتحدة وأستراليا والأرجنتين، للتسليم على ظهر المركب، فى الفترة بين 21 و31 مارس المقبل، فيما رفضت الهيئة عروضًا لشراء القمح الصلب بسبب ارتفاع سعره فوق حاجز الـ400 دولار للطن. قال نعمانى نصر نعمانى، نائب رئيس الهيئة، إن «الهيئة» تعاقدت على شراء 55 ألف طن قمح أمريكى بسعر 383.5 دولار للطن تسليم الموانئ المصرية، كما تعاقدت على شراء 55 ألف طن قمح أسترالى بسعر 385 دولارًا للطن «شاملة سعر النولون». وأضاف نعمانى أن «الهيئة» تعاقدت على شراء 60 ألف طن قمح أرجنتينى بسعر 387 دولارًا للطن، مشيرًا إلى أن الهيئة رفضت عروضًا أخرى لتوريد القمح الصلب، بسبب ارتفاع أسعاره بنسبة كبيرة والتى تخطت حاجز الـ400 دولار للطن، فى ظل تراجع حجم المعروض منه عالميًا، وارتفاع حجم الطلب عليه. وأشار نائب رئيس الهيئة إلى أن سوء الأحوال الجوية أثر بالسلب على إنتاجية القمح الصلب عالميًا فى العديد من المناشئ المنتجة له، مما أدى إلى تراجع حجم إنتاجه فى دول مثل فرنسا وأستراليا وأمريكا. وأضاف نعمانى أن «الهيئة» تابعت على مدار الأيام الماضية التعاقدات التى تم توقيعها قبل 25 يناير الماضى، ونفى أى توقف من جانب الشركات الموردة فى توريد الكميات المتعاقد عليها، بسبب صعوبات فى سداد مستحقاتها المالية. وقال نائب رئيس الهيئة: «تم الاتفاق مع البنوك على استثناء الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان لشحنات القمح من قرار وقف العمل بالبنوك، خلال فترة المظاهرات، واستجاب البنك المركزى، وطلب من البنوك الاستمرار فى فتح الاعتمادات لشحنات القمح الخاصة بالهيئة، بما يساعد فى توفير احتياجات البلاد من رغيف الخبز. وقال إنه لا تأثير للاضطرابات الحالية فى مصر على إجراء مناقصات عالمية لاستيراد القمح، مؤكدًا أن الأسعار العالمية للبيع وجودة الأقماح هما اللتان تحكمان ذلك. وأشار إلى أن توريدات القمح من السوق المحلية ستبدأ فى الفترة من أبريل إلى يونيو، ومن المتوقع أن تبلغ 3 ملايين طن. وأضاف أنه لا يوجد ما يقلق تجاه تعزيزات القمح فى مصر، وتابع: إن هيئة السلع هى التى تذلل عمليات الاستيراد وتسهل عملية فتح الاعتمادات المستندية للاستيراد، مشيرًا إلى أن الأسعار العالمية للقمح سجلت زيادات كبيرة منذ تراجع الإمدادات الروسية، بفعل قرار حظر التصدير فى سبتمبر الماضى، وبلغت الارتفاعات حسب تقديره إلى أكثر من 10٪. وذكرت وكالة «رويترز» أن شحنات القمح الأمريكى تعطلت الأسبوع الماضى جراء حركة المظاهرات، وبسبب مشكلات تتعلق بخطابات الائتمان وطلب بعض شركات الشحن تعديل خطابات الاعتماد، وبسبب إغلاق البنوك فى مصر، لذا فإن أغلب صفقات القمح الكبيرة تأجلت. تعاقدت هيئة السلع التموينية منذ يوليو الماضى على شراء 4.4 مليون طن من القمح الفرنسى والأمريكى والكندى والأسترالى والأرجنتينى. وكانت مصادر أمريكية فى قطاع القمح حذرت من أن الاحتجاجات المستمرة فى مصر قد تعطل واردات مصر من القمح مع تأخر بعض الشحنات من الولايات المتحدة، وهى أحد مصادر القمح الرئيسية لمصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل