المحتوى الرئيسى

المصحف والصليب.. أبرز المشاهد فى ميدان التحرير

02/07 00:19

كتب - عبد الفتاح نبيل :''المسلم جنب المسيحى..المصحف مع الصليب..الشيخ يساند أخيه القسيس''.. تلك كانت أبرز المشاهد التى شهدتها مظاهرات ثورة الشباب التى اندلعت منذ 25 يناير الماضي فى معظم محافظات مصر، واستقرت بميدان التحرير.وشهدت "ثورة الغضب" كما أطلق عليها، الكثير من مظاهر الإخوة بين مسلمى مصر وأقباطها، حيث تواجد المسلم و المسيحى جنبا إلى جنب، جميعهم يطالبون بالتغيير والإصلاح السياسي والاقتصادى والاجتماعي .وفى ميدان التحرير، وقف الآلاف من المتظاهرين، يوم الأحد، يحملون القرآن والصليب، مطالبين برحيل الرئيس مبارك، بغض النظر عن دياناتهم .وفى لفتة للإخوة بين مسلمى مصر وأقباطها، تشابكت أيدى الآلاف من المتظاهرين للمطالبة بالتغيير، ولا أحد يستطيع أن يقول هذا مسلم او هذا مسيحى، لكن الجميع فى ميدان التحرير يسمى "مصرى" .اقرأ أيضا :أسباب تسمية ''ميدان التحرير''.. الاسماعيلية سابقا ؟اضغط للتكبير المصحف والصليب.. أبرز المشاهد فى ميدان التحرير مصراوي كتب - عبد الفتاح نبيل :''المسلم جنب المسيحى..المصحف مع الصليب..الشيخ يساند أخيه القسيس''.. تلك كانت أبرز المشاهد التى شهدتها مظاهرات ثورة الشباب التى اندلعت منذ 25 يناير الماضي فى معظم محافظات مصر، واستقرت بميدان التحرير.وشهدت "ثورة الغضب" كما أطلق عليها، الكثير من مظاهر الإخوة بين مسلمى مصر وأقباطها، حيث تواجد المسلم و المسيحى جنبا إلى جنب، جميعهم يطالبون بالتغيير والإصلاح السياسي والاقتصادى والاجتماعي .وفى ميدان التحرير، وقف الآلاف من المتظاهرين، يوم الأحد، يحملون القرآن والصليب، مطالبين برحيل الرئيس مبارك، بغض النظر عن دياناتهم .وفى لفتة للإخوة بين مسلمى مصر وأقباطها، تشابكت أيدى الآلاف من المتظاهرين للمطالبة بالتغيير، ولا أحد يستطيع أن يقول هذا مسلم او هذا مسيحى، لكن الجميع فى ميدان التحرير يسمى "مصرى" .اقرأ أيضا :''المسلم جنب المسيحى..المصحف مع الصليب..الشيخ يساند أخيه القسيس''.. تلك كانت أبرز المشاهد التى شهدتها مظاهرات ثورة الشباب التى اندلعت منذ 25 يناير الماضي فى معظم محافظات مصر، واستقرت بميدان التحرير.وشهدت "ثورة الغضب" كما أطلق عليها، الكثير من مظاهر الإخوة بين مسلمى مصر وأقباطها، حيث تواجد المسلم و المسيحى جنبا إلى جنب، جميعهم يطالبون بالتغيير والإصلاح السياسي والاقتصادى والاجتماعي .وفى ميدان التحرير، وقف الآلاف من المتظاهرين، يوم الأحد، يحملون القرآن والصليب، مطالبين برحيل الرئيس مبارك، بغض النظر عن دياناتهم .وفى لفتة للإخوة بين مسلمى مصر وأقباطها، تشابكت أيدى الآلاف من المتظاهرين للمطالبة بالتغيير، ولا أحد يستطيع أن يقول هذا مسلم او هذا مسيحى، لكن الجميع فى ميدان التحرير يسمى "مصرى" .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل