المحتوى الرئيسى

هانى هلال يجلس على رصيف «التعليم» لامتصاص غضب العاملين.. ويعلن: «بدر مش راجع الوزارة»

02/07 00:17

تسبب حديث أحمد شفيق، رئيس مجلس الوزراء، عن إمكانية عودة الدكتور أحمد زكى بدر مجددًا لوزارة التربية والتعليم، فى تجمهر العاملين بالوزارة معربين عن رفضهم عودته مجددًا، الأمر الذى دفع الدكتور هانى هلال، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، المكلف بإدارة شؤون الوزارة، للتفاوض مع المحتجين وجلس على أحد أرصفة حديقة الديوان فى محاولة لامتصاص غضبهم قبل أن يلتقى وفدًا منهم فى القاعة الكبرى، مؤكدًا أن وزير التربية والتعليم السابق، لن يعود مرة أخرى. واحتدم النقاش بين هلال والموظفين الذين طالبوا بحقوقهم التى سلبها منهم وزير التربية والتعليم السابق، حسب قولهم، الأمر الذى اضطر هلال إلى إنهاء اللقاء، ومطالبتهم باختيار شخصين من كل إدارة للحوار معه حول مطالبهم، وأكد العاملون ضرورة تصحيح الأوضاع فى الوزارة، خاصة بعد إلغاء حوافزهم، مطالبين بعودة العاملين الذين نقلوا من أعمالهم إلى إدارات أخرى، بقرارات من «بدر»، وتثبيت العمال المؤقتين ومساواتهم بزملائهم المعينين. من جانبه قال هلال إن أحدًا من العاملين لن يضار سواء فى الراتب أو الدرجة الوظيفية، متعهدًا بإعادة كل موظف إلى عمله الذى نقل منه، وإعادة راتبه. وطالب العاملين بمساعدته، لأنه يراهن على عمله فى وزارة التربية والتعليم، قائلاً: أنا راهنت على وزارة التعليم العالى وكسبتها، وراهنت على طلاب الجامعات وكسبتهم، ودلوقتى باراهن عليكم». وذكر هلال أن موعد بداية الدراسة لم يتحدد بعد، مشيرًا إلى أن مجلس الوزراء سيحسم الأمر نهاية الأسبوع الجارى، خاصة أن هناك بعض المدارس تعرض للسرقة أو الحرق، قبل تسليمها إلى هيئة الأبنية التعليمية لترميمها. من جانبه، شدد إبراهيم الشوبكشى، نقيب المعلمين بديوان عام الوزارة، على ضرورة إبعاد 7 من لواءات الداخلية السابقين الذين عينهم «بدر» فى ديوان وزارة التربية والتعليم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل