المحتوى الرئيسى

أوباما يرى تقدما في المحادثات السياسية بمصر

02/07 22:48

واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الاثنين ان المحادثات الجارية لحل الازمة في مصر تحرز تقدما رغم عدم تحقيق نتائج كبيرة ملموسة بين حكومة الرئيس حسني مبارك والمتظاهرين الذين يطالبون برحيله فورا.وقال اوباما للصحفيين اثناء عودته الى البيت الابيض بعد القاء كلمة في جماعة أعمال "من الواضح انه يجب ان تتفاوض مصر بشأن طريق للمضي قدما وهم يحققون تقدما."وتؤيد الولايات المتحدة عملية انتقال السلطة التي بدأها عمر سليمان نائب الرئيس مبارك وتطالب جميع الاطراف باعطاء فرصة " للانتقال المنظم" الى نظام سياسي جديد في مصر وهي حليف استراتيجي للولايات المتحدة على مدى عقود.ورفض مبارك (82 عاما) مطالب بانهاء حكمه المستمر منذ 30 عاما قبل انتخابات سبتمبر ايلول قائلا ان استقالته ستؤدي الى حالة من الفوضى في البلاد.وحذرت ادارة أوباما من أن أي محاولات للارغام على اجراء تغيير فوري قد تتطلب اجراء انتخابات لن تكون المعارضة جاهزة للمشاركة فيها على نحو كامل.ويأتي النهج الامريكي المتحفظ في الوقت الذي حاول فيه واضعو السياسات في واشنطن لتقييم اثار الازمة المصرية على الحلفاء العرب - الذين يواجه بعضهم بالفعل اضطرابات مماثلة - وعلى اسرائيل.ومصر هي أول دولة عربية توقع اتفاقية سلام مع اسرائيل وتحتل موقعا استراتيجيا مهما لوجود قناة السويس بها ولوجود خط أنابيب بترول يربط بين السويس والبحر المتوسط وكلاهما مجريان مهمان للغرب للحصول على الطاقة.وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاحد ان الاضطرابات في مصر لن تعرقل الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لاستئناف محادثات السلام المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين لكن مسؤولين اسرائيليين عبروا عن قلقهم من ان تنتهج اي حكومة قادمة في مصر نهجا اسلاميا راديكاليا.وعقدت جماعات المعارضة المصرية بما فيها جماعة الاخوان المسلمين المحظورة محادثات مع ممثلي الحكومة المصرية يوم الاحد لكنها قالت عقب المحادثات ان مطلبهم الاساسي برحيل مبارك على الفور لم يحل.وقال مبارك انه لن يرشح نفسه مرة اخرى للرئاسة واصبح من المستبعد ان يخلفه نجله جمال وجرى تعيين نائب للرئيس للمرة الاولى منذ 30 عاما واستقالت قيادة الحزب الحاكم وأقيلت الحكومة القديمة.لكن المتظاهرين الذين يعتصمون في مخيم في ميدان التحرير بوسط القاهرة تعهدوا بالبقاء في أماكنهم الى أن يتنحى مبارك وهددوا بمواصلة المظاهرات يومي الثلاثاء والجمعة.وسعى اوباما ومسؤولون اخرون بالولايات المتحدة الى معالجة بواعث القلق من ان تسفر عملية الانتقال الى حاكم سلطوي اخر قائلة ان واشنطن ستواصل ضغوطها من اجل حدوث تغيير حقيقي. واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الاثنين ان المحادثات الجارية لحل الازمة في مصر تحرز تقدما رغم عدم تحقيق نتائج كبيرة ملموسة بين حكومة الرئيس حسني مبارك والمتظاهرين الذين يطالبون برحيله فورا.وقال اوباما للصحفيين اثناء عودته الى البيت الابيض بعد القاء كلمة في جماعة أعمال "من الواضح انه يجب ان تتفاوض مصر بشأن طريق للمضي قدما وهم يحققون تقدما."وتؤيد الولايات المتحدة عملية انتقال السلطة التي بدأها عمر سليمان نائب الرئيس مبارك وتطالب جميع الاطراف باعطاء فرصة " للانتقال المنظم" الى نظام سياسي جديد في مصر وهي حليف استراتيجي للولايات المتحدة على مدى عقود.ورفض مبارك (82 عاما) مطالب بانهاء حكمه المستمر منذ 30 عاما قبل انتخابات سبتمبر ايلول قائلا ان استقالته ستؤدي الى حالة من الفوضى في البلاد.وحذرت ادارة أوباما من أن أي محاولات للارغام على اجراء تغيير فوري قد تتطلب اجراء انتخابات لن تكون المعارضة جاهزة للمشاركة فيها على نحو كامل.ويأتي النهج الامريكي المتحفظ في الوقت الذي حاول فيه واضعو السياسات في واشنطن لتقييم اثار الازمة المصرية على الحلفاء العرب - الذين يواجه بعضهم بالفعل اضطرابات مماثلة - وعلى اسرائيل.ومصر هي أول دولة عربية توقع اتفاقية سلام مع اسرائيل وتحتل موقعا استراتيجيا مهما لوجود قناة السويس بها ولوجود خط أنابيب بترول يربط بين السويس والبحر المتوسط وكلاهما مجريان مهمان للغرب للحصول على الطاقة.وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاحد ان الاضطرابات في مصر لن تعرقل الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لاستئناف محادثات السلام المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين لكن مسؤولين اسرائيليين عبروا عن قلقهم من ان تنتهج اي حكومة قادمة في مصر نهجا اسلاميا راديكاليا.وعقدت جماعات المعارضة المصرية بما فيها جماعة الاخوان المسلمين المحظورة محادثات مع ممثلي الحكومة المصرية يوم الاحد لكنها قالت عقب المحادثات ان مطلبهم الاساسي برحيل مبارك على الفور لم يحل.وقال مبارك انه لن يرشح نفسه مرة اخرى للرئاسة واصبح من المستبعد ان يخلفه نجله جمال وجرى تعيين نائب للرئيس للمرة الاولى منذ 30 عاما واستقالت قيادة الحزب الحاكم وأقيلت الحكومة القديمة.لكن المتظاهرين الذين يعتصمون في مخيم في ميدان التحرير بوسط القاهرة تعهدوا بالبقاء في أماكنهم الى أن يتنحى مبارك وهددوا بمواصلة المظاهرات يومي الثلاثاء والجمعة.وسعى اوباما ومسؤولون اخرون بالولايات المتحدة الى معالجة بواعث القلق من ان تسفر عملية الانتقال الى حاكم سلطوي اخر قائلة ان واشنطن ستواصل ضغوطها من اجل حدوث تغيير حقيقي.واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الاثنين ان المحادثات الجارية لحل الازمة في مصر تحرز تقدما رغم عدم تحقيق نتائج كبيرة ملموسة بين حكومة الرئيس حسني مبارك والمتظاهرين الذين يطالبون برحيله فورا.وقال اوباما للصحفيين اثناء عودته الى البيت الابيض بعد القاء كلمة في جماعة أعمال "من الواضح انه يجب ان تتفاوض مصر بشأن طريق للمضي قدما وهم يحققون تقدما."وتؤيد الولايات المتحدة عملية انتقال السلطة التي بدأها عمر سليمان نائب الرئيس مبارك وتطالب جميع الاطراف باعطاء فرصة " للانتقال المنظم" الى نظام سياسي جديد في مصر وهي حليف استراتيجي للولايات المتحدة على مدى عقود.ورفض مبارك (82 عاما) مطالب بانهاء حكمه المستمر منذ 30 عاما قبل انتخابات سبتمبر ايلول قائلا ان استقالته ستؤدي الى حالة من الفوضى في البلاد.وحذرت ادارة أوباما من أن أي محاولات للارغام على اجراء تغيير فوري قد تتطلب اجراء انتخابات لن تكون المعارضة جاهزة للمشاركة فيها على نحو كامل.ويأتي النهج الامريكي المتحفظ في الوقت الذي حاول فيه واضعو السياسات في واشنطن لتقييم اثار الازمة المصرية على الحلفاء العرب - الذين يواجه بعضهم بالفعل اضطرابات مماثلة - وعلى اسرائيل.ومصر هي أول دولة عربية توقع اتفاقية سلام مع اسرائيل وتحتل موقعا استراتيجيا مهما لوجود قناة السويس بها ولوجود خط أنابيب بترول يربط بين السويس والبحر المتوسط وكلاهما مجريان مهمان للغرب للحصول على الطاقة.وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاحد ان الاضطرابات في مصر لن تعرقل الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لاستئناف محادثات السلام المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين لكن مسؤولين اسرائيليين عبروا عن قلقهم من ان تنتهج اي حكومة قادمة في مصر نهجا اسلاميا راديكاليا.وعقدت جماعات المعارضة المصرية بما فيها جماعة الاخوان المسلمين المحظورة محادثات مع ممثلي الحكومة المصرية يوم الاحد لكنها قالت عقب المحادثات ان مطلبهم الاساسي برحيل مبارك على الفور لم يحل.وقال مبارك انه لن يرشح نفسه مرة اخرى للرئاسة واصبح من المستبعد ان يخلفه نجله جمال وجرى تعيين نائب للرئيس للمرة الاولى منذ 30 عاما واستقالت قيادة الحزب الحاكم وأقيلت الحكومة القديمة.لكن المتظاهرين الذين يعتصمون في مخيم في ميدان التحرير بوسط القاهرة تعهدوا بالبقاء في أماكنهم الى أن يتنحى مبارك وهددوا بمواصلة المظاهرات يومي الثلاثاء والجمعة.وسعى اوباما ومسؤولون اخرون بالولايات المتحدة الى معالجة بواعث القلق من ان تسفر عملية الانتقال الى حاكم سلطوي اخر قائلة ان واشنطن ستواصل ضغوطها من اجل حدوث تغيير حقيقي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل