المحتوى الرئيسى

بلير: يجب التعامل بحذر مع الإخوان المسلمين

02/07 22:47

لندن، بريطانيا (CNN) -- دعا رئيس الوزراء البريطاني السابق، طوني بلير، إلى "التعامل بحذر" مع تنظيم الإخوان المسلمين، الذين يبدو أن الغرب قلق للغاية من تزايد نفوذهم في مصر بعد الأحداث التي عصفت بالبلاد، وقال إنه شخصياً لا يحب العيش في ظل أنظمة دينية، حتى وإن كانت "ديمقراطية" على حد تعبيره.ولفت بلير إلى أن التنظيم "ليس جماعة متطرفة بالشكل الذي يمكن رؤيته في دول أخرى، ولكن هذا الأمر لا يكفي للنظر نحوهم بعين الرضا."وتابع بلير بالتنبيه إلى الفارق بين أفكار التنظيم والرؤية الغربية للسياسية فقال: "هذا التنظيم تأسس على مبادئ مختلفة عما يعتقده الكثيرون في المجتمعات العلمانية بخصوص العلاقات بين الأديان والسياسة العامة للبلاد."وأقر بلير بأن الأديان "جزء مهم من المجتمعات" لكنه أضاف: "لا أرغب في العيش تحت حكم أنظمة دينية، حتى وإن كانت ديمقراطية.. لا أعرف ما إذا الإخوان يريدون تأسيس دولة دينية أو الوصول إلى حصرية دينية (في مصر،) ولذلك أقول إن علينا ألا نتعامل مع الأمر بشكل هستيري، وألا ننظر نحوه بعين الرضا في الوقت عينه."واعتبر بلير، الذي كان يتحدث أمام أعضاء المنظمة التي أسسها لرعاية الحوار بين أتباع المعتقدات المختلفة، إن مبادئ الإسلام تنسجم بشكل كامل مع الديمقراطية.وتطرق بلير إلى ما يجري في مصر والموقف من الرئيس حسني مبارك، فقال إن الأخير أدى خدمات كبيرة وحافظ على السلام في الشرق الأوسط طوال 30 سنة.ولكنه أضاف: "غير أن هذا لا يعني وجوب عدن إجراء تغييرات في السياسات الداخلية لمصر، ولكن مع التأكيد على الدور المحوري الذي لعبته السلطات المصرية، ومن ذلك على سبيل المثال منع وصول الأسلحة إلى حركة (المقاومة الإسلامية) حماس في قطاع غزة."ورأى بلير أنه في حال حصلت تغييرات في السياسة الخارجية المصرية، فسيكون هناك "عواقب جدية" تطال عملية السلام في الشرق الأوسط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل