المحتوى الرئيسى

من يمسك بالزمام في الازمة المصرية ؟

02/07 17:18

القاهرة (رويترز) - المتظاهرون الذين أصابوا الحياة في مصر بالشلل ودفعوا الحكومة الى تقديم تنازلات لم يكن يتصورها أحد قبل اسبوعين ما زالوا بعيدين عن تحقيق هدفهم الرئيسي بانهاء حكم الرئيس المصري حسني مبارك القائم منذ 30 عاما.لكن يبدو على الاقل في الوقت الحالي ان الحكومة استعادت اليد العليا وتتحكم في وتيرة التغيير وتسحب المعارضة تحت مظلتها لاجراء حوار.فيما يلي بعض الاسئلة والاجوبة عما سيحدث في الفترة المقبلة:ماذا كسبت المعارضة؟بعد اسبوعين من الاحتجاجات قال مبارك انه لن يرشح نفسه في انتخابات الرئاسة المقبلة المقررة في سبتمبر أيلول وتم استبعاد تولي ابنه جمال الرئاسة خلفا له وعين نائب رئيس لاول مرة منذ 30 عاما واستقالت هيئة مكتب الحزب الوطني الحاكم واقيلت الحكومة السابقة. وربما الاهم ان مئات الالاف يمكنهم الان النزول الى الشارع دون خوف.وقبل بدء موجة الاحتجاجات في 25 يناير كانون الثاني كانت الشرطة تسحق أي احتجاجات ولو شارك فيها بضعة مئات.انها مكاسب ضخمة انتزعت من القيادة المصرية التي اسكتت اصوات المعارضة بشكل شبه كامل باستثناء عدد قليل من الصحف المستقلة القوية.ولكن الحكومة لم تذعن حتى الآن لمطلب المحتجين الرئيسي برحيل مبارك الان. ويبدو ان صحيفة الجمهورية المملوكة للدولة لخصت الامر برمته يوم الاثنين وكتبت في صدر صفحاتها "عهد جديد" فوق صورة لاجتماع نائب الرئيس عمر سليمان مع المعارضة وهم جالسون أسفل صورة معلقة على الجدار لمبارك.أين تقف الحكومة؟   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل