المحتوى الرئيسى

العصر العربي الآخر قادم-[من كثرة الطرق ينفرط اللحام] بقلم:خليل البابلي

02/07 17:18

العصر العربي الآخر قادم [من كثرة الطرق ينفرط اللحام] امريكا المتغوله و معها الغرب المتغول الذين فرضوا على الامة سايكس-بيكو و آلية ادامتها انظمة العهر و المكر العربيه للدوله القطريه الفاشله المُهَانه المنهوبه و المبددة الثروات , يعيشون اليوم الصدمه , هل ثار الاسد بعد طول الصبر و تَحَرّش الذئاب و الضباع و حَوْمُ النحل و قرصه و نقر النسور , انفرط لحام الخوف و الخنوع و سقط قناع الاحزاب الدينيه و السياسيه و غيرها و التي رفعت الشعارات و عملت عكسها تماما تحت القسوة و الصمت , و تحول الثوريون الى ملوك استبداد و نهب و كوابيس تجثم فوق الصدور و بناء الدوله تحول الى اقطاعيات عائليه وراثيه و هيكليات ترتبط بالافراد سريعا ما تنهار بالهَّز لاضعف زلزال , فلتنهار الى الابد دكتاتوريات الانقلابيين العسكر و حكم الجيش المسماة بالشرعيه الثورجيه و معها شرعية (قريش) , فقد طُحِنَت الامه بأما الجيش و اما قريش و التي تآخت مع محميات (طويلي العمر) اولياء النعمه الذين كأنهم خلقوا آبار النفط و الغاز بقدراتهم الاميريه و الملكيه و تحولت عوائد هذا النفط و الغاز الى داءٍ فتك بنا و صارت براميله و امتاره المُكْعَبَه اسلحة ً بيد الغرب و صهيون و غيرهم و صار العربي اجيرا مُحْتَقَراً (غريبا اجنبيا) عند ابناء جلدته , هل ستكون هي ثورة ما بعد العمائم و اللحى و التخدير الديني لقالب اسلام خليج النفط و الغاز الاميريكي البريطاني , اقريبا تشهد ايران انفجارا يودي بعمائم ولاية المجوس لأئمة الولايه التكوينيه التي نَحَّت الله عن كونه و انابت عمائم المجوس لمعابد نار ساسان شاهبور-اردشير الفارسيه عن من في القبور لادارة الكون بالدَّجَل و الشعوذه و الكذب و التلفيق و الافتراء و التزوير , امريكا مهندسة الحروب الاهليه و الداخليه و فِرَقْ الموت و اعلام الافتراء و قلب الحقائق و رسم سيناريوهات الحروب الساديَّه للفتك بالشعوب و خاصة ً العرب لنهبهم و اتخاذهم عبيداً للمذله و تابعها الذليل بريطانيا الخبث و اللؤم و المكائد , يقفون اليوم مصعوقون و بدات محاولاتهم لايلاج عبيدهم بين الصفوف مسرعين بالمجيء صادحين بالوطنيات افرادا و احزاب سياسيه و دينيه , و لكن اكتشفوا انه ليس انقلاب يقوده عسكر فيحتووه و لا هو عصيان مدني او تَمَرّد مسلح تقوده احزاب او جماعات ذات تَوَجُه ما لكي يحتووه بسرعه من خلف الكواليس و الظهور , فقد زاد الطرق عن حدِّه و انفرط اللحام و انفجر المظلوم بعد ان رأى انَّ الموت له افضل من هكذا حياة فقرر ان تنقلب الهيكليه المفروضه عليه قسراً و جوراً اعاليها سافلها و ليكن ما يكون بعد ان اوصله غباء القوه الاميريكي و عمى الخبث و اللئم البريطاني و مرض الحقد الغربي الصهيوني الفاقد للتوازن و بوصلة الاتجاه الصحيح و المؤدي الى المتاه المؤدي الى حافة الانحدار الى وادٍ سحيق او بحر ٍ عميق مليء بأسماك القرش المفترسه , سبعون مليار دولار هي ثروة لحسني مبارك , ثلاث مليارات يربحها كيان بني صهيون من لقمة الجياع في مصر فكم هو النهب و السلب من ثروات العراق الرازح تحت دبابات الغزو الصهيو-انجلو-فارسي-الاميريكي و كم هو النهب من محميات الخليج (لطويلي العمر) و كم النهب من الاقطار العربيه الاخرى لقاء حكم الاسر الحاكمه الوراثيه من مملكات و امارات و سلطنات و جمهوريات و جماهيريات, آلية ادامة سايكس-بيكو لامه جريحه ذبيحه منهوبه مطعونة العِرْض و معدومة الكرامه ابتدأت بسلب الاحواز و ساحلها و آبار نفطها و شعبها العربي جائع و مشَرَّد و نزيل السجون و اعواد المشانق على يد الفرس المجوس, فلسطين تُسْلَب و يُقتَلع شعبها و يُقام كيان يهودي عليها و المبحه قائمه على ناسها منذ 1948 و لا زالت تستمر , خليج عربي يُمنح لعوائل من البدو ليهب النفط و الغاز و عوائده لهم(الغرب) و النفط هذا الذهب الاسود يعتمد كغطاء لدولار ورقي اميريكي , دولة بلطجه و معها غرب اجرامي يعتمد ما لا يملك من ثروه غطاءاً لورقه المطبوع , انظمه ثوريه تحولت الى دكتاتوريات اسريه تثري و تبطش بالامه بأسم تحرير فلسطين و لا صوت يعلو فوق صوت المعركه(المضرطه) , عراق ٌ يُحَاصَر ثلاثة عشر عاما بأفترآءات و اكاذيب ثم يُغزى و يتم احتلاله و العون الاول هم هؤلاء انظمة الظيم و الهلاك التي صنعها الغرب عونٌ للغزاة تمويلا و ارضا و موانيء و مطارات و بحار و ممرات و اجواء , بلدٌ عربي يُسبى سبايه فاقت المغول و التتار و يُسْتَوْلى على ثرواته و يقتل منذ عشرين عاما الى اليوم ثلاث ملايين و نصف من ابنائه و يتم تهجير خمسة ملايين و يتم تدميره بالكامل بالاكاذيب و البهتان و التلفيق , مشاريع التمزيق و التفتيت تجري على قدم و ساق , الفقر و القهر و الجوع و الامراض و البطاله و التشَرّد و الكبت و الموت و الحروب و الاحتلالات و الاذلال هو زاد العرب , دوله عربيه كبرى هي مصر بتأريخها الضارب في الجذور لآلاف السنين و بوزنها الاقليمي و الدولي جرى تقزيمها لتتطاول عليها محمية نفط و تهينها و تُجْبَر بنظام حكم تغذى على مصر كما تتغذى ديدان (الأِرْضَه ناخرة الهياكل) الخشب فتنخر الهيكل من جوفه كما يفعل كل نظام عربي ذلك غباءاً و درايَة ً, ليجعل ذلك مصر تقف قزماً امام كيان يهودي مصطنع و لا دور لها في افريقيا و لا محيطها العربي و الاسلامي و هي عملاق عربي اسلامي مارد , لقد فاق الطرق الانجلو-صهيو-اميريكي-الغربي-الفارسي حدود اللامعقول فانفرط اللحام. خليل البابلي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل