المحتوى الرئيسى

المعارضة الإيرانية: احتجاجات طهران مصدر إلهام الحركة الداعية للديمقراطية فى مصر

02/07 17:17

قال زعماء من المعارضة الإيرانية إن احتجاجاتهم بعد انتخاب الرئيس محمود أحمدى نجاد لولاية ثانية فى يونيو 2009 كانت مصدر إلهام للحركتين الداعتين للديمقراطية فى تونس ومصر. فيما أشار موقعا زعيمين للمعارضة الإيرانية مير حسين موسوى ومهدى كروبى على الإنترنت، وفقا لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، أنهما تقدما بطلب للحصول على تصريح لإقامة تجمع حاشد تأييدا للانتفاضتين المصرية والتونسية وهو ما يعد مأزقا للحكومة التى قمعت الاحتجاجات فى إيران قبل عام. وقال زعيما الحركة الخضراء، إنهما يريدان تنظيم التجمع يوم الاثنين 14 فبراير. وجاء فى الخطاب الذى أرسله كل من موسوى وكروبى إلى وزير الداخلية، ونشر فى موقعيهما على الإنترنت، "نطلب تصريحا لدعوة الناس إلى تجمع حاشد لإعلان تضامننا مع الحركة الشعبية فى المنطقة خاصة انتفاضة شعبى تونس ومصر الساعية إلى الحرية ضد حكومة الطغيان". بينما لم يصدر رد فورى من الحكومة لكن لا يرجح فيما يبدو منح تصريح لتجمع حاشد ربما يعيد إحياء أكبر احتجاجات مناهضة للحكومة منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979. يذكر أن الحركة الخضراء دعت مئات الآلاف من المحتجين إلى الخروج للشوارع بعد انتخاب الرئيس محمود أحمدى نجاد لولاية ثانية فى يونيو 2009 فى انتخابات ثارت حولها نزاعات. ولم تنظم الحركة الخضراء مظاهرة كبيرة منذ ديسمبر 2009 حين قتل ثمانية محتجين واعتقل أكثر من ألف فى تجمع إحياء لذكرى عاشوراء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل