المحتوى الرئيسى
worldcup2018

ايران تنوي اطلاق عدة اقمار اصطناعية بحلول اذار/مارس 2012

02/07 15:50

طهران (ا ف ب) - اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين ان ايران ستطلق عددا من الاقمار الاصطناعية بحلول اذار/مارس 2012، وخلال في مراسم نقلها التلفزيون وتم خلالها عرض عدد من الاليات.وقال احمدي نجاد "اعتقد ان اخر العام الجاري (تنتهي السنة الايرانية في 20 اذار/مارس) والعام المقبل سيكونان عاما اطلاق عدد" من الاقمار الاصطناعية.ولم يقدم اي تفاصيل بشان الاقمار الاصطناعية التي قد يتم اطلاقها والتواريخ التي سيتم فيها ذلك.وتسبب سياسة الفضاء لايران التي اطلقت قمرها الاصطناعي الاول والوحيد حتى اليوم في شباط/فبراير 2009 مع صاروخ "سفير 2"، قلقا لدى الغربيين الذين يخشون استخدام ايران قدراتها لغايات عسكرية.وعلى رغم النفي الايراني، يشتبه الغربيون في سعي طهران الى التزود بسلاح نووي وصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية الى مسافات بعيدة.وكرر الرئيس الايراني الاثنين ان ايران تريد ان ترسل رجلا الى الفضاء خلال عشرة اعوام، وهو هدف اعلنته طهران للمرة الاولى في تموز/يوليو.وقال "هدف ارسال رجل الى الفضاء عام 2020 يمكن تحقيقه (...). يمكننا ارسال رجال اليين او اشياء اخرى قبل ذلك التاريخ. يجب توظيف كل المقدرات التقنية للبلاد" للوصول الى هذه الاهداف.وبحسب المشاهد التي عرضها التلفزيون، فقد كشف احمدي نجاد خلال هذه المراسم عن مركبة فضائية من المقرر اطلاقها مع الصاروخ الفضائي الايراني "كاوشكر 4" مع قرد مربوط داخله.وقال المسؤول في منظمة الفضاء الايرانية حميد فاضلي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الايرانية ان "ارسال هذه المركبة (الى الفضاء) يمثل الخطوة الاولى التي تقود الى ارسال رجل الى الفضاء".وفي شباط/فبراير 2010، ارسلت ايران لاول مرة حيوانات الى الفضاء -- هر وسلحفاة وديدان -- على متن الصاروخ "كاوشكر 3".وتشكل الايام العشرة الاولى من شباط/فبراير من كل عام ذكرى الثورة الاسلامية التي اطاحت بنظام الشاه عام 1979، مناسبة لطهران كي تظهر التطور العلمي والتقني الذي بلغته البلاد.والى جانب المركبة الفضائية، تم عرض اربعة اقمار اصطناعية خلال المراسم الاثنين، من بينها قمران هما "رصد" و"فجر" قد يجري اطلاقهما قبل 20 اذار/مارس، بحسب المعطيات التي كشفها في كانون الاول/ديسمبر وزير الدفاع احمد وحيدي.ويمثل "رصد" قمرا اصطناعيا للمراقبة من تصنيع جامعة مالك اشتر في طهران التابعة للحرس الثوري الايراني. وكان تم الاعلان عن النية لاطلاقه في اب/اغسطس 2010 قبل ارجاء هذا الموعد.و"فجر" قمر اصطناعي للمناورة من تصنيع شركة "صا ايران" التابعة لوزارة الدفاع.كما عرض التلفزيون مشاهد لقمرين اصطناعيين صغيرين تجريبيين هما "ظفر" و"امير كبير" من تصنيع جامعات في طهران، من دون تقديم اي معلومات عن وظيفتيهما.وخلال هذه المراسم، عرضت السلطات ايضا محركات الصاروخ المقبل "سفير ب1"، المصمم لوضع قمر اصطناعي من 50 كلغ في المدار على علو بين 300 و450 كلم. اضغط للتكبير الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في طهران في 7 شباط/فبراير 2011 طهران (ا ف ب) - اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين ان ايران ستطلق عددا من الاقمار الاصطناعية بحلول اذار/مارس 2012، وخلال في مراسم نقلها التلفزيون وتم خلالها عرض عدد من الاليات.وقال احمدي نجاد "اعتقد ان اخر العام الجاري (تنتهي السنة الايرانية في 20 اذار/مارس) والعام المقبل سيكونان عاما اطلاق عدد" من الاقمار الاصطناعية.ولم يقدم اي تفاصيل بشان الاقمار الاصطناعية التي قد يتم اطلاقها والتواريخ التي سيتم فيها ذلك.وتسبب سياسة الفضاء لايران التي اطلقت قمرها الاصطناعي الاول والوحيد حتى اليوم في شباط/فبراير 2009 مع صاروخ "سفير 2"، قلقا لدى الغربيين الذين يخشون استخدام ايران قدراتها لغايات عسكرية.وعلى رغم النفي الايراني، يشتبه الغربيون في سعي طهران الى التزود بسلاح نووي وصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية الى مسافات بعيدة.وكرر الرئيس الايراني الاثنين ان ايران تريد ان ترسل رجلا الى الفضاء خلال عشرة اعوام، وهو هدف اعلنته طهران للمرة الاولى في تموز/يوليو.وقال "هدف ارسال رجل الى الفضاء عام 2020 يمكن تحقيقه (...). يمكننا ارسال رجال اليين او اشياء اخرى قبل ذلك التاريخ. يجب توظيف كل المقدرات التقنية للبلاد" للوصول الى هذه الاهداف.وبحسب المشاهد التي عرضها التلفزيون، فقد كشف احمدي نجاد خلال هذه المراسم عن مركبة فضائية من المقرر اطلاقها مع الصاروخ الفضائي الايراني "كاوشكر 4" مع قرد مربوط داخله.وقال المسؤول في منظمة الفضاء الايرانية حميد فاضلي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الايرانية ان "ارسال هذه المركبة (الى الفضاء) يمثل الخطوة الاولى التي تقود الى ارسال رجل الى الفضاء".وفي شباط/فبراير 2010، ارسلت ايران لاول مرة حيوانات الى الفضاء -- هر وسلحفاة وديدان -- على متن الصاروخ "كاوشكر 3".وتشكل الايام العشرة الاولى من شباط/فبراير من كل عام ذكرى الثورة الاسلامية التي اطاحت بنظام الشاه عام 1979، مناسبة لطهران كي تظهر التطور العلمي والتقني الذي بلغته البلاد.والى جانب المركبة الفضائية، تم عرض اربعة اقمار اصطناعية خلال المراسم الاثنين، من بينها قمران هما "رصد" و"فجر" قد يجري اطلاقهما قبل 20 اذار/مارس، بحسب المعطيات التي كشفها في كانون الاول/ديسمبر وزير الدفاع احمد وحيدي.ويمثل "رصد" قمرا اصطناعيا للمراقبة من تصنيع جامعة مالك اشتر في طهران التابعة للحرس الثوري الايراني. وكان تم الاعلان عن النية لاطلاقه في اب/اغسطس 2010 قبل ارجاء هذا الموعد.و"فجر" قمر اصطناعي للمناورة من تصنيع شركة "صا ايران" التابعة لوزارة الدفاع.كما عرض التلفزيون مشاهد لقمرين اصطناعيين صغيرين تجريبيين هما "ظفر" و"امير كبير" من تصنيع جامعات في طهران، من دون تقديم اي معلومات عن وظيفتيهما.وخلال هذه المراسم، عرضت السلطات ايضا محركات الصاروخ المقبل "سفير ب1"، المصمم لوضع قمر اصطناعي من 50 كلغ في المدار على علو بين 300 و450 كلم.طهران (ا ف ب) - اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين ان ايران ستطلق عددا من الاقمار الاصطناعية بحلول اذار/مارس 2012، وخلال في مراسم نقلها التلفزيون وتم خلالها عرض عدد من الاليات.وقال احمدي نجاد "اعتقد ان اخر العام الجاري (تنتهي السنة الايرانية في 20 اذار/مارس) والعام المقبل سيكونان عاما اطلاق عدد" من الاقمار الاصطناعية.ولم يقدم اي تفاصيل بشان الاقمار الاصطناعية التي قد يتم اطلاقها والتواريخ التي سيتم فيها ذلك.وتسبب سياسة الفضاء لايران التي اطلقت قمرها الاصطناعي الاول والوحيد حتى اليوم في شباط/فبراير 2009 مع صاروخ "سفير 2"، قلقا لدى الغربيين الذين يخشون استخدام ايران قدراتها لغايات عسكرية.وعلى رغم النفي الايراني، يشتبه الغربيون في سعي طهران الى التزود بسلاح نووي وصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية الى مسافات بعيدة.وكرر الرئيس الايراني الاثنين ان ايران تريد ان ترسل رجلا الى الفضاء خلال عشرة اعوام، وهو هدف اعلنته طهران للمرة الاولى في تموز/يوليو.وقال "هدف ارسال رجل الى الفضاء عام 2020 يمكن تحقيقه (...). يمكننا ارسال رجال اليين او اشياء اخرى قبل ذلك التاريخ. يجب توظيف كل المقدرات التقنية للبلاد" للوصول الى هذه الاهداف.وبحسب المشاهد التي عرضها التلفزيون، فقد كشف احمدي نجاد خلال هذه المراسم عن مركبة فضائية من المقرر اطلاقها مع الصاروخ الفضائي الايراني "كاوشكر 4" مع قرد مربوط داخله.وقال المسؤول في منظمة الفضاء الايرانية حميد فاضلي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الايرانية ان "ارسال هذه المركبة (الى الفضاء) يمثل الخطوة الاولى التي تقود الى ارسال رجل الى الفضاء".وفي شباط/فبراير 2010، ارسلت ايران لاول مرة حيوانات الى الفضاء -- هر وسلحفاة وديدان -- على متن الصاروخ "كاوشكر 3".وتشكل الايام العشرة الاولى من شباط/فبراير من كل عام ذكرى الثورة الاسلامية التي اطاحت بنظام الشاه عام 1979، مناسبة لطهران كي تظهر التطور العلمي والتقني الذي بلغته البلاد.والى جانب المركبة الفضائية، تم عرض اربعة اقمار اصطناعية خلال المراسم الاثنين، من بينها قمران هما "رصد" و"فجر" قد يجري اطلاقهما قبل 20 اذار/مارس، بحسب المعطيات التي كشفها في كانون الاول/ديسمبر وزير الدفاع احمد وحيدي.ويمثل "رصد" قمرا اصطناعيا للمراقبة من تصنيع جامعة مالك اشتر في طهران التابعة للحرس الثوري الايراني. وكان تم الاعلان عن النية لاطلاقه في اب/اغسطس 2010 قبل ارجاء هذا الموعد.و"فجر" قمر اصطناعي للمناورة من تصنيع شركة "صا ايران" التابعة لوزارة الدفاع.كما عرض التلفزيون مشاهد لقمرين اصطناعيين صغيرين تجريبيين هما "ظفر" و"امير كبير" من تصنيع جامعات في طهران، من دون تقديم اي معلومات عن وظيفتيهما.وخلال هذه المراسم، عرضت السلطات ايضا محركات الصاروخ المقبل "سفير ب1"، المصمم لوضع قمر اصطناعي من 50 كلغ في المدار على علو بين 300 و450 كلم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل