المحتوى الرئيسى

وزارة الاعلام الفلسطينية تعتبر البناء الاستيطاني في القدس تطهيرا عرقيا

02/07 15:50

رام الله (الضفة الغربية) (ا ف ب) - اتهمت وزارة الاعلام الفلسطينية الاثنين الحكومة الاسرائيلية بانها تهدف الى "تطهير عرقي" من وراء الخطط الاستيطانية في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية.ووصفت الوزارة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "الخطط الاحتلالية المزمع المصادقة عليها اليوم باعلان رسمي آخر تعبر عن مضي الاحتلال في تطهير عرقي علني لاقتلاع البشر وطمس التاريخ وصبغه بسياسة الأمر الواقع والهروب إلى الأمام من أي استحقاق سياسي".وحذرت من "الخطورة البالغة في اعلان بلدية الاحتلال في القدس باقرار اقامة مبنيين استيطانيين يشتملان على ثلاث عشرة وحدة في حي الشيخ جراح وسط المدينة المحتلة اليوم لصالح جماعات يهودية متطرفة تحتل حاليا اربعة منازل فيه".واضافت الوزارة "ان ما تنفذه وتخططه وتقره دوائر الاحتلال في زهرة المدائن، بالرغم من اختلاف توقيته وآليات الإعلان عنه، يتجند كله في خدمة النوايا الاستيطانية لتهويد القدس وشطب الوجود الفلسطيني فيها".واكدت "ان قوى التطرف التي تسعى الى وضع يدها على سائر البيوت الفلسطينية المتبقية بدعوى ملكيتها للارض المقامة عليها هذه المنازل، ليست الا ذريعة وتزويرا وطمسا لكل الحقائق".وشددت الوزارة "على وقع هذا المخطط الأسود على التشكيلات الدولية والأطر القانونية والهيئات التي ترفع شعار حماية البشر والحجر"، داعية "الى انقاذ القدس وحماية أهلها وتاريخها باجراءات ملموسة وليس ببيانات رئاسية لا تقدم ولا تؤخر".كما توجهت الوزارة "الى مجلس الامن الدولي بشكل خاص لاتخاذ تدابير عاجلة تفرض على الاحتلال الكف عن التلاعب بالشرعية الدولية والتوقف عن فرض سياسات الاملاء وفرض الامر الواقع في ارض محتلة ينبغي ان تحميها القوانين الدولية وتساندها الشرعية الاممية للخلاص وتصفية الاستعمار".واوضحت ان "قراءة عاجلة لخطة ما تسمى بلدية الاحتلال، ستعني طرد عدد من العائلات الفلسطينية (...) من اجل بدء اعمال البناء، وصولاً لاقرارها هدم مبنيين في الجزء الغربي من الحي وبناء اثنين من المباني الجديدة لليهود المتطرفين".واعتبرت "ان هذه الخطط لمصادرة المزيد من اراضي المواطنين جنوب القدس المحتلة، وفتح طريق للوصول الى مستوطنة جبل ابو غنيم هي رد عملي على اعلان الرباعية الدولية الأخير".وكانت اللجنة الرباعية الدولية للشرق الاوسط اكدت السبت في المانيا "وجوب" استئناف مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين المتعثرة منذ ايلول/سبتمبر بالنظر الى الازمة التي تشهدها مصر والمنطقة.لكن السلطة الفلسطينية اعتبرت ان بيان اللجنة الرباعية "لم يرق الى توقعاتنا"، مؤكدة ان "الاحتلال الاسرائيلي هو الخطر الوحيد على امن المنطقة". اضغط للتكبير مستوطنون اسرائيليون في تظاهرة مناهضة لوقف الاستيطان في القدس في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2010 رام الله (الضفة الغربية) (ا ف ب) - اتهمت وزارة الاعلام الفلسطينية الاثنين الحكومة الاسرائيلية بانها تهدف الى "تطهير عرقي" من وراء الخطط الاستيطانية في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية.ووصفت الوزارة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "الخطط الاحتلالية المزمع المصادقة عليها اليوم باعلان رسمي آخر تعبر عن مضي الاحتلال في تطهير عرقي علني لاقتلاع البشر وطمس التاريخ وصبغه بسياسة الأمر الواقع والهروب إلى الأمام من أي استحقاق سياسي".وحذرت من "الخطورة البالغة في اعلان بلدية الاحتلال في القدس باقرار اقامة مبنيين استيطانيين يشتملان على ثلاث عشرة وحدة في حي الشيخ جراح وسط المدينة المحتلة اليوم لصالح جماعات يهودية متطرفة تحتل حاليا اربعة منازل فيه".واضافت الوزارة "ان ما تنفذه وتخططه وتقره دوائر الاحتلال في زهرة المدائن، بالرغم من اختلاف توقيته وآليات الإعلان عنه، يتجند كله في خدمة النوايا الاستيطانية لتهويد القدس وشطب الوجود الفلسطيني فيها".واكدت "ان قوى التطرف التي تسعى الى وضع يدها على سائر البيوت الفلسطينية المتبقية بدعوى ملكيتها للارض المقامة عليها هذه المنازل، ليست الا ذريعة وتزويرا وطمسا لكل الحقائق".وشددت الوزارة "على وقع هذا المخطط الأسود على التشكيلات الدولية والأطر القانونية والهيئات التي ترفع شعار حماية البشر والحجر"، داعية "الى انقاذ القدس وحماية أهلها وتاريخها باجراءات ملموسة وليس ببيانات رئاسية لا تقدم ولا تؤخر".كما توجهت الوزارة "الى مجلس الامن الدولي بشكل خاص لاتخاذ تدابير عاجلة تفرض على الاحتلال الكف عن التلاعب بالشرعية الدولية والتوقف عن فرض سياسات الاملاء وفرض الامر الواقع في ارض محتلة ينبغي ان تحميها القوانين الدولية وتساندها الشرعية الاممية للخلاص وتصفية الاستعمار".واوضحت ان "قراءة عاجلة لخطة ما تسمى بلدية الاحتلال، ستعني طرد عدد من العائلات الفلسطينية (...) من اجل بدء اعمال البناء، وصولاً لاقرارها هدم مبنيين في الجزء الغربي من الحي وبناء اثنين من المباني الجديدة لليهود المتطرفين".واعتبرت "ان هذه الخطط لمصادرة المزيد من اراضي المواطنين جنوب القدس المحتلة، وفتح طريق للوصول الى مستوطنة جبل ابو غنيم هي رد عملي على اعلان الرباعية الدولية الأخير".وكانت اللجنة الرباعية الدولية للشرق الاوسط اكدت السبت في المانيا "وجوب" استئناف مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين المتعثرة منذ ايلول/سبتمبر بالنظر الى الازمة التي تشهدها مصر والمنطقة.لكن السلطة الفلسطينية اعتبرت ان بيان اللجنة الرباعية "لم يرق الى توقعاتنا"، مؤكدة ان "الاحتلال الاسرائيلي هو الخطر الوحيد على امن المنطقة".رام الله (الضفة الغربية) (ا ف ب) - اتهمت وزارة الاعلام الفلسطينية الاثنين الحكومة الاسرائيلية بانها تهدف الى "تطهير عرقي" من وراء الخطط الاستيطانية في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية.ووصفت الوزارة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "الخطط الاحتلالية المزمع المصادقة عليها اليوم باعلان رسمي آخر تعبر عن مضي الاحتلال في تطهير عرقي علني لاقتلاع البشر وطمس التاريخ وصبغه بسياسة الأمر الواقع والهروب إلى الأمام من أي استحقاق سياسي".وحذرت من "الخطورة البالغة في اعلان بلدية الاحتلال في القدس باقرار اقامة مبنيين استيطانيين يشتملان على ثلاث عشرة وحدة في حي الشيخ جراح وسط المدينة المحتلة اليوم لصالح جماعات يهودية متطرفة تحتل حاليا اربعة منازل فيه".واضافت الوزارة "ان ما تنفذه وتخططه وتقره دوائر الاحتلال في زهرة المدائن، بالرغم من اختلاف توقيته وآليات الإعلان عنه، يتجند كله في خدمة النوايا الاستيطانية لتهويد القدس وشطب الوجود الفلسطيني فيها".واكدت "ان قوى التطرف التي تسعى الى وضع يدها على سائر البيوت الفلسطينية المتبقية بدعوى ملكيتها للارض المقامة عليها هذه المنازل، ليست الا ذريعة وتزويرا وطمسا لكل الحقائق".وشددت الوزارة "على وقع هذا المخطط الأسود على التشكيلات الدولية والأطر القانونية والهيئات التي ترفع شعار حماية البشر والحجر"، داعية "الى انقاذ القدس وحماية أهلها وتاريخها باجراءات ملموسة وليس ببيانات رئاسية لا تقدم ولا تؤخر".كما توجهت الوزارة "الى مجلس الامن الدولي بشكل خاص لاتخاذ تدابير عاجلة تفرض على الاحتلال الكف عن التلاعب بالشرعية الدولية والتوقف عن فرض سياسات الاملاء وفرض الامر الواقع في ارض محتلة ينبغي ان تحميها القوانين الدولية وتساندها الشرعية الاممية للخلاص وتصفية الاستعمار".واوضحت ان "قراءة عاجلة لخطة ما تسمى بلدية الاحتلال، ستعني طرد عدد من العائلات الفلسطينية (...) من اجل بدء اعمال البناء، وصولاً لاقرارها هدم مبنيين في الجزء الغربي من الحي وبناء اثنين من المباني الجديدة لليهود المتطرفين".واعتبرت "ان هذه الخطط لمصادرة المزيد من اراضي المواطنين جنوب القدس المحتلة، وفتح طريق للوصول الى مستوطنة جبل ابو غنيم هي رد عملي على اعلان الرباعية الدولية الأخير".وكانت اللجنة الرباعية الدولية للشرق الاوسط اكدت السبت في المانيا "وجوب" استئناف مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين المتعثرة منذ ايلول/سبتمبر بالنظر الى الازمة التي تشهدها مصر والمنطقة.لكن السلطة الفلسطينية اعتبرت ان بيان اللجنة الرباعية "لم يرق الى توقعاتنا"، مؤكدة ان "الاحتلال الاسرائيلي هو الخطر الوحيد على امن المنطقة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل