المحتوى الرئيسى

اشتباكات بين تايلاند وكمبوديا لليوم الرابع على التوالي

02/07 15:19

وقال شهود عيان ان دوي القصف بالمدفعية والمدافع الالية تردد في الصباح في المنطقة المتنازع عليها التي تبلغ مساحتها 6ر4 كيلومتر مربع حول معبد برياه فيهير الذي يرجع الى القرن الحادي عشر ويقع على منحدر تغطيه الادغال ويطالب به كل من البلدين. وأدت الاشتباكات في المنطقة الى مقتل ما لا يقل عن خمسة اشخاص يومي الجمعة والسبت وهي اعنف قتال منذ المحاولة التي قامت بها كمبوديا عام 2008 لادراج اطلال المعبد ضمن قائمة مواقع التراث العالمي الامر الذي ادى الى تبادل اطلاق النار بشكل متقطع بين البلدين في المنطقة الوعرة. ودعا رئيس الوزراء الكمبودي هون سين مجلس الامن الدولي الى عقد اجتماع عاجل متهما تايلاند بـ "العدوان المتكرر" الذي ادى الى مقتل كمبوديين وانهيار جناح في المعبد. وقال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون في بيان انه يشعر بـ "أشد القلق" وحث الجانبين على وقف اطلاف النار وايجاد "حل دائم" للنزاع . وقالت الحكومة الكمبودية ان ثلاثة من رعاياها من بينهم جنديان قتلوا. وتقول وسائل الاعلام التايلاندية نقلا عن مصادر في الجيش ان قرابة 64 كمبوديا قتلوا. ولم يتسن التحقق من هذه الارقام من خلال روايات شهود العيان في كمبوديا. ويقول الجيش التايلاندي ان جنديا وأحد سكان القرى قتلا يومي الجمعة والسبت واصيب ما لا يقل عن 20 جنديا. وتقول وسائل الاعلام الكمبودية ان عدد القتلى والجرحى اكبر. ويقول شهود عيان والسلطات المحلية في البلدين ان 2500 على الاقل من اهالي القرى فروا في الجانب التايلاندي من الحدود وأجلي المئات في الجانب الكمبودي. والاشتباكات المتفرقة من الامور المعتادة بين البلدين لكن من النادر ان يشتبك الجانبان اياما متعاقبة. وقد أبدى بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة قلقه البالغ بشأن تفاقم الصراع على الحدود بين تايلاند وكمبوديا . وقال متحدث باسم بان كي مون مساء الأحد / بتوقيت نيويورك/ إن الأمين العام يناشد جميع الأطراف أن يمارسوا ضبط النفس وأن يتوصلوا إلى اتفاق لنبذ الأعمال العدائية بينها.ونادى بان بضرورة بذل المساعي لحل الصراع حلا دائما من خلال الحوار وإبداء حسن الجوار بين البلدين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل