المحتوى الرئيسى

الحرس الثوري الايراني ينفي احتجاز عميل سابق في الاف بي آي

02/07 13:19

طهران (ا ف ب) - نفى الحرس الثوري الايراني الاثنين معلومات تتناقلها مواقع الكترونية مفادها انه احتجز عميلا سابقا في مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) روبرت ليفنسون.وصرح قائد الحرس الثوري الايراني الجنرال محمد جعفري لصحافيين بحسب وكالة الانباء العمالية "ننفي توقيف الموظف في الاف بي آي، ولو اعتقل الحرس الثوري عدوا لكان اعلن ذلك بنفسه".واعتبر ان المعلومات حول احتجاز ايران روبرت ليفنسون هي محاولات من جانب "اعداء (الجمهورية الاسلامية) (...) لايجاد نقاط ضعف تتعلق بالحرس الثوري".وفقد اثر روبرت ليفنسون في جزيرة كيش الايرانية في اذار/مارس 2007.وطلبت الولايات المتحدة مرارا توضيحات من ايران حول اختفائه. لكن مسؤولين ايرانيين اعلنوا انهم لا يملكون اي معلومة حول مصير ليفنسون.وجاء نفي جعفري غداة بدء محاكمة ثلاثة اميركيين متهمين بالتجسس والدخول غير الشرعي الى ايران امام المحكمة الثورية في طهران. وكان الثلاثة اعتقلوا قبل 18 شهرا على الحدود مع العراق.وقد مثل امام المحكمة اثنان فقط من الاميركيين الثلاثة، وهما شين بوير وجوش فتال البالغان من العمر 29 عاما واللذان لا يزالان معتقلين في طهران.اما صديقتهم سارة شورد (32 عاما) التي عادت الى الولايات المتحدة في ايلول/سبتمبر بعد ان تم الافراج عنها لاسباب صحية اثر دفع كفالة بقيمة 500 الف دولار، فستحاكم غيابيا. وقد دفع الثلاثة ببراءتهم. اضغط للتكبير مؤتمر صحافي لزوجة روبرت ليفينسون ونجله دانيال في طهران في العام 2007 طهران (ا ف ب) - نفى الحرس الثوري الايراني الاثنين معلومات تتناقلها مواقع الكترونية مفادها انه احتجز عميلا سابقا في مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) روبرت ليفنسون.وصرح قائد الحرس الثوري الايراني الجنرال محمد جعفري لصحافيين بحسب وكالة الانباء العمالية "ننفي توقيف الموظف في الاف بي آي، ولو اعتقل الحرس الثوري عدوا لكان اعلن ذلك بنفسه".واعتبر ان المعلومات حول احتجاز ايران روبرت ليفنسون هي محاولات من جانب "اعداء (الجمهورية الاسلامية) (...) لايجاد نقاط ضعف تتعلق بالحرس الثوري".وفقد اثر روبرت ليفنسون في جزيرة كيش الايرانية في اذار/مارس 2007.وطلبت الولايات المتحدة مرارا توضيحات من ايران حول اختفائه. لكن مسؤولين ايرانيين اعلنوا انهم لا يملكون اي معلومة حول مصير ليفنسون.وجاء نفي جعفري غداة بدء محاكمة ثلاثة اميركيين متهمين بالتجسس والدخول غير الشرعي الى ايران امام المحكمة الثورية في طهران. وكان الثلاثة اعتقلوا قبل 18 شهرا على الحدود مع العراق.وقد مثل امام المحكمة اثنان فقط من الاميركيين الثلاثة، وهما شين بوير وجوش فتال البالغان من العمر 29 عاما واللذان لا يزالان معتقلين في طهران.اما صديقتهم سارة شورد (32 عاما) التي عادت الى الولايات المتحدة في ايلول/سبتمبر بعد ان تم الافراج عنها لاسباب صحية اثر دفع كفالة بقيمة 500 الف دولار، فستحاكم غيابيا. وقد دفع الثلاثة ببراءتهم.طهران (ا ف ب) - نفى الحرس الثوري الايراني الاثنين معلومات تتناقلها مواقع الكترونية مفادها انه احتجز عميلا سابقا في مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) روبرت ليفنسون.وصرح قائد الحرس الثوري الايراني الجنرال محمد جعفري لصحافيين بحسب وكالة الانباء العمالية "ننفي توقيف الموظف في الاف بي آي، ولو اعتقل الحرس الثوري عدوا لكان اعلن ذلك بنفسه".واعتبر ان المعلومات حول احتجاز ايران روبرت ليفنسون هي محاولات من جانب "اعداء (الجمهورية الاسلامية) (...) لايجاد نقاط ضعف تتعلق بالحرس الثوري".وفقد اثر روبرت ليفنسون في جزيرة كيش الايرانية في اذار/مارس 2007.وطلبت الولايات المتحدة مرارا توضيحات من ايران حول اختفائه. لكن مسؤولين ايرانيين اعلنوا انهم لا يملكون اي معلومة حول مصير ليفنسون.وجاء نفي جعفري غداة بدء محاكمة ثلاثة اميركيين متهمين بالتجسس والدخول غير الشرعي الى ايران امام المحكمة الثورية في طهران. وكان الثلاثة اعتقلوا قبل 18 شهرا على الحدود مع العراق.وقد مثل امام المحكمة اثنان فقط من الاميركيين الثلاثة، وهما شين بوير وجوش فتال البالغان من العمر 29 عاما واللذان لا يزالان معتقلين في طهران.اما صديقتهم سارة شورد (32 عاما) التي عادت الى الولايات المتحدة في ايلول/سبتمبر بعد ان تم الافراج عنها لاسباب صحية اثر دفع كفالة بقيمة 500 الف دولار، فستحاكم غيابيا. وقد دفع الثلاثة ببراءتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل