المحتوى الرئيسى

 بالفيديو: كارول سماحة تروي أسرار "الشحرورة"

02/07 11:17

حلت المطربة اللبنانية كارول سماحة ضيفة في برنامج "مصر النهاردة" في حلقة السبت 22 يناير 2011، لتعلن عن تفاصيل أول مسلسلاتها بمصر "الشحرورة". قالت كارول: "أنا متواجدة بمصر لتصوير مسلسل (الشحرورة)، وبالطبع سيكون أغلب أحداثه باللهجة المصرية نظرا لمعيشة صباح هنا، وستكون الحلقات الموجودة ببداية المسلسل هي فقط التي ستظهر بها اللهجة اللبنانية، وهي تمثل 30% فقط من أحداث المسلسل". وتابعت: سأقدم صباح منذ سن 18 حتى 75 عاما، وتمكن الماكيير من تحويلي لأصبح شكلها، ولكن بالطبع ليس بنسبة 100%، كما سأرتدي عددا من أشهر فساتينها الحقيقية، ولكن المهم أن تذوب شخصيتي أثناء الوقوف أمام الكاميرا لتشرب شخصيتها. وأردفت: ولذلك جمعتني بالشحرورة جلسات عمل ولكنها كانت ودية، وسألتها سؤال من سيدة لأخرى وكان كيف تمكنت من الصمود أمام كل ما حدث لها، فأجابت أنها مرنت نفسها على السعادة، وعند قراءتي للسيناريو اكتشفت أنها مرت بعدد كبير من المحن كوفاة أختها وهي طفلة، ثم مقتل والدتها على يد ابنها. وأضافت كارول: وبالطبع سيتعرض المسلسل لزيجات الصبوحة السبعة التي باءت بالطلاق، والتناقض التام بين زيجاتها، فهي بعد طلاقها من عالم الدين أحمد فراج تزوجت عازف موسيقي، وكأنها تحاول الهروب من العلاقة السابقة والدخول في أخرى سريعا خوفا من الوحدة. وتابعت المطربة الشهيرة: كما سيتطرق المسلسل لعلاقة النجمة الكبيرة بابنتها الوحيدة هويدا التي توترت العلاقة بينهما لفترة طويلة، بسبب اهتمام صباح بفنها على حساب حياتها الشخصية، كما أن صباح عندما تزوجت رشدي أباظة كانت هويدا في سن المراهقة وكانت تحب الممثل الراحل وهذا ما ساعد على توتر العلاقة أيضا. وأشارت كارول إلى أن هذه الجزئية في حياة صباح تشبهها كثيرا، فهي أيضا منعها الفن من تكوين بيت واللقاء مع الشخص المناسب لها، ولكنها تتشوق لرؤيته، وأن غياب الحب عن حياتها جعلها تميل للأغاني الحزينة ذات الشجن. وعن اتجاهها لإصدار ألبوم يحمل اسم "أغاني زمان"، قالت كارول: "وجدت نفسي بعد قراءتي لسيناريو صباح أكتب كلمات أغاني باللهجة المصرية وسأضمها في ألبومي المقبل الذي سيضم أغاني خاصة بي، وغنائي لأغاني صباح وسماعي الأغاني الكبار مثل عبد الحليم حافظ وفريد الأطرش، جعلني انتقل لأجواء زمان وسيضم الألبوم أغاني لحليم ووردة وجورج وسوف، ولن أصرح عن الأغاني لتكون مفاجأة". وعن اتجاهها للإنتاج لنفسها قالت: "أنتج لنفسي من 2006 من خلال شركتي وتدعى La Carma وتعني القدر، وذلك أتاح لي الحرية في القرار والخيار، دون أن تحتكر شركة إنتاج كليباتي، لأن الفنان ملك جمهوره". وتابعت: كما أني أحافظ على كرامتي دون الوقوف في طابور أنتظر دوري، ولأني أركز في عملي أكثر من أي شيء، ليست لي علاقات اجتماعية قوية، والشركات تحتاج ذلك، كما أن أغلب المطربين ينتجون لأنفسهم ويكتبون أسامي شركات الإنتاج الكبرى.شاهد لقاء كارول سماحة في "مصر النهاردة"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل