المحتوى الرئيسى

وزير الداخلية: استمرار الجهود لإجهاض محاولات ترويع المواطنين

02/06 12:26

القاهرة - أ ش أأكد محمود وجدي وزير الداخلية أهمية استمرار جهود الأمن الهادفة لضبط كافة أشكال الخروج على الشرعية والقانون وإجهاض كافة محاولات ترويع المواطنين وتعطيل مصالحهم.وطالب وجدي بزيادة أعداد الدوريات الأمنية التي تجوب الشوارع والأحياء الشعبية لضبط كافة الجرائم مع العمل على رفع معدلات الأداء الأمني بمختلف المواقع الشرطية خلال الفترة الوجيزة المقبلة.جاء ذلك خلال اجتماع عقده وزير الداخلية مع عدد من مساعدي أول ومساعدي الوزير ومديرى الأمن ومديرى إدارات البحث الجنائى والمرور بمحافظات القاهرة الكبرى، ونقل فى بدايته اهتمام الرئيس مبارك والدكتور أحمد شفيق رئيس مجلس الوزراء بعودة الأمن والاستقرار الى الشارع المصري وكافة ربوع البلاد.وجدد وجدى تأكيده سرعة انتظام العمل بكافة القطاعات الشرطية على مستوى الجمهورية وبكامل طاقتها ، وأن تعمل القيادات على توفير أماكن بديلة للمواقع والكيانات الشرطية التى تم الاعتداء عليها لحين إعادة تأهيلها ورفع كفاءتها من جديد.كما وجه وزير الداخلية خلال الاجتماع الى أهمية الارتقاء بالخدمات الأمنية الجماهيرية التى يحصل عليها المواطنون بمختلف قطاعات وزارة الداخلية، وأن يتم تنفيذ شعار الشرطة الجديد (الشرطة فى خدمة الشعب) بكل دقة ؛ لإعادة الثقة من جديد بين المواطنين ورجال الشرطة تنفيذا لتوجيهات الرئيس حسنى مبارك رئيس الجمهورية.وطالب وزير الداخلية اللواء محمود وجدي خلال اجتماعه بعدد من مساعدي أول ومساعدي الوزير ومديري الأمن ومديري إدارات البحث الجنائي والمرور بمحافظات القاهرة الكبرى بضبط حركة المرور بالشارع المصري ، وتحقيق الانضباط بمواقف سيارات الأجرة والسيرفيس ، مؤكدا أهمية تسيير حركة المرور بصورة طبيعية خلال الفترة المقبلة لاسيما مع عودة المواطنين لممارسة أنشطتهم وأعمالهم المختلفة وتقليص ساعات حظر التجول.وحرص وجدي خلال الاجتماع على تأكيد ضرورة تواجد القيادات مع جميع الضباط والأفراد والعاملين تحت قيادتهم ، وكذا التواجد بين المواطنين للتعرف على الطبيعة على كافة مشاكل ومعوقات العمل الأمني.وطالب بتشديد الرقابة على مختلف الأسواق لضمان انضباطها ووصول السلع المختلفة لكافة المواطنين مع التصدي الحاسم لكافة صور استغلال المواطنين ومحاولات رفع الأسعار.وناشد وزير الداخلية فى نهاية الاجتماع مواطني مصر الشرفاء ضرورة التعاون الإيجابي مع رجال الشرطة لإعادة الأمن الشامل لكافة ربوع مصرنا الغالية ، مشددا على أن رجال الشرطة كانوا وسيظلون مع أبناء مصر صفا واحدا ساهرين على أمن الوطن وحامين لممتلكاته.اقرأ أيضا:كيف دافع الفلاحون عن أنفسهم في ظل غياب الأمن اضغط للتكبير استمرار الجهود لإجهاض محاولات ترويع المواطنين القاهرة - أ ش أأكد محمود وجدي وزير الداخلية أهمية استمرار جهود الأمن الهادفة لضبط كافة أشكال الخروج على الشرعية والقانون وإجهاض كافة محاولات ترويع المواطنين وتعطيل مصالحهم.وطالب وجدي بزيادة أعداد الدوريات الأمنية التي تجوب الشوارع والأحياء الشعبية لضبط كافة الجرائم مع العمل على رفع معدلات الأداء الأمني بمختلف المواقع الشرطية خلال الفترة الوجيزة المقبلة.جاء ذلك خلال اجتماع عقده وزير الداخلية مع عدد من مساعدي أول ومساعدي الوزير ومديرى الأمن ومديرى إدارات البحث الجنائى والمرور بمحافظات القاهرة الكبرى، ونقل فى بدايته اهتمام الرئيس مبارك والدكتور أحمد شفيق رئيس مجلس الوزراء بعودة الأمن والاستقرار الى الشارع المصري وكافة ربوع البلاد.وجدد وجدى تأكيده سرعة انتظام العمل بكافة القطاعات الشرطية على مستوى الجمهورية وبكامل طاقتها ، وأن تعمل القيادات على توفير أماكن بديلة للمواقع والكيانات الشرطية التى تم الاعتداء عليها لحين إعادة تأهيلها ورفع كفاءتها من جديد.كما وجه وزير الداخلية خلال الاجتماع الى أهمية الارتقاء بالخدمات الأمنية الجماهيرية التى يحصل عليها المواطنون بمختلف قطاعات وزارة الداخلية، وأن يتم تنفيذ شعار الشرطة الجديد (الشرطة فى خدمة الشعب) بكل دقة ؛ لإعادة الثقة من جديد بين المواطنين ورجال الشرطة تنفيذا لتوجيهات الرئيس حسنى مبارك رئيس الجمهورية.وطالب وزير الداخلية اللواء محمود وجدي خلال اجتماعه بعدد من مساعدي أول ومساعدي الوزير ومديري الأمن ومديري إدارات البحث الجنائي والمرور بمحافظات القاهرة الكبرى بضبط حركة المرور بالشارع المصري ، وتحقيق الانضباط بمواقف سيارات الأجرة والسيرفيس ، مؤكدا أهمية تسيير حركة المرور بصورة طبيعية خلال الفترة المقبلة لاسيما مع عودة المواطنين لممارسة أنشطتهم وأعمالهم المختلفة وتقليص ساعات حظر التجول.وحرص وجدي خلال الاجتماع على تأكيد ضرورة تواجد القيادات مع جميع الضباط والأفراد والعاملين تحت قيادتهم ، وكذا التواجد بين المواطنين للتعرف على الطبيعة على كافة مشاكل ومعوقات العمل الأمني.وطالب بتشديد الرقابة على مختلف الأسواق لضمان انضباطها ووصول السلع المختلفة لكافة المواطنين مع التصدي الحاسم لكافة صور استغلال المواطنين ومحاولات رفع الأسعار.وناشد وزير الداخلية فى نهاية الاجتماع مواطني مصر الشرفاء ضرورة التعاون الإيجابي مع رجال الشرطة لإعادة الأمن الشامل لكافة ربوع مصرنا الغالية ، مشددا على أن رجال الشرطة كانوا وسيظلون مع أبناء مصر صفا واحدا ساهرين على أمن الوطن وحامين لممتلكاته.اقرأ أيضا:كيف دافع الفلاحون عن أنفسهم في ظل غياب الأمنالقاهرة - أ ش أأكد محمود وجدي وزير الداخلية أهمية استمرار جهود الأمن الهادفة لضبط كافة أشكال الخروج على الشرعية والقانون وإجهاض كافة محاولات ترويع المواطنين وتعطيل مصالحهم.وطالب وجدي بزيادة أعداد الدوريات الأمنية التي تجوب الشوارع والأحياء الشعبية لضبط كافة الجرائم مع العمل على رفع معدلات الأداء الأمني بمختلف المواقع الشرطية خلال الفترة الوجيزة المقبلة.جاء ذلك خلال اجتماع عقده وزير الداخلية مع عدد من مساعدي أول ومساعدي الوزير ومديرى الأمن ومديرى إدارات البحث الجنائى والمرور بمحافظات القاهرة الكبرى، ونقل فى بدايته اهتمام الرئيس مبارك والدكتور أحمد شفيق رئيس مجلس الوزراء بعودة الأمن والاستقرار الى الشارع المصري وكافة ربوع البلاد.وجدد وجدى تأكيده سرعة انتظام العمل بكافة القطاعات الشرطية على مستوى الجمهورية وبكامل طاقتها ، وأن تعمل القيادات على توفير أماكن بديلة للمواقع والكيانات الشرطية التى تم الاعتداء عليها لحين إعادة تأهيلها ورفع كفاءتها من جديد.كما وجه وزير الداخلية خلال الاجتماع الى أهمية الارتقاء بالخدمات الأمنية الجماهيرية التى يحصل عليها المواطنون بمختلف قطاعات وزارة الداخلية، وأن يتم تنفيذ شعار الشرطة الجديد (الشرطة فى خدمة الشعب) بكل دقة ؛ لإعادة الثقة من جديد بين المواطنين ورجال الشرطة تنفيذا لتوجيهات الرئيس حسنى مبارك رئيس الجمهورية.وطالب وزير الداخلية اللواء محمود وجدي خلال اجتماعه بعدد من مساعدي أول ومساعدي الوزير ومديري الأمن ومديري إدارات البحث الجنائي والمرور بمحافظات القاهرة الكبرى بضبط حركة المرور بالشارع المصري ، وتحقيق الانضباط بمواقف سيارات الأجرة والسيرفيس ، مؤكدا أهمية تسيير حركة المرور بصورة طبيعية خلال الفترة المقبلة لاسيما مع عودة المواطنين لممارسة أنشطتهم وأعمالهم المختلفة وتقليص ساعات حظر التجول.وحرص وجدي خلال الاجتماع على تأكيد ضرورة تواجد القيادات مع جميع الضباط والأفراد والعاملين تحت قيادتهم ، وكذا التواجد بين المواطنين للتعرف على الطبيعة على كافة مشاكل ومعوقات العمل الأمني.وطالب بتشديد الرقابة على مختلف الأسواق لضمان انضباطها ووصول السلع المختلفة لكافة المواطنين مع التصدي الحاسم لكافة صور استغلال المواطنين ومحاولات رفع الأسعار.وناشد وزير الداخلية فى نهاية الاجتماع مواطني مصر الشرفاء ضرورة التعاون الإيجابي مع رجال الشرطة لإعادة الأمن الشامل لكافة ربوع مصرنا الغالية ، مشددا على أن رجال الشرطة كانوا وسيظلون مع أبناء مصر صفا واحدا ساهرين على أمن الوطن وحامين لممتلكاته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل