المحتوى الرئيسى

مفكرون مصريون يطالبون بتغيير النظام وتنحية الرئيس مبارك

02/06 23:47

أصدر 57 شخصية مصرية بارزة بياناً اليوم الأحد، أكدوا فيه أن الثورة المصرية انفجرت بشكل تلقائى من خلال الشباب الذين شكلوا عمودها الفقرى. وأعلن المفكرون المصريون الذين يتقدمهم المستشار طارق البشرى نائب رئيس مجلس الدولة السابق، والإعلامى حمدى قنديل، د.عبد المنعم أبو الفتوح عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، وعبد الغفار شكر القيادى بحزب التجمع، د.أحمد النجار الخبير بمركز الأهرام، النائب السابق سعد عبود، تأييدهم الكامل لمطالب الثورة الشعبية من أجل إزالة النظام والانتقال لنظام ديمقراطى حقيقى وعدالة اجتماعية وسيادة واستقلال وطنى. وأكد المفكرون المصريون، أن الحريات لابد بأن تسبق الانتخابات بفترة معقولة تطلق فيها حرية تكوين الأحزاب والنقابات المهنية والعمالية وحرية الحركة الطلابية بعيدا عن سيطرة وتلاعب الأمن وأعوانه ويتطلب ذلك أيضا تحرير أجهزة الإعلام بكافة أشكاله من قبضة السلطة، بعدها يمكن العمل على تعديل الدستور لمصلحة الشعب. وطالبت الـ57 شخصية مصرية بضرورة تغيير النظام وسياساته وتنحية الرئيس مبارك عن السلطة وتشكيل حكومة وطنية لا يكون من بينها رموز ووزراء السلطة أو من يعمل لصالح الهيمنة الأجنبية، وحل مجلسى الشعب والشورى، وإطلاق الحريات وإلغاء قانون الطوارئ، وضرورة التحقيق لتحديد مسئولية القمع الإجرامى للمتظاهرين من قبل وزارة الداخلية وقوات الأمن المركزى وعصابات الحزب الوطنى والتحقيق فى ملفات التعذيب والقتل وكافة الانتهاكات السابقة تمهيدا لمحاكمة المسئولين عنها وإعادة هيكلة أجهزة الأمن، والإفراج الفورى عن كافة المعتقلين من شباب مصر الثائر وكافة المعتقلين السياسيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل