المحتوى الرئيسى

دعوة بلندن لإجراءات ضد مبارك

02/06 22:17

المئات عبروا عن تأييدهم للثورة وطالبوا بتنحي الرئيس المصري (الجزيرة نت)  مدين ديرية-لندن تظاهر مصريون وعرب وبريطانيون الأحد أمام مقر رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون في شارع 10 داوننغ للمطالبة باتخاذ إجراءات ضد نظام حكم  الرئيس حسني مبارك، في حين واصل مصريون اعتصامهم أمام سفارة بلادهم في لندن.ورفع المحتجون الأعلام المصرية ورددوا الهتافات المنددة بالحكومة المصرية والرئيس مبارك، وسلموا مذكرة احتجاج لكاميرون وطالبوه بوقف دعم النظام.  في غضون ذلك دخل اعتصام أبناء الجالية المصرية أمام سفارة بلادهم في لندن يوم العاشر بعدما شهدت العاصمة البريطانية الجمعة مظاهرات حاشدة ضمت الآلاف تضامنا مع الثورة المصرية.في غضون ذلك دخل اعتصام أبناء الجالية المصرية أمام سفارة بلادهم في لندن يوم العاشر بعدما شهدت العاصمة البريطانية الجمعة مظاهرات حاشدة ضمت الآلاف تضامنا مع الثورة المصرية. تنديد واسعوتأتي هذه المظاهرات ضمن فعاليات ومظاهرات واحتجاجات تجري في مناطق مختلفة من بريطانيا، دعما لمطالب الشعب المصري بإسقاط النظام المصري، وسط  تزايد التنديد البريطاني الواسع على المستويين الرسمي والشعبي باعتداءات من يوصفون بالبلطجية على المتظاهرين والصحفيين على حد سواء. وقال كمال الهلباوي الناطق الرسمي السابق لتنظيم الإخوان المسلمين في الغرب ورئيس "جبهة إنقاذ مصر" للجزيرة نت "اليوم يسعى بقايا هذا النظام المتساقط إلى الحوار مع مختلف طبقات الشعب والمعارضة التي طالما رغبت في الحوار فأبى واستكبر". وأضاف "يريد النظام البائد أن يظل في الحكم لمزيد من الإفساد وإن ادّعى الإصلاح، ويريد أن ينهي هذه الثورة المباركة، ولكن ذلك فوق قدراته ومؤامراته".  علم مصر على وجه شابة مصرية (الجزيرة نت)وتابع أن "النظام لم يترك وسيلة إلا طبقها، حتى استخدم في القرن الواحد والعشرين الجمال والخيول لتفريق المتظاهرين فأصاب من أصاب وقتل من قتل وجرح من جرح. ولكن ثبات الثورة -وعمادها شباب مصر- كان أقوى من محاولات النظام الفاسد وأعمال البلطجة والعصا الغليظة التي يستخدمها". وأضاف "يحاول النظام بطرق لينة أن يفرق الثورة وينقذ وجه النظام الفاسد، مستخدما الحوار وهو الذي رفض الحوار والنقاش من قبل". وأكد أن الإخوان المسلمين قبلوا الحوار مع النظام، موضحا أنهم يريدون من خلاله -وهم يدركون فساده جيداً، وبعض كبار أعضائهم لا يزالون في السجون والمعتقلات (خيرت الشاطر وحسن مالك)- أن يؤكدوا للنظام أن مطالب الثورة شرعية ولا بد من الاستجابة لها، وأولها رحيل مبارك. وتابع الهلباوي أنه إذا كان هناك لدى بقايا النظام أي قدر من حب للوطن واستنقاذه من الفوضى والعبث والدمار، فلا ينبغي أن يتأخر المعنيون بالأمر عن الاستجابة لمطالب الشعب، وعلى الجيش أن يقوم بدور إيجابي في هذا الصدد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل