المحتوى الرئيسى

الامم المتحدة والغرب:الاسراع بالتغيير في مصر يعرض الشرق الاوسط للخطر

02/06 19:03

ميونيخ (رويترز) - تبنت الامم المتحدة يوم الاحد تحذيرات دول غربية بأن الانتقال الى الديمقراطية في مصر يجب ألا يتم بشكل سريع حتى لا تزيد الازمة سوءا وخشية زعزعة استقرار الشرق الاوسط بأكمله.ودعم بان جي مون الامين العام للامم المتحدة دعوات الولايات المتحدة وأوروبا خلال مؤتمر أمني في ميونيخ الى تغيير سريع في السلطة بمصر يليه انتقال أكثر هدوءا صوب الديمقراطية وصولا الى اجراء انتخابات حرة في نهاية الامر.وقال بان للصحفيين انه حث السلطات في القاهرة على "القيام بالتغييرات والاصلاحات اللازمة بأسرع وقت ممكن. أتمنى أن يستمع القادة في مصر الى طلبات شعبهم."ويتماشى ذلك مع الرسالة التي وجهتها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والمستشارة الالمانية أنجيلا ميركل في ميونيخ بضرورة تنحي الرئيس المصري حسني مبارك (82 عاما) الان اذا كان ذلك هو ما يريده الشعب المصري.وقال كاميرون "كلما تأخر (التغيير) كلما ازداد احتمال أن نكون أمام مصر لن تكون موضع ترحيب."وقالت ميركل "سيكون هناك تغيير في مصر" واضافت ان المجتمع الدولي سيرتكب خطأ "اذا لم يقف الى جانب الشعوب التي ترفض الظلم علنا."الا أن القادة الغربيين والدبلوماسيين حرصوا على تأكيد أن المصريين فقط هم من عليهم اتخاذ القرار.وأجاب بان ردا على سؤال بشأن ما اذا كان على مبارك التنحي الان كما يطالب المحتجون في مصر أو يبقى للاشراف على الاصلاحات بقوله "هذا أمر يجب أن يترك للشعب المصري."ولم يشعر دبلوماسيون أوروبيون يحضرون مؤتمر ميونيخ بالرضا ازاء اقتراح تقدم به الدبلوماسي الامريكي المتقاعد فرانك ويزنر مبعوث الرئيس الامريكي باراك أوباما الى مبارك والذي قال انه يجب أن يبقى الرئيس المصري لفترة غير محددة لقيادة الاصلاحات.ونأت وزارة الخارجية الامريكية بنفسها عن تصريحات ويزنر قائلة انها لا تشاركه بالضرورة رأيه.وقال مصدر دبلوماسي أوروبي "نحن غير سعداء بتصريحات ويزنر التي تعطي الانطباع بأن الغرب يريد التاثير على قرارات يجب أن تترك للمصريين."وحذر أيضا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قائلا "يجب ضمان أن يكون هناك انتقال ديمقراطي في أقصر وقت ممكن. اذا تحقق ذلك أعتقد أن الناس سيقبلون بالتأكيد مثل هذه النتيجة."ولكن يجب تمهيد الطريق أولا... وجود ادارة موثوق بها ستعطي الفرصة لمثل هذا الاساس -- قد تكون هذه ادارة مؤقتة."وكانت ميركل قالت في مؤتمر ميونيخ ان تجربتها من انهيار سور برلين عام 1989 علمتها أن الاسراع صوب انتخابات ديمقراطية قد يأتي بعكس النتائج المرجوة وأن مصر عليها أن تأخذ الوقت الذي تحتاجه بمجرد رحيل مبارك لاعداد مؤسساتها.وأكدت واشنطن أيضا الحاجة الى انتقال تدريجي صوب الديمقراطية بعد نحو أسبوعين من الاحتجاجات ضد نظام مبارك المستمر في السلطة منذ 30 عاما في حين قال كاميرون ان الامر "ليس مجرد ضغطة زر للتحول واجراء انتخابات."وربط بان جي مون الاضطرابات في مصر ودول عربية أخرى بما في ذلك تونس بتوقف عملية السلام في الشرق الاوسط والتي قال ان مبارك كان "لاعبا رئيسيا" بها.وأضاف أن الاحتجاجات ضد قادة في "مصر ودول عربية أخرى ناجمة عن القلق بخصوص اثار ذلك على استقرار المنطقة."ولهذا نريد أن يحدث هذا الانتقال بشكل منظم دون أن يكون له أثر سلبي مفاجيء على السلام والاستقرار في هذه المنطقة."وذكرت بعض وسائل الاعلام الامريكية والالمانية أن مبارك قد يذهب الى ألمانيا حيث عولج في السنوات الاخيرة. وقال جيدو فسترفيله وزير الخارجية الالماني لرويترز انه لن يتكهن بخصوص هذه التقارير.من ستيفن براون(شارك في التغطية ميشيل ساني وكريستين فوفكينا والكسندرا هدسون) ميونيخ (رويترز) - تبنت الامم المتحدة يوم الاحد تحذيرات دول غربية بأن الانتقال الى الديمقراطية في مصر يجب ألا يتم بشكل سريع حتى لا تزيد الازمة سوءا وخشية زعزعة استقرار الشرق الاوسط بأكمله.ودعم بان جي مون الامين العام للامم المتحدة دعوات الولايات المتحدة وأوروبا خلال مؤتمر أمني في ميونيخ الى تغيير سريع في السلطة بمصر يليه انتقال أكثر هدوءا صوب الديمقراطية وصولا الى اجراء انتخابات حرة في نهاية الامر.وقال بان للصحفيين انه حث السلطات في القاهرة على "القيام بالتغييرات والاصلاحات اللازمة بأسرع وقت ممكن. أتمنى أن يستمع القادة في مصر الى طلبات شعبهم."ويتماشى ذلك مع الرسالة التي وجهتها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والمستشارة الالمانية أنجيلا ميركل في ميونيخ بضرورة تنحي الرئيس المصري حسني مبارك (82 عاما) الان اذا كان ذلك هو ما يريده الشعب المصري.وقال كاميرون "كلما تأخر (التغيير) كلما ازداد احتمال أن نكون أمام مصر لن تكون موضع ترحيب."وقالت ميركل "سيكون هناك تغيير في مصر" واضافت ان المجتمع الدولي سيرتكب خطأ "اذا لم يقف الى جانب الشعوب التي ترفض الظلم علنا."الا أن القادة الغربيين والدبلوماسيين حرصوا على تأكيد أن المصريين فقط هم من عليهم اتخاذ القرار.وأجاب بان ردا على سؤال بشأن ما اذا كان على مبارك التنحي الان كما يطالب المحتجون في مصر أو يبقى للاشراف على الاصلاحات بقوله "هذا أمر يجب أن يترك للشعب المصري."ولم يشعر دبلوماسيون أوروبيون يحضرون مؤتمر ميونيخ بالرضا ازاء اقتراح تقدم به الدبلوماسي الامريكي المتقاعد فرانك ويزنر مبعوث الرئيس الامريكي باراك أوباما الى مبارك والذي قال انه يجب أن يبقى الرئيس المصري لفترة غير محددة لقيادة الاصلاحات.ونأت وزارة الخارجية الامريكية بنفسها عن تصريحات ويزنر قائلة انها لا تشاركه بالضرورة رأيه.وقال مصدر دبلوماسي أوروبي "نحن غير سعداء بتصريحات ويزنر التي تعطي الانطباع بأن الغرب يريد التاثير على قرارات يجب أن تترك للمصريين."وحذر أيضا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قائلا "يجب ضمان أن يكون هناك انتقال ديمقراطي في أقصر وقت ممكن. اذا تحقق ذلك أعتقد أن الناس سيقبلون بالتأكيد مثل هذه النتيجة."ولكن يجب تمهيد الطريق أولا... وجود ادارة موثوق بها ستعطي الفرصة لمثل هذا الاساس -- قد تكون هذه ادارة مؤقتة."وكانت ميركل قالت في مؤتمر ميونيخ ان تجربتها من انهيار سور برلين عام 1989 علمتها أن الاسراع صوب انتخابات ديمقراطية قد يأتي بعكس النتائج المرجوة وأن مصر عليها أن تأخذ الوقت الذي تحتاجه بمجرد رحيل مبارك لاعداد مؤسساتها.وأكدت واشنطن أيضا الحاجة الى انتقال تدريجي صوب الديمقراطية بعد نحو أسبوعين من الاحتجاجات ضد نظام مبارك المستمر في السلطة منذ 30 عاما في حين قال كاميرون ان الامر "ليس مجرد ضغطة زر للتحول واجراء انتخابات."وربط بان جي مون الاضطرابات في مصر ودول عربية أخرى بما في ذلك تونس بتوقف عملية السلام في الشرق الاوسط والتي قال ان مبارك كان "لاعبا رئيسيا" بها.وأضاف أن الاحتجاجات ضد قادة في "مصر ودول عربية أخرى ناجمة عن القلق بخصوص اثار ذلك على استقرار المنطقة."ولهذا نريد أن يحدث هذا الانتقال بشكل منظم دون أن يكون له أثر سلبي مفاجيء على السلام والاستقرار في هذه المنطقة."وذكرت بعض وسائل الاعلام الامريكية والالمانية أن مبارك قد يذهب الى ألمانيا حيث عولج في السنوات الاخيرة. وقال جيدو فسترفيله وزير الخارجية الالماني لرويترز انه لن يتكهن بخصوص هذه التقارير.من ستيفن براون(شارك في التغطية ميشيل ساني وكريستين فوفكينا والكسندرا هدسون)ميونيخ (رويترز) - تبنت الامم المتحدة يوم الاحد تحذيرات دول غربية بأن الانتقال الى الديمقراطية في مصر يجب ألا يتم بشكل سريع حتى لا تزيد الازمة سوءا وخشية زعزعة استقرار الشرق الاوسط بأكمله.ودعم بان جي مون الامين العام للامم المتحدة دعوات الولايات المتحدة وأوروبا خلال مؤتمر أمني في ميونيخ الى تغيير سريع في السلطة بمصر يليه انتقال أكثر هدوءا صوب الديمقراطية وصولا الى اجراء انتخابات حرة في نهاية الامر.وقال بان للصحفيين انه حث السلطات في القاهرة على "القيام بالتغييرات والاصلاحات اللازمة بأسرع وقت ممكن. أتمنى أن يستمع القادة في مصر الى طلبات شعبهم."ويتماشى ذلك مع الرسالة التي وجهتها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والمستشارة الالمانية أنجيلا ميركل في ميونيخ بضرورة تنحي الرئيس المصري حسني مبارك (82 عاما) الان اذا كان ذلك هو ما يريده الشعب المصري.وقال كاميرون "كلما تأخر (التغيير) كلما ازداد احتمال أن نكون أمام مصر لن تكون موضع ترحيب."وقالت ميركل "سيكون هناك تغيير في مصر" واضافت ان المجتمع الدولي سيرتكب خطأ "اذا لم يقف الى جانب الشعوب التي ترفض الظلم علنا."الا أن القادة الغربيين والدبلوماسيين حرصوا على تأكيد أن المصريين فقط هم من عليهم اتخاذ القرار.وأجاب بان ردا على سؤال بشأن ما اذا كان على مبارك التنحي الان كما يطالب المحتجون في مصر أو يبقى للاشراف على الاصلاحات بقوله "هذا أمر يجب أن يترك للشعب المصري."ولم يشعر دبلوماسيون أوروبيون يحضرون مؤتمر ميونيخ بالرضا ازاء اقتراح تقدم به الدبلوماسي الامريكي المتقاعد فرانك ويزنر مبعوث الرئيس الامريكي باراك أوباما الى مبارك والذي قال انه يجب أن يبقى الرئيس المصري لفترة غير محددة لقيادة الاصلاحات.ونأت وزارة الخارجية الامريكية بنفسها عن تصريحات ويزنر قائلة انها لا تشاركه بالضرورة رأيه.وقال مصدر دبلوماسي أوروبي "نحن غير سعداء بتصريحات ويزنر التي تعطي الانطباع بأن الغرب يريد التاثير على قرارات يجب أن تترك للمصريين."وحذر أيضا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قائلا "يجب ضمان أن يكون هناك انتقال ديمقراطي في أقصر وقت ممكن. اذا تحقق ذلك أعتقد أن الناس سيقبلون بالتأكيد مثل هذه النتيجة."ولكن يجب تمهيد الطريق أولا... وجود ادارة موثوق بها ستعطي الفرصة لمثل هذا الاساس -- قد تكون هذه ادارة مؤقتة."وكانت ميركل قالت في مؤتمر ميونيخ ان تجربتها من انهيار سور برلين عام 1989 علمتها أن الاسراع صوب انتخابات ديمقراطية قد يأتي بعكس النتائج المرجوة وأن مصر عليها أن تأخذ الوقت الذي تحتاجه بمجرد رحيل مبارك لاعداد مؤسساتها.وأكدت واشنطن أيضا الحاجة الى انتقال تدريجي صوب الديمقراطية بعد نحو أسبوعين من الاحتجاجات ضد نظام مبارك المستمر في السلطة منذ 30 عاما في حين قال كاميرون ان الامر "ليس مجرد ضغطة زر للتحول واجراء انتخابات."وربط بان جي مون الاضطرابات في مصر ودول عربية أخرى بما في ذلك تونس بتوقف عملية السلام في الشرق الاوسط والتي قال ان مبارك كان "لاعبا رئيسيا" بها.وأضاف أن الاحتجاجات ضد قادة في "مصر ودول عربية أخرى ناجمة عن القلق بخصوص اثار ذلك على استقرار المنطقة."ولهذا نريد أن يحدث هذا الانتقال بشكل منظم دون أن يكون له أثر سلبي مفاجيء على السلام والاستقرار في هذه المنطقة."وذكرت بعض وسائل الاعلام الامريكية والالمانية أن مبارك قد يذهب الى ألمانيا حيث عولج في السنوات الاخيرة. وقال جيدو فسترفيله وزير الخارجية الالماني لرويترز انه لن يتكهن بخصوص هذه التقارير.من ستيفن براون(شارك في التغطية ميشيل ساني وكريستين فوفكينا والكسندرا هدسون)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل