المحتوى الرئيسى

من يتصدق بنصيحة, أجره على الله بقلم:إبن الجنوب

02/06 19:02

من يتصدق بنصيحة, أجره على الله. كتب إبن الجنوب, يبدو أن منتقدينا و على رأسهم عمو زياد, الذي طبق قولة, نريد إسقاط النظام, فأسقط طويل العمر, لينتصب محله ,و قراء صحيفتكم دنيا الوطن, لا بد و أنهم يتذكرون حملة العسكر على إبن الجنوب ,عندما كان يواجه إنحدارهم, من القصف بطائرات F16, السياسية , إلى معركة الجمال ,التي يبدو أن عمو زياد, يحاول بها إطلاق آخر إبله الهارمة بالتخبط في كتاباته . عندما يرسم إبن الجنوب ,كلاما واضحا ,مثل....لا إستحقاق إلا في ظل الوحدة و المصالحة , و ما عدى هذا هو تكريس للإنفصال , يرد علينا عمو زياد ...إني لم أتطرق إليها !... إذن لا بد و أنه إما لم يكن حاملا لعويناته, أو غائبا عن الوعي .. أما الثوابت التي يحكي عنها , نرد عليه, كل له ثوابته إذا كانت ثوابتك أوسلو, صحتين على قلبك ,غيرك له ثوابت القرار الدولي ,194 و آخر ثوابته القرار 242, و أنا لي ثوابتى, ما أخذ بالقوة لا يسترجع إلا بالقوة, من كان يتوقع تفكيك بن علي و مبارك و نحن في البداية ,كذلك سنفكك الدويلة المزعومة و لسنا من جماعة تجميد المستوطنات من ساسة مجمدون فكريا ..محنطون ينتمون إلى العهد البريجنافي,, و من لم يعش فترة آخر ايام بريجنيف ,معذورا, أنه لا يمكن له المقارنة, و لكن غير معذورا إن لم ينغمس في التاريخ, قبل الكتابة ليقدم إلى القارئ الكريم شيئا يقترب من الحقيقة . أما من يسقطون في فخ الصحافة الصهيونية, التي أدعو لقرائتها, لمعرفة عدوك يا غزاوية, هذا شئ رائع, و لكن لا تسقط في عدم قراءة ما وراء الخبر, و تضع السؤال التالي, هل مجانا صحف الإستعمار الصهيوني تتبرغ علينا بنصائح لفتح عيوننا ?طبعا لا . أنا لست ضد إستراتيجية خلق موارد جبائية ,عندما يريد العدو خنقنا, نستنبط حلولا , تسمى حلول المعركة و المجابهة , و هي مرة ,والأمر منها العيش, تحت الجزمة الصهيونية .. نحن خيرنا أن نكون السلم, الذي ستتسلقه بناتنا و أبنائنا ليصلوا سدة الإستقلال و الحكم . نتبرع بوقتنا و مالنا,دون طلب أي شئ من أي حاكم عربي, نكتب تحت إسم حركي ,لأننا لا نريد, لا تزلف و لا ركوب ثورات, لأننا نؤمن أن أكبر مظلمة حلت بالعالم, ليست ما يسمونه المحرقة, و لكن سرقة أرض و تراث و تهجير الفلسطينيين, و سلبهم أموالهم ,و أراضيهم , ليعيشوا تحت الخيام . نعم المسيرة كأسنان المنشار, و لكن المنشار, كما يقولون ,طالع يأكل, هابط يأكل, حتى نرى الإستقلال و العودة و إسترجاع ما سلبه العدو من أملاك و أرزاق . في ظل الحصار الذي فرضه الريس بارليف ,المسؤولية تدعونا ,إلى فتح ثغرات في حائط المحاصرة, لتجاوز الخنق, بينما الأموال الجبائية مودعة لدى شبح السلطة, تستخدم للفساد و الإعتقالات و السيارات الفارهة ,لمن لا يتمتعوا بالشرعية , حتى الفلسطينيون أيضا لهم أحمد عز, حيثما يولوا وجوههم , و هذا يجعلني أمر عبر جسر بسيط لن أعترف بتسميته الحالية , إلى موضوع الليلة , حيث إزداد قناعة, إخوتي في العروبة, أن لا شئ سيطفي جذوة الثوارالعرب الذين لم نستوردهم ,هم أبناء البلدان العربية, و لا أحد يمنعهم من التواصل مع بعضهم البعض ,رغم أنف الحاكم و الملك و الأمير, و لا فرق بين هذا أردني من أصول فلسطينية, و هذا تونسي من أصول فلسطينية ,و الآخر جزائري من أصول مغربية,و سعودي من اصول يمنية, إلخ... إلا عندما يحققون الإستقرار بقرائتهم و شروطهم, و الحبل على الجرار, مظاهرات من هنا, ثم هدنة لبضعة أيام, كما هو حال الجزائر التي تستعد لمظاهرة مليونية يوم 12 فبراير, مهد لها بوتفليقة و العسكر بإخال تعديلات على الطوارئ , لأنهم إشتموا رائحة الحرائق, و لهيب الغضب الشعبي, تحمله نسائم النيل. و قد عقدت العزم على إسقاط العسكر و بوتفليقة , مصر ابهر ثوارها, أنهم لم يسقطوا في حرب الإستنزاف المسلط عليهم ,شعارهم ...هو يمشى ...موش حنمشي.... و لم ترهبهم غزوة الجمال و الخيول المشهورة, يوم 2 فبراير, فكان أسوأ من في العالم , يقتل أحسن ما في مصر, هناك في مصر وقع التعبير عن إرادة الأمة , التي أرهقها القيد, فكانت العمرة إلى الحرية في ميدان التحرير, تمهيدا للحج السياسيى بالقاهرة قلب الأمة حيث ستدك دكا وكر العدو و نطهر أرض عبد الناصر وكل و زعماء مصر, الذي عمدته الجماهير بدمائها , ليصبح ميدان الشهداء , إنها مسيرات ماوتسيى تونغ عربية, إلى قصر العروبة , و هناك سيرفع راية الحرية, و يطرد مبارك من قصر الشعب, بما أنه يرفض الخروج بكرامة , سنحمل راية كسر الإحتلال , هذه التي لازالت المقاومة الفلسطينية تجابهه على واجهتين, جبهة صهيونية ,و أخرى عربية من علماء شبح السلطة و عملاء الشرطة , و بين هذا وذاك, الثورة في تونس لا زالت تقاوم فلول النظام السابق, و تحترق ثورتها على نار هادئة , بعد أن هاجمت قوات البوليس للعهد البائد مكتب وزير الداخلية, بعد أن أقال جميع قادتها , قرابة 60 إطارا, لما عرف عنهم من فساد و إجرام, واصل بعضهم إطلاق النار على المتظاهرين مساء أمس السبت , فسقط 5 شهداء بمدينة الكاف160 كلم شمال العاصمة على الحدود مع الجزائر, بينما في سيدي بوزيد من حيث إنطلقت الثورة العربية , تم حرق شابين موقوفين في مركز شرطة, من طرف رجال شرطة ,من العهد البائد, عهد زين الهاربين, في هذا الوقت الأردن يعيش وضعا متأزما, لا ينفع فيه ,لا الولاء و لا الإخلاء , و لم يعد هناك من يسمح و من لا يسمح بزعزعة الإستقرار , هذا سيكون زعيم أكبر كذبة في الأردن .. قوى الرفض و الموالاة متعادلة الآن, و من سيضمن بقائها هكذا , ?كاذب و هو مشعوذ سياسيى كل الصحف الأمريكية تنظر بقلق إلى حالة الأردن و مصر, ; و نحن نقارن الصور أمامكم و لا نفرق أين هي التي تقع في مصر أو الأردن و هذه لها دلالاتها. دولتان عربيتان قامتا بالتطبيع , على عكس رغبات شعبيها, إرضاء لقوى عظمى, لن يتردد في إسقاطها ;حال تعرض مصالحها, للخطر و الأمثلة أمامكم, من إيران إلى زين الهاربين و الريس ,و لن تزعجه الأردن متى شعر غضبا يتصاعد,.يمهد له بتسريبات من هنا و هناك ,و الضرب على الوتر الحساس, مثل, بذخ, فساد, تكدس ثروات , السيدة الأولى يخرجون لها سوابقها, و هكذا توطئة, نفهما جيدا ,و لن ننساق ورائها, لكننا نخيط بغير هكذا مسلة فقط ننزعج عندما تبلغنا أنباء عن تدخلها في تعيينات قضائية يسهل من خلالها تفشي فساد بعض الأقرباء من الكويت لينقلوا فسادهم إلى الأردن هذه لها ثوابت أيضا تعمل من أجلها يا عمو زياد . عندما تكون كل المنطقة في عين السيكلونCyclone , فالعاصفة سوف لن تستثني أحدا , لأن الحكام لم يتعلموا من إعتصام سنة, قامت به المعارضة اللبنانية بساحة الشهداء أو البرج كما نسميه. همومنا واحدة, بطالة ,إرتفاع أسعار, أجور متدنية, حياتنا اليومية مهتزة, لصوص أعمال بشركات مناولة ,يسرقون أموال الطبقة الكادحة , ثم بعد ذلك يطالبوننا بأن لا نحتج , لا نكسر, يحدثوننا عن الأخوة و التعاون ,و شد إزر بعضنا بعض, آه هذا فقط عندما نطالب بإسقاط النظام يهاتفون بعضهم للإستفسار عن ساعة وصول الحريق و هل هناك متسعا من الوقت للهروب أو التمويه ,أما قبل ذلك يتفرجون و يدخنون النرجيلة . لو كانت دول البترول العربي,ملك الشعب العربي, تؤمن بالأخوة, لفتحت حدودها, للأردنيين, و خفضت منسوب حدة التوتر الداخلي و أعطت الحكم في الأردن نفسا و جرعة من الأكسجين السياسيى, أو أنها مولت بعض المشاريع ,لأن كل نقطة نمو تقاس ب7000 موطن شغل , أما و النمو معدوما ,كيف ستخلق الأردن مواطن شغل ,و كيف ستقضي على التململ . ? لا يفهم من هذا أني أدافع عن بخيت, أو الملك ,حقيقة لن تستهويني قهوة معهما. لكننا نعطي لكل حقه , نقول لهما في الأردن ملكا و حكومة لستما المسؤولين الوحيدين , هناك مواقع أمنية, تحاول منع كل رؤساء الحكومات ووزرائهم من التواجد على عين المكان لمعاينة الفساد و المحسوبية ,تفطن لها أحد رؤساء الحكومات العربية , و تتلخص في أن رؤساء المخابرات, يغرقون الوزراء ,و رؤسائهم ,بملفات حمراء, صفراء, و خضراء, ليبقوهم منغمسين في مكاتبهم, دراسة ملفات فضفاضة, أفرغ من قلب الملك فؤاد , فيخلوا لفرق الفساد, اللعب على الساحة, و أنا الذي أراقب عن قرب, أوضاع بلادنا, وجدت صحة هذه الإتهامات جدية, و لم أشاهد وزيرا واحدا, في مصر و تونس ,مما يسمون أنفسهم حكومات إنقاذ ,أو وقتية, قاموا بزيارة الإسكندرية, اسيوط ,الكشح, في مصر أو الكاف ,تالة ,مارث, إلخ...في تونس . هناك مد الغضب ,إحباط لعديد الوعود ,من غير الممكن تنفيذها ,و بالتالي فقر في المصارحة و جعل الشعب يتحمل مسؤولياته . أنا يبدو لي كل التوابل و المؤشرات التي أدت إلى ما أدت إليه في تونس, اليمن, مصر, قد توفرت في الأردن و لا تقولوا لنا ما حدث في تونس يصعب حدوثه في الأردن, ينبغى الإصداع بالحقيقة ,و في هذا الصدد تتنزل إستقالة أسامة الشيخ, و قبله محمود سعد من رئاسة التلفزيون المصري , لأن أداء الإعلام في بسط الحقيقة, سوف يسقط كل تقارير المخابرات, و سوف تكون سلطة في مواجهة الأكاذيب لهؤلاء الذين يغالطون الحاكم و حتى لا يطلع علينا من يقول وقعت مغالطتي. من يتصدق بهكذا نصيحة أجره على الله. تصبحون على خير إبن الجنوب www.baalabaki.blogspot.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل