المحتوى الرئيسى

البرادعي ليسري فودة: الشعب لا يريد القصاص من النظام إنما التخلص من القمع

02/06 18:32

كتب- أيمن شعبان: قال الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رئيس الجمعية الوطنية للتغيير، إن الشعب المصري لا يريد القصاص من النظام ولكن يريد التخلص من حالة القمع التي يمارسها النظام منذ 30 عاما.وأضاف البرادعي في حوار خاص مع  الإعلامي يسري فودة يذاع كاملا في 11.30 مساء الأحد، على قناة أون تي في، أن النظام المصري قائم علي شخص الرئيس مبارك، داعيا لخروج كريم لمبارك وأن يعيش في وطنه كأي مواطن مصري.وأوضح البرادعي،  أن الترويج لحالة الفراغ الدستوري في حال عدم وجود مبارك ليس سليما ، مشيرا إلى أن التغيير سيتم بأيدي المصرين أيا كان  الموقف الأمريكي  ، وأن فزاعة التيار الإسلامي يستخدمها النظام لصالحه.وأكد البرادعي أن اللواء السيد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية لم يتصل به حتي الآن ، ودعا  لوجود وزارة وطنيه لتيسير الأعمال والانتقال السمي للإعداد للانتخابات،  وأشار إلي أنه مجرد فكره وليس الهدف هو شخصيا ولو تحقق نجاح سيكون حقق  أكبر مكسب.وتابع البرادعي: قلادة النيل أخذتها نتيجة أعمالي الجليلة للوطن فكيف يصورونني الآن على أني خائن  ، وأوضح أن حركة 25 إبريل تطالب بقيم إنسانية عالمية وحرية الإنسان المصري والعدالة الاجتماعية  ، وقال الحصول علي موافقة الغرب علي الرئيس في مصر إهانة كبيرة  وأن الرئيس مبارك كرمني ومنحني قلادة النيل ولكنني أتكلم عن رئيس دوله أختلف مع سياساته.اقرأ أيضا:وزير الداخلية يطالب شرطة التموين بمراقبة الأسواقجزار يتراجع عن شنق نفسه في ميدان التحرير استجابة للمتظاهرينمجلس الشعب: طالبنا الحكومة كثيراً بمحاصرة البطالة والقضاء على الفسادصلاة للغائب وقداس بميدان التحرير في (أحد الشهداء) اضغط للتكبير الدكتور محمد البرادعي - رويترز كتب- أيمن شعبان: قال الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رئيس الجمعية الوطنية للتغيير، إن الشعب المصري لا يريد القصاص من النظام ولكن يريد التخلص من حالة القمع التي يمارسها النظام منذ 30 عاما.وأضاف البرادعي في حوار خاص مع  الإعلامي يسري فودة يذاع كاملا في 11.30 مساء الأحد، على قناة أون تي في، أن النظام المصري قائم علي شخص الرئيس مبارك، داعيا لخروج كريم لمبارك وأن يعيش في وطنه كأي مواطن مصري.وأوضح البرادعي،  أن الترويج لحالة الفراغ الدستوري في حال عدم وجود مبارك ليس سليما ، مشيرا إلى أن التغيير سيتم بأيدي المصرين أيا كان  الموقف الأمريكي  ، وأن فزاعة التيار الإسلامي يستخدمها النظام لصالحه.وأكد البرادعي أن اللواء السيد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية لم يتصل به حتي الآن ، ودعا  لوجود وزارة وطنيه لتيسير الأعمال والانتقال السمي للإعداد للانتخابات،  وأشار إلي أنه مجرد فكره وليس الهدف هو شخصيا ولو تحقق نجاح سيكون حقق  أكبر مكسب.وتابع البرادعي: قلادة النيل أخذتها نتيجة أعمالي الجليلة للوطن فكيف يصورونني الآن على أني خائن  ، وأوضح أن حركة 25 إبريل تطالب بقيم إنسانية عالمية وحرية الإنسان المصري والعدالة الاجتماعية  ، وقال الحصول علي موافقة الغرب علي الرئيس في مصر إهانة كبيرة  وأن الرئيس مبارك كرمني ومنحني قلادة النيل ولكنني أتكلم عن رئيس دوله أختلف مع سياساته.اقرأ أيضا:جزار يتراجع عن شنق نفسه في ميدان التحرير استجابة للمتظاهرينمجلس الشعب: طالبنا الحكومة كثيراً بمحاصرة البطالة والقضاء على الفسادصلاة للغائب وقداس بميدان التحرير في (أحد الشهداء)كتب- أيمن شعبان: قال الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رئيس الجمعية الوطنية للتغيير، إن الشعب المصري لا يريد القصاص من النظام ولكن يريد التخلص من حالة القمع التي يمارسها النظام منذ 30 عاما.وأضاف البرادعي في حوار خاص مع  الإعلامي يسري فودة يذاع كاملا في 11.30 مساء الأحد، على قناة أون تي في، أن النظام المصري قائم علي شخص الرئيس مبارك، داعيا لخروج كريم لمبارك وأن يعيش في وطنه كأي مواطن مصري.وأوضح البرادعي،  أن الترويج لحالة الفراغ الدستوري في حال عدم وجود مبارك ليس سليما ، مشيرا إلى أن التغيير سيتم بأيدي المصرين أيا كان  الموقف الأمريكي  ، وأن فزاعة التيار الإسلامي يستخدمها النظام لصالحه.وأكد البرادعي أن اللواء السيد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية لم يتصل به حتي الآن ، ودعا  لوجود وزارة وطنيه لتيسير الأعمال والانتقال السمي للإعداد للانتخابات،  وأشار إلي أنه مجرد فكره وليس الهدف هو شخصيا ولو تحقق نجاح سيكون حقق  أكبر مكسب.وتابع البرادعي: قلادة النيل أخذتها نتيجة أعمالي الجليلة للوطن فكيف يصورونني الآن على أني خائن  ، وأوضح أن حركة 25 إبريل تطالب بقيم إنسانية عالمية وحرية الإنسان المصري والعدالة الاجتماعية  ، وقال الحصول علي موافقة الغرب علي الرئيس في مصر إهانة كبيرة  وأن الرئيس مبارك كرمني ومنحني قلادة النيل ولكنني أتكلم عن رئيس دوله أختلف مع سياساته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل