المحتوى الرئيسى

حان الوقت !! بقلم: ورد محمد

02/06 18:32

حان الوقت !! أصبحنا في زمن الثورات الشعبية على القهر والظلم والاستبداد , ورغم ماقرأناه عن ثورات أسلافنا ضد الاستعمار والاحتلال , ورغم ما أصابنا من إحباط ويأس ونحن ننظر بضعفٍ وصمتٍ وجمود إلى من أذلوا أوطاننا وشعوبنا وحياتنا وكرامتنا بينما نقف كالتماثيل الحجرية غير قادرين على التفكير والحلم , عاجزين على النهوض من بين ركام الاستسلام والخضوع فإننا اليوم أقرب إلى تحقيق ماكنا نعتقده مستحيلاً !! وما جعله ضباب الخوف والفزع يتراءى لنا أنه يحتاج إلى معجزاتٍ إلهية !!! لقد تحطم اليوم انكسار الشعوب المقهورة , وفاضت سيول النخوة والكرامة والعزة فأزاحت الطغاة والعاجزين والظالمين والخائنين وهاهو طوفانها يجتاح مساحات الانهزام والعجز العربي ؟! إننا في هذا الزمن المتفجر والواقع الذي بدأ ضوء شموخه يظهر ويمتد ليزيل عتمة ذلك الحزن الذي أطبق على صدور أجيالٍ وأجيال عبر تاريخ هواننا العربي يجعلنا على يقين أنّ أمطار التغيير التي تتساقط بغزارة وعنفوان وقوة تنبيء بعصرٍ جديد !! لقد تسللت قطرات العزة والحياة من بين السُحب المتلبدة بالذنوب والخطايا والآثام منذ عقود والتي لم تأتينا بالرحمة والخير والأمل منذ عصور , لأننا كفرنا بتاريخنا وحضارتنا وأرضنا وأوطاننا وارتضينا أن نكون عبيداً لأولئك المرضى بالحكم والمتوهمين بالخلود , وصبرنا على صفعات أعدائنا لنا وتقييدهم لأيدينا وأحلامنا وأوطاننا !!! إنها تهطل الآن بعد أن طهرتها رعود الغضب وصواعق الشهامة ولابد لها من إزالة كل ماعلق من أدران على بلادنا ومدننا ومعتقداتنا وتاريخنا وحضاراتنا العظيمة .. لقد تحولت إلى أمطارٍ مقدسة محملة بالمعجزات والأمنيات والأفراح تنهمر على الأراضي العطشى للحرية والكرامة , ليبدأ موسم جديد لابد أن نحصد في نهايته ماانتظرناه لأعوام وأعوام وسينبت لنا وطن كان مدفوناً تحت أتربة الاحتلال والتخاذل !! وطنٌ تحمل حجارة مدنه وقُراه أصالة التاريخ وعراقة الحضارة وقداسة الأنبياء .. وطنً بكيناه وأبكيناه وحان الوقت لنعود ونعيد له فرحة النصر وكرامة الحرية . بقلم / ورد محمد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل