المحتوى الرئيسى

لماذا تحيد الإخوان بقلم : احلام الجندى

02/06 19:02

لماذا تحيد الإخوان بقلم : احلام الجندى منذ بدات بشائر الدعوة الى الخروج الى الشارع يوم عيد الشرطة 25/1/2011 تحت مسمى ثورة الغضب ضد الاستبداد والتعذيب والقهر والظلم والديكتاتورية عبر شبكات الفيسبوك وتويتر وعبر جروب "كلنا خالد سعيد" أول من أطلق الدعوة ،وتلاه جروب" 6 إبريل" ثم جميع الجروبات والمنتديات واستجابت لها كل الفئات والاتجاهات وأعلن الجميع تآذرهم وخروجهم ، وقد دفعهم الى ذلك النخوة التى أثارتها بداخلهم ثورة اخواننا التونسيون ، نرى قادة جماعة الإخوان المسلمين يسارعون ليعلنوا عدم مشاركتهم بصورة رسمية في هذه المظاهرات وترك الخيار حرا لمن أراد ان يشارك من اعضاء الجماعة ، وعندما استفسرت عن سبب هذا الموقف من أحد أعضاء الجماعة – وان كان الأمن ينسبنى زورا وبهتانا اليها وكأن كل متدين لا بد أن يكون إخوانيا – فقال لأكثر من سبب : الأول : أن ليس من سياسة الجماعة تأييد الإنقلاب على الحاكم فنحن ندعم التغيير السلمى ، قلت : وماذا جنيتم بسلمكم على مدى ستين عاما منذ جمال مرورا بالسادات الى مبارك ولن نقول الى ابنه بإذن الله ، غير الإضطهاد والاعتقال والتعذيب ، واتخاذكم زريعة لتخويف الشعب ، وحورب الدين باسمكم وبما نسب اليكم مما يدعى الإرهاب بل وعدم تضامنكم مع الجمعية الوطنية للتغيير التى نادت بمقاطعة الأنتخابات واشتراككم فيها وقد شاهدتم التزوير جهارا عيانا ولم ينجح احد منكم سوى مرشح واحد وفى الإعادة وبعد ان تراجعتم وعزمتم على عدم المشاركة فى الاعادة عندما اوضحت النتائج الاولية ان الحزب الوطنى مصر على الا يجعل له معارضة داخل المجلس . فقال: هذا رأى والقادة وليس علينا الا ان نستجيب لأنهم ادرى بالمصلحة . ثنيا : لأننا على يقين ان النظام لن يترك هذه المظاهرات تمر بسلام لانهم سوف يقومون بعمليات ارهاب وفوضى ، فإذا اشتركنا نسبوا كل ارهابهم الينا وادعا اننا من فعلها . لهذين السببين رفض قادة الجماعة فى مكتب الارشاد ان يعلنوا بصورة رسمية اشتراكهم ، لكن وبعد نجاح التجربة فى اليوم الاول وخروج عشرات بل مئات الآلاف وصدعوا بكلمتهم وأعلوا صيحتهم ، ورغم تعرضهم لوسائل متعددة للقمع من الاعتقال والاقتناص والضرب بالقنابل المسيلة للدموع والادخنة الخانفة والطلقات المطاطية وغيرها ،واصروا على عدم مغادرة الميدان حتى تتحقق مطالبهم عندئذ اعلن القادة اشتراك الجماعة فيها، وقد حاول البعض ان يستغل اشتراكهم مدخل للفتنة وادعاء انهم اصحابها الا ان المصريون وقفوا جميعا يد ا واحدة واكدوا عدم قدرة من كان ان يقطف ثمرة جهدهم وصيحاتهم ومواجهتهم وتعريض انفسهم للموت الى غيرهم فالجميع مسلم ومسيحى صاحب انتماء او مستقل الكل اصر امام جميع وسائل الاعلام اننا جميع مصريون ولا تقدم لاحد على احد ، لذا بطلت تهمتهم ، وانتصرت الوحدة وسيتحقق الهدف ان شاء الله احلام الجندى الثلاثاء 31/1/2011 ahlamelgendy58@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل