المحتوى الرئيسى

خبير مصرفى: اتساع الهوة بين الأغنياء والفقراء سبب الاضطرابات فى مصر وتونس

02/06 18:02

أرجع جارى دوجان رئيس الاستثمارات فى الخدمات المصرفية الخاصة فى بنك الإمارات دبى الوطنى، أسباب الاضطرابات والمشاكل المتنامية فى تونس ومصر، إلى الاختلال المتزايد فى الاقتصاد العالمى، والهوة الواسعة بين الأغنياء والفقراء فى أنحاء عديدة من العالم ، وفقا لجريدة الرؤية الاقتصادية. مشيرا إلى أنه فى ظل الزيادة المستمرة فى عدد سكان العالم، والضغوط التصاعدية لأسعار السلع الأساسية، ويتوجب على الاقتصاد العالمى العمل على نحو أكثر كفاءة لإنتاج وتوريد المواد الغذائية. كما يجب الحد من انعدام الكفاءة فى مستوى الدخل، كى لا تصبح الاضطرابات الاجتماعية والتغييرات السياسية الحادة سمة المرحلة الراهنة. ورأى دوجان، أنه من الخطأ أن يرى الناس فى الاضطرابات السياسية الناجمة عن اتساع الهوة بين الأغنياء والفقراء خطراً على البلدان الناشئة فقط ، فالاختلال الأساسى بين الأغنياء والفقراء موجود حتى فى أكثر البلدان تقدماً. أضاف أنه من المرجح أن تواصل أحداث مصر تبعاتها على معنويات الأسواق المالية فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقد تشهد صناديق الأسهم فى هذه المنطقة ضغوطاً على المدى القريب، فى ظل سعى المستثمرين الدوليين إلى مغادرة هذه الأسواق ، فى حين الحل المبكر للأزمة يمكن الأسواق من استعادة توازنها أياً كان الضرر الحاصل، وسيطالب المستثمرون بعلاوة مخاطر أكبر من الأسواق المالية المصرية فى المستقبل. ونظراً للتقلبات الحالية، حث دوجان المستثمرين على توخى الحذر فى أساليبهم الاستثمارية ضمن الأسواق المحلية، متمنياً أن تهدأ الأزمة المصرية أملاً بعودة الأسواق إلى وضعها الطبيعى؛ فكلما طال أمد هذه الأزمة كلما ازدادت الأضرار المتوقعة على المدى الطويل للاقتصاد المصرى. وطالب بضرورة تنويع المستثمرين خياراتهم من فئات الأصول، والاهتمام بفئات مثل السلع، والذهب على وجه الخصوص.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل