المحتوى الرئيسى

الأقليات الدينية تطلب لقاء سليمان وتحريك قانون منع التمييز الدينى

02/06 17:00

أعلن مركز الكلمة لحقوق الإنسان برئاسة ممدوح نخلة عن تأسيس الجبهة الوطنية للأقليات الدينية، والتى تشمل كلا من الأمازيغ والشيعة والنوبيين والبهائيين وتحاول الجبهة فى الفترة الحالية مقابلة نائب رئيس الجمهورية عمر سليمان، وعرض كافة مطالبهم التى ترتكز على إعلان قانون منع التمييز الدينى والعرقى والمساواة بين الجميع. وأكد نخلة على ضرورة الاتصال بمؤسسات الدولة وعرض مطالبهم أسوة بغيرهم من الجماعات والأحزاب وأشار إلى رغبتهم فى بقاء الرئيس فى السلطة حتى إنهاء فترته الرئاسية أو إجراء انتقال سلسل للسلطة دون خلق الفوضى، مؤكدا على ضرورة تعديل مواد الدستور بما يسمح بالاعتراف بالأقليات. ومن جانبه أكد محمد الدرينى رئيس المجلس الأعلى لآل البيت على أن مطالبهم كأشراف تشمل استرداد أموالهم التى نهبها أحمد عز - على حد قوله - وضرورة محاكمته على الجرائم التى ارتكبوها ضدهم. ونادى الدرينى بإشراف الطرق الصوفية على صناديق نذور مساجد آل البيت وتوزيعها عليهم، وإصلاح مليون فدان فى سيناء تخصص أرباحهم كوقف للأشراف ممن حرموا من الصدقات، ومحاكمة من قاموا بتزوير بطاقات الأشراف من أعوان الوطنى. وأكد الدرينى على ضرورة السماح للإشراف بالحج إلى أرض الحجاز بدون جواز سفر أو تأشيرة وإنشاء مدينة لهم هناك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل