المحتوى الرئيسى

روراوة: الحرب فقط تؤجل لقاء المغرب

02/06 15:54

الجزائر - خاص (يوروسبورت عربية) نفى محمد رواوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم الأخبار المتواردة مؤخرا حول تأجيل مباراة الجزائر والمغرب المقررة في ال27 من شهر مارس آذار/مارس المقبل ضمن الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس أفريقيا 2012 المزمع تنظيمها مناصفة بين الغابون وغينيا الاستوائية. وقال روراوة ردا على مطالب ضمنية للاتحاد المغربي بتأجيل المباراة تخوفا من انفلات الأوضاع الأمنية بالجزائر التي ستشهد مظاهرات السبت المقبل "مطلب الإتحاد المغربي لا يستند لأي أساس قانوني على مستوى الإتحاد الدولي لكرة القدم الذي لا يحق له التدخل في هذا الشأن على اعتبار أن الاتحاد الإفريقي هو المخول للفصل في مثل هذه القضايا". وتابع "لا توجد أي موانع تحول دون تنظيم المباراة بين المنتخبين، ذلك أن قوانين الاتحاد الإفريقي واضحة وتنص على إلغاء مباراة رسمية إلا في حالة حرب".   إلغاء مواجهة تونس لن يؤثر سار محمد روراوة عكس تيار مدربه عبد الحق بن شيخة حين رأى أن إلغاء مباراة الخضر وأسود الأطلس لن تؤثر على المنتخب في لقائه أمام المغرب، معتقدا أن تأخر التحاق المحترفين للمباراة لو أجريت كان سيؤثر حتما على السير الحسن، مبديا ثقته في قدرة المنتخب على مواجهة المصاعب ضاربا مثالا بالتصفيات السابقة.   ترقب رحيل روراوة يترقب الملاحظين أن يقدم محمد روراوة على تقديم استقالته من رئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم، في حالة حصوله على مقعد في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي. ولم يفند روراوة خبر إمكانية التخلي عن منصبه من أجل منصب في الهيئة الكروية الدولية، مانحا مهلة تنتهي في ال23 من شهر فبراير/شباط الجاري لمعرفة القرار النهائي. واستبق البعض هذا التاريخ بوضع عبد الحميد حداج الرئيس السابق للاتحاد خليفة لروراوة مثلما يتم ترويجه. وفي الوقت الذي يرى المتابعين أن رحيل روراوة له علاقة بتوليه منصب في الفيفا، فإن مصدر مقرب كشف أن خلاف الأخير مع الهاشمي جيار وزير الشباب والرياضة ومحند شريف حناشي رئيس شبيبة القبائل، سببا رئيسيا لاستقالة روراوة.   من حكيم بلقيروس فيسة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل