المحتوى الرئيسى

تعيين رئيس جديد لهيئة الأركان بإسرائيل

02/06 15:20

أشكنازي خلال الإدلاء بشهادته بشأن الهجوم على أسطول الحرية (الفرنسية-أرشيف)قررت إسرائيل تعيين اللواء بيني غانتس رئيسا جديدا لهيئة أركان الجيش خلفا للفريق أول غابي أشكنازي الذي تنتهي ولايته في الرابع عشر من الشهر الجاري، وسط انتقادات داخل الحكومة لهذا القرار. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك سيبلغان مجلس الوزراء خلال جلسته اليوم الأحد بقرارهما، ليحال بعد ذلك إلى لجنة تيركل المعنية بالمصادقة على التعيينات رفيعة المستوى، ثم طرحه على الحكومة مجددا. وجاء هذا القرار بعد أيام من تخلي باراك عن تعيين اللواء يؤاف غالانت الذي اختاره في بادئ الأمر وذلك بسبب تورطه في فضيحة عقارات، الأمر الذي أثار الاحتمال بوجود فراغ بعد انتهاء ولاية أشكنازي. وكان باراك قد قلص فترة أشكنازي ورفض تمديدها، وأثار ذلك انتقادات بالنظر إلى بواعث القلق الإسرائيلية بشأن ما يجري في مصر من مظاهرات لإسقاط النظام، والبرنامج النووي الإيراني. وبدوره وصف موشيه يعلون نائب رئيس الوزراء القرار بأنه يقوض الأمن القومي في وقت تسود فيه الاضطرابات المنطقة. وقال يعلون إن الأزمة بين باراك وأشكنازي تضر بالأمن القومي. وفي خروج عن التقليد الإسرائيلي المتمثل في تجنب توجيه اللوم علانية لرئيس الأركان، وجه باراك اتهامات غير محددة لأشكنازي بسوء السلوك الأخلاقي والمهني "من الطراز الأول". وحسب مصادر صحفية، فإن نواة الخلاف بين باراك وأشكنازي انبثقت من تصريح الأخير للأميركيين بأن "إسرائيل لا تملك خيارا عسكريا" لمنع إيران من الحصول على قنبلة نووية. وتكهنت وسائل إعلامية أخرى بأن الخلاف بين الرجلين يدور حول إجراءات أو مجرد عدم استلطاف، وينفي أشكنازي ارتكاب أي أخطاء. وكان غانتس (52 عاما) نائبا لرئيس الأركان لكنه تقاعد احتجاجا على تخطيه وعدم اختياره للمنصب العام الماضي. واللواء غانتس قائد سابق لفوج من القوات الخاصة المحمولة جوا، وقد تولى الإشراف على القوات المرابطة على الجبهتين اللبنانية والسورية، وعمل ملحقا عسكريا في واشنطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل