المحتوى الرئيسى

قوات الأمن الجزائرية تكشف مخططا لتفجيرات في اوروبا

02/06 15:55

ذكرت صحيفتان جزائريتان الاحد ان قوات الامن الجزائرية كشفت مخططا لـ تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يهدف لتنفيذ تفجيرات في اوروبا، مما سمح باعتقال ابو انس الشنقيطي، احد قياديي التنظيم.وقالت صحيفتا الخبر والوطن نقلا عن مصادر امنية ان قوات الامن القت القبض قبل شهرين في باتنة على القاضي الشرعي لامارة الصحراء التابعة لتنطيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.واوضحت ان الرجل الذي اعتقل يحمل الجنسية الموريتانية ويدعى ابراهيم ولد محمد ولدنا ويلقب ابو انس الشنقيطي. واوقف معه 14 عنصرا من التنظيم من بينهم موريتانيان آخران، حسب المصادر نفسها.وكشف التحقيق مع المعتقلين ان احدهم يدعى دبشي مصطفى ويكنى ابو محمد العثماني، كان بصدد السفر الى اوروبا على متن باخرة انطلاقا من ميناء في شرق الجزائر لمباشرة تنفيذ تفجيرات يرجح ان فرنسا كانت أحد المستهدفين فيها .وتم اختيار ابو محمد العثماني لانه متخصص في الصناعات الالكترونية ويتمتع بمهارات لغوية عالية. واوضحت انه يتقن جيدا اللغتين الفرنسية والانجليزية.ومكنت المعلومات التي قدمها ابو انس الشنقيطي لاجهزة الامن من التعرف على التحالفات بين الجماعات المسلحة في الجزائر وموريتانيا ونيجيريا والصومال ، حسبما اوردت الصحيفتان.وفي المجموع حصلت اجهزة الامن الجزائرية على الاسماء الكاملة لـ211 اجنبيا ينشطون في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في الجزائر.وهؤلاء يحملون جنسيات مالي وليبيا والنيجر وموريتانيا وتونس والسودان والمغرب وفلسطين ونيجيريا وغينيا وبوركينا فاسو.وكشفت التحقيقات ان عناصر من تنظيم حركة الشباب المجاهدين في الصومال تلقوا تدريبات شبه عسكرية ودعما ماليا، من القاعدة في بلاد المغرب.وقالت مصادر امنية ان ابو انس الشنقيطي له ارتباط مباشر بمحيط زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، وانه ظهر مرتين على الاقل في شريطين مصورين على شبكة الانترنت.وبحسب صحيفة الخبر ان الشنقيطي انتقل الى الجزائر في مهمة تحريك النشاط الارهابي .اما جريدة الوطن فقالت انه قام بتدريب عناصر من التنظيم في الشرق الجزائري وتحديدا في تبسة وباتنة حيث اعتقل قبل شهرين.من جهة اخرى، قتلت قوات الامن الجزائرية مساء الجمعة احد مدبري هجمات 11 ابريل نيسان 2007 التي استهدفت قصر الحكومة ومقرا للأمن وخلفت ثلاثين قتيلا، حسبما ذكرت الصحف. اضغط للتكبير اسلحة حجزتها قوات الامن المغربية بعد اعتقال جماعة مرتبطة بـ القاعدة في المغرب الاسلامي ذكرت صحيفتان جزائريتان الاحد ان قوات الامن الجزائرية كشفت مخططا لـ تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يهدف لتنفيذ تفجيرات في اوروبا، مما سمح باعتقال ابو انس الشنقيطي، احد قياديي التنظيم.وقالت صحيفتا الخبر والوطن نقلا عن مصادر امنية ان قوات الامن القت القبض قبل شهرين في باتنة على القاضي الشرعي لامارة الصحراء التابعة لتنطيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.واوضحت ان الرجل الذي اعتقل يحمل الجنسية الموريتانية ويدعى ابراهيم ولد محمد ولدنا ويلقب ابو انس الشنقيطي. واوقف معه 14 عنصرا من التنظيم من بينهم موريتانيان آخران، حسب المصادر نفسها.وكشف التحقيق مع المعتقلين ان احدهم يدعى دبشي مصطفى ويكنى ابو محمد العثماني، كان بصدد السفر الى اوروبا على متن باخرة انطلاقا من ميناء في شرق الجزائر لمباشرة تنفيذ تفجيرات يرجح ان فرنسا كانت أحد المستهدفين فيها .وتم اختيار ابو محمد العثماني لانه متخصص في الصناعات الالكترونية ويتمتع بمهارات لغوية عالية. واوضحت انه يتقن جيدا اللغتين الفرنسية والانجليزية.ومكنت المعلومات التي قدمها ابو انس الشنقيطي لاجهزة الامن من التعرف على التحالفات بين الجماعات المسلحة في الجزائر وموريتانيا ونيجيريا والصومال ، حسبما اوردت الصحيفتان.وفي المجموع حصلت اجهزة الامن الجزائرية على الاسماء الكاملة لـ211 اجنبيا ينشطون في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في الجزائر.وهؤلاء يحملون جنسيات مالي وليبيا والنيجر وموريتانيا وتونس والسودان والمغرب وفلسطين ونيجيريا وغينيا وبوركينا فاسو.وكشفت التحقيقات ان عناصر من تنظيم حركة الشباب المجاهدين في الصومال تلقوا تدريبات شبه عسكرية ودعما ماليا، من القاعدة في بلاد المغرب.وقالت مصادر امنية ان ابو انس الشنقيطي له ارتباط مباشر بمحيط زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، وانه ظهر مرتين على الاقل في شريطين مصورين على شبكة الانترنت.وبحسب صحيفة الخبر ان الشنقيطي انتقل الى الجزائر في مهمة تحريك النشاط الارهابي .اما جريدة الوطن فقالت انه قام بتدريب عناصر من التنظيم في الشرق الجزائري وتحديدا في تبسة وباتنة حيث اعتقل قبل شهرين.من جهة اخرى، قتلت قوات الامن الجزائرية مساء الجمعة احد مدبري هجمات 11 ابريل نيسان 2007 التي استهدفت قصر الحكومة ومقرا للأمن وخلفت ثلاثين قتيلا، حسبما ذكرت الصحف.ذكرت صحيفتان جزائريتان الاحد ان قوات الامن الجزائرية كشفت مخططا لـ تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يهدف لتنفيذ تفجيرات في اوروبا، مما سمح باعتقال ابو انس الشنقيطي، احد قياديي التنظيم.وقالت صحيفتا الخبر والوطن نقلا عن مصادر امنية ان قوات الامن القت القبض قبل شهرين في باتنة على القاضي الشرعي لامارة الصحراء التابعة لتنطيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.واوضحت ان الرجل الذي اعتقل يحمل الجنسية الموريتانية ويدعى ابراهيم ولد محمد ولدنا ويلقب ابو انس الشنقيطي. واوقف معه 14 عنصرا من التنظيم من بينهم موريتانيان آخران، حسب المصادر نفسها.وكشف التحقيق مع المعتقلين ان احدهم يدعى دبشي مصطفى ويكنى ابو محمد العثماني، كان بصدد السفر الى اوروبا على متن باخرة انطلاقا من ميناء في شرق الجزائر لمباشرة تنفيذ تفجيرات يرجح ان فرنسا كانت أحد المستهدفين فيها .وتم اختيار ابو محمد العثماني لانه متخصص في الصناعات الالكترونية ويتمتع بمهارات لغوية عالية. واوضحت انه يتقن جيدا اللغتين الفرنسية والانجليزية.ومكنت المعلومات التي قدمها ابو انس الشنقيطي لاجهزة الامن من التعرف على التحالفات بين الجماعات المسلحة في الجزائر وموريتانيا ونيجيريا والصومال ، حسبما اوردت الصحيفتان.وفي المجموع حصلت اجهزة الامن الجزائرية على الاسماء الكاملة لـ211 اجنبيا ينشطون في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في الجزائر.وهؤلاء يحملون جنسيات مالي وليبيا والنيجر وموريتانيا وتونس والسودان والمغرب وفلسطين ونيجيريا وغينيا وبوركينا فاسو.وكشفت التحقيقات ان عناصر من تنظيم حركة الشباب المجاهدين في الصومال تلقوا تدريبات شبه عسكرية ودعما ماليا، من القاعدة في بلاد المغرب.وقالت مصادر امنية ان ابو انس الشنقيطي له ارتباط مباشر بمحيط زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، وانه ظهر مرتين على الاقل في شريطين مصورين على شبكة الانترنت.وبحسب صحيفة الخبر ان الشنقيطي انتقل الى الجزائر في مهمة تحريك النشاط الارهابي .اما جريدة الوطن فقالت انه قام بتدريب عناصر من التنظيم في الشرق الجزائري وتحديدا في تبسة وباتنة حيث اعتقل قبل شهرين.من جهة اخرى، قتلت قوات الامن الجزائرية مساء الجمعة احد مدبري هجمات 11 ابريل نيسان 2007 التي استهدفت قصر الحكومة ومقرا للأمن وخلفت ثلاثين قتيلا، حسبما ذكرت الصحف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل