المحتوى الرئيسى

آراء جريئة في حوارات الليل الطويل باللجان الشعبية

02/06 12:07

ليس فقط لحماية البيوت والشوارع والاحياء المختلفة من الخارجين عن الامن‏. وانما اعادت اكتشاف خصائص فريدة يمتاز بها المجتمع‏,‏ ويتنافس الجميع علي تأدية مهام المراقبة لساعات الليل الطويل واتاحوا لكبار السن المشاركة دون تحميلهم ما لايطيقونه‏..‏ كل بيت يقدم ما يستطيع من مساندة تعين اللجان علي اداء واجبها‏,‏ وتقوم اتصالات للتنسيق بين هذه اللجان وبعضها البعض وبينها وبين الوحدات العسكرية الموجودة بالمنطقة حتي تتكامل الادوار وفق تعليمات تضمن سلامة المدنيين وتستدعي عند الضرورة الدعم والمساندة‏..‏ يقف بعض الشباب في مقدمة خطوط تأمين الشارع والحي‏,‏ فيما يجلس بقية المتطوعين من مختلف الاعمار في حلقة واسعة تشهد حوارات جريئة حول آخر المستجدات للاحداث الراهنة وردود الفعل القادمة من الخارج‏..‏ وقد حظي خطاب المرشد الاعلي للثورة الايرانية آية الله خامينئي بردود فعل غاضبة الي درجة دعت احد الشباب الي المطالبة باذاعة هذا الخطاب مرة ومرات في ميدان التحرير حتي يستمع اليه الشباب هناك ويدركوا الي اي مدي يصل الحقد والكراهية ضد بلدهم مصر‏.‏ وقال‏:‏ ان ايران لاتستطيع الانتظار والتظاهر ولو عن غير الحقيقة بانها بعيدة عن محاولات العبث بأمن واستقرار مصر‏,‏ واراد الله ان يكشف الشيطان الاكبر ـ يقصد خامينئي ـ عن وجهة القبيح بهذه السرعة حتي يدرك شعب مصر وشبابها والعالم اجمع كيف تفكر وتخطط ايران‏.‏ ويقاطعه احد المستشارين ليقول بوقار يحترمه من يسمعه‏:‏ ليس جديدا علينا ان تعرف اطماع ايران واحلام اليقظة التي تراودها باحياء الامبراطورية الفارسيه من جديد‏,‏ والغريب والعجيب والمحزن هو صمت الدول العربية وخاصة الخليجية التي ستكون اول من يدفع الثمن اذا تعرضت مصر لاقدر الله لمكروه‏..‏ احلام تصدير الثورة التي يزعمون انها اسلامية وهي الشيعية بامتياز والتي وصلت الي حد محاولةتشويه صورةاهل البيت‏,‏ هذه الاحلام ـ والكلام لايزال علي لسان المستشار ـ تري ايران انها امام فرصة ذهبية لاختراق الدرع الحصين الذي يحمي هذه الامة من المحيط الي الخليج‏,‏ وتتصور ان الوقت قد حان للانقضاض علي مصر ودورها ورسالتها في المنطقة‏..‏ واضاف الرجل الوقور‏:‏ انني اجزم ان الشباب في ميدان التحرير برغم مطالبهم فانهم يرفضون ان يتحول سلوكهم الي نقطة ضعف في الجدار المصري الصلب الذي وقف امام الدول الكبري في الحروب السابقة‏,‏ وان هذا الشباب يرفض ان يكتب التاريخ عنه انه كان السبب في هذا الاختراق‏..‏ ويستعيد شاب آخر الامساك بطرف الحديث قائلا‏..‏ ولماذا تلومون ايران وحدها‏,‏ اليست اسرائيل هي الاخطر وان كانت قابعة تنتظر لحظة الانقضاض وان تتخذ الحجج الواهية التي يمكنها تسويقها للعالم مع العلم انها لاتهتم بالرأي العام العالمي‏,‏ ولدي اسرائيل جنوح دائم للعدوان خاصة مع وجود وزراء مثل ليبرمان وقد تقوم بعمل عدواني بمزاعم حماية حدودها مستفيدة من الانشغال بالوضع الداخلي‏..‏ ويعود المستشار الي الرد موضحا ان اسرائيل تعرف قبل غيرها ان الجيش المصري البطل قادر علي حماية كل تراب الوطن‏,‏ وان بطولات المصريين لاتزال حاضرة عند اذهان القادة الاسرائيليين في كل وقت وان كان ذلك لايقلل من ضرورة الانتباه واليقظة والعمل علي سرعة اعادة الامور الي طبيعتها حتي يتفرغ جيش مصر لمهامة ودوره الطبيعي‏.‏ وينضم الي المشاركين في حلقة النقاش من يطرح اراء بعض الشخصيات من المعلقين والاعلاميين والتي سمعها في برامج القنوات الفضائية‏,‏ ويشرح كيف تتوالي الفتاوي السياسية ـ حسب تعبيره للخروج من المأزق الراهن‏..‏ ويجيب عليه احد الشباب وقد اخذته الدهشة‏..‏ اليس هؤلاء من اشعلوا النار منذ البداية حينما ساعدوا في تعميم السواد واشاعوا الفتنة عبر الفضائيات؟‏!.‏ ويسارع شاب آخر الي القول‏..‏ انهم يحاولون الآن طرح انفسهم من خلال مواقف جديدة علي امل ان يحظوا بنصيب آخر مع التغيير القادم‏..‏ ولكن الشاب الاول يرد قائلا‏..‏ لاتخف فقد اثبتت الايام الماضية ان هذه الاساليب لاتنفع وما نراه من نائب الرئيس ورئيس الوزراء يعطينا الثقة بوجود فريق متكامل لديه رؤية واضحة لخطة انقاذ يجري تنفيذها بدقة شديدة وحزم واصرار‏,‏ والشعب يتجاوب معهما بصورة كبيرة خاصة وان الاجراءات التي يعلن عنها تسير في اتجاهين الاول تسيير الحياة الطبيعية من خلال توفير الاحتياجات الاساسية والخدمات الضرورية والاتجاه الثاني هو القرارات الجريئة المتعلقة بالتحقيقات الجارية للحفاظ علي المال العام ومنع سفر بعض الوزراء السابقين والتحفظ علي اموالهم‏,‏ وهذا يعطي انطباعا بوجود قرارات اخري يجري تنفيذها علي ارض الواقع ولاتتخذ داخل المكاتب المغلقة التي تنعزل عما يحدث حولها‏.‏ ويأتي صوت من بعيد منبها لقدوم شخص غريب وفي لحظات ينهض الجميع للقيام بالمهمة الاساسية التي تقوم بها اللجنة الشعبية‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل