المحتوى الرئيسى

البرادعي: احتجاجات مصر قد تصبح «أكثر ضراوة» ومبارك «فقد الثقة وفشل»

02/06 13:49

أعلن المعارض المصري محمد البرادعي، أنه ستكون «نكسة كبيرة»، إذا دعمت الولايات المتحدة سواء الرئيس المصري حسني مبارك أو نائبه عمر سليمان لقيادة حكومة انتقالية، وقال البرادعي عندما سئل عن تقارير قالت إن واشنطن قد تؤيد سليمان أو مبارك لقيادة حكومة انتقالية فقال لرويترز عبر التليفون «إذا كان ذلك صحيحاً فبوسعي أن أقول لكم إن تلك ستكون نكسة كبيرة». وأضاف «إذا كانت الأمور التي سمعتها اليوم(صحيحة) فإن ذلك سيسقط على الناس الذين يتظاهرون كالرصاص»، وأشارت الولايات المتحدة، السبت، إلى أنها تريد انتقالاً منظماً للسلطة في مصر قد يشهد بقاء الرئيس المصري حسني مبارك رئيساً لمصر حتى انتخابات الرئاسة في سبتمبر، وهو تغير في السياسة سيغضب على الأرجح المتظاهرين الذين يطالبون باستقالته على الفور. وقال البرادعي«أن نسمع..أن مبارك لابد وأن يبقى ويقود عملية التغيير، وأن عملية التغيير تلك يجب أن يقودها بشكل أساسي أوثق مستشاريه العسكريين وهو ليس أكثر الشخصيات شعبية في مصر دون اقتسام السلطة مع مدنيين سيكون أمراً محبطاً جداً جداً»، وكان البرادعي بذلك يشير إلى نائب رئيس الجمهورية، عمر سليمان. وقال البرادعي، إنه لا يعتقد أن المتظاهرين فقدوا قوة الدفع على الرغم من قلقه من إمكانية  أن يتحول الوضع إلى أكثر دموية، وأضاف «هناك بالطبع ارهاق قليل في كل مكان»، وأضاف أن هناك «نواة» من المتظاهرين الذين لن يستسلموا مادام مبارك في السلطة، وقال «ربما ليس كل يوم، ولكن ما أسمعه هو أنهم قد ينظمون مظاهرات يوما بعد يوم، «الاختلاف هو أنها ستصبح أكثر غضباً وأكثر ضراوة.ولا أريد أن أراها تتحول من ثورة جميلة سلمية إلى ثورة دموية»، وأشار البرادعي إلى أن الولايات المتحدة ليس لديها على ما يبدو سياسة واضحة بشأن مصر. وقال «يبدو أنكم (الولايات المتحدة) تردون فقط على من هو أقوى كل يوم وليس بناء على موقف مبدئي وهو ما سيكون أمراً محبطاً بالنسبة لي ولكل الناس الذين يتظاهرون»، وأوضح البرادعي أن الوسيلة الوحيدة لنزع فتيل الأزمة السياسية هي تنحي مبارك بسرعة وتشكيل حكومة انتقالية ملائمة. وقال إذا بقي مبارك «سيجعل ذلك الشعب أكثر غضباً وسيصبح الناس أكثر إصراراً على مواصلة مظاهراتهم، وأضاف أن الوقت حان كي يستقيل الرئيس المصري «لقد فقد الثقة لقد فشل». وأشار البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، إلى أنه قد يرشح نفسه للرئاسة المصرية في سبتمبر، وقال البرادعي إنه قبل هذه الانتخابات لابد من تشكيل حكومة انتقالية، وأضاف «فكرتي هي تشكيل مجلس رئاسي مؤلف من ثلاثة أشخاص، «يكون لديك على الأقل شخص واحد من القوات المسلحة ولكن لديك أيضاً شخصان من المدنيين، وسيكون لديك..حكومة انتقالية ملائمة مثلما ذكر حتى أوباما قبل أن يكون لديكم تحول ملائم للديمقراطية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل