المحتوى الرئيسى

القارئ إبراهيم محمود يكتب: أبو تريكة والاختفاء المفاجئ

02/06 12:55

ظل محمد أبوتريكة يتحدث عن مبادئه التى تدفعه إلى إعلان مساندته للمظلومين والمقهورين فى كل مكان، وامتلأت صفحات الجرائد عن أخلاق أبو تريكة ومدى عشقه لفعل الخير ومساعدة المحتاجين، ولم تهدأ الدنيا عندما أصبح اللاعب بطل الحرب والسلام عندما أعلن عن تعاطفه مع أهل وشعب مدينه غزة الفلسطنية لما يواجهونه من عدوان إسرائيلى غاشم.   الا ان هذا الأبو تريكة اختفى تماما من الأحداث الأخيرة التى تمر بها بلاده وشعب مصر العزيز، لم نسمع صوته ولم نقرأ تصريحات له ولم يسال عنه احد ، لانه اثبت للعالم كله وخاصه محبيه انه لا يعرف ان يواجه الباطل اذا كان سيضر به ولن يحقق له فائده ماليه او تزيد من عشاقه.   أين أنت يا تريكة ولماذا لم نعرف رايك فى الاحداث الحاليه فى وطنك ، لماذا ترفض الحديث عن هذا الامر ،كان احترامى سيزيد لك اذا خرجت بتصريح تؤيد متظاهرى التحريراو تعلن عن مساندتك للرئيس مبارك ،لكن للاسف تاكدت انك لا تستحق ان تكون قدوة الشباب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل