المحتوى الرئيسى

تأجيل صيانة أحد الكابلات البحرية للإنترنت بسبب أحداث مصر

02/06 12:25

قررت الشركات المشغلة لكابل "سى مس وى 4" البحرى تأجيل أعمال الصيانة، التى كان من المخطط البدء بها الأسبوع الجارى للكابل الذى يحمل جزءا من حركة الإنترنت فى الأردن، وذلك بحسب مصدر مسئول فى مجموعة الاتصالات الأردنية "أورانج". وقال المصدر، الذى فضل عدم نشر اسمه، فى تصريح صحفى اليوم "الأحد"، إن الشركات المشغلة لهذا الكابل أبلغت المجموعة الأسبوع الماضى بتأجيل موعد أعمال الصيانة، جراء الأحداث التى تشهدها مصر، حيث لم تتمكن هذه الشركات من أخذ الموافقات الرسمية من السلطات فى مصر لدخول المياه الإقليمية المصرية مقابل الإسكندرية فى واحد من المواقع الرئيسية للكابل كانت ستجرى عليه أعمال صيانة". وأضاف المصدر نفسه أن الشركات المشغلة للكابل أجلت، وبشكل مبدئى، موعد أعمال الصيانة حتى شهر أبريل المقبل. وكانت الشركة الأردنية أخذت الاحتياطات اللازمة كافة لمواجهة أى تأثيرات سلبية كان من الممكن أن تحدثها على حركة الإنترنت فى المملكة، رغم أن هذا الكابل لا يحمل جزءا كبيرا من حركة الإنترنت للسوق المحلية. كما أن الشركات الإقليمية والعالمية المشغلة لكابل "سى مى وى 4" البحرى تخطط البدء بأعمال صيانة واسعة على الكابل اعتبارا من غد "الاثنين" ولمدة خمسة أيام، حيث كان من المقرر أن تجرى أجزاء من أعمال الصيانة لهذا الكابل الذى يربط الشرق بالغرب فى المياه الإقليمية المصرية فى البحر المتوسط مقابل مدينة "الإسكندرية". وتشرف على تشغيل كابل "سى مى وى 4" مجموعة من المشغلين الإقليميين والعالميين، مثل الاتصالات السعودية، شركة الاتصالات المصرية، اتصالات الإماراتية، وفرانس تيليكوم وغيرها، وهذا الكابل يربط الشرق بالغرب عبر البحر. ويقدر عدد مستخدمى الإنترنت فى الأردن بنحو مليونى مستخدم بنسبة انتشار تتجاوز 34%، فيما يقدر عدد اشتراكات التليفون المحمول بأكثر من 5ر6 مليون اشتراك، فيما يقدر عدد اشتراكات التليفون الثابت بنحو نصف مليون اشتراك. وكان أول دخول لخدمات التليفون المحمول والإنترنت فى الأردن منتصف التسعينيات من القرن الماضى، فيما يرجع تاريخ الهاتف الثابت إلى أكثر من أربعة عقود مضت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل