المحتوى الرئيسى

مصادر أمنية تؤكد تسلل جيش الإسلام الفلسطيني لسيناء

02/06 12:08

سيناء - أشرف سويلم :أشارت تقارير أمنية بأن عناصر من جيش الاسلام قد دخلت الى سيناء عن طريق الانفاق وتقوم بعمليات ارهابية.. ورجحت المصادر تورط جيش الاسلام فى تفجير خط الغاز وتفجير كنيسة العائلة المقدسة برفح واغتيال افراد الشرطة وتفجير مباحث أمن الدولة.من جهتها أصدرت قبائل سيناء بياناً اخلت فيه مسئولية جميع أبناءها من تنفيذ أية أعمال تخريبية على أرض سيناء مؤكدين إن أهالي سيناء نجحوا في انقاذ الجبهة الداخلية والخارجية حتى الآن.من جهة آخرى أعلنت مصادر أمنية بشمال سيناء اختفاء 3 ضباط شرطة منذ ثلاثة أيام مشيرة إلى انقطاع الاتصال بين الضباط الثلاثة وعائلاتهم وزملائهم منذ الجمعة الماضية.وأكد المقدم (أ.ج) من شرطة الكهرباء - في تصريحات خاصة لـ (مصراوي) الأحد - أن الضباط الثلاثة كانوا في طريقهم إلى منازلهم بمحافظة الدقهلية - الجمعة - موضحًا إن الضباط الثلاثة المفقودين هم النقيب محمد علام، النقيب محمد الجوهري والنقيب شريف الجوهري.وكان الضباط الثلاثة يعملون بمحافظة شمال سيناء وقرروا العودة إلى ديارهم بمحافظة الدقهلية وكانوا على اتصال بعائلاتهم وزملائهم لحظة بلحظة عن طريق المحمول وفجاة انقطع الاتصال بالضباط الثلاثة وفوجىء أهالى الضباط الثلاثة وزملائهم بغلق هواتفهم المحمولة الثلاثة وانقطاع الاتصال بهم منذ، الجمعة الماضية، وحتى الآن.وأضاف المقدم (أ.ج): ''كنت على اتصال بهم لحظة بلحظة للاطمئنان على سلامتهم وفوجئت عند الاتصال بهواتف المحمولة للضباط الثلاثة بانها مغلقة ولم يبادروا بالاتصال بنا ولم يصلوا الى محافظة الدقهلية منذ سفرهم وفشلت كافة المساعي للوصول إليهم حتى الآن''.. مرجحًا أن يكون تم خطفهم.   وقد بلغ إجمالي أفراد الشرطة المقتولين بشمال سيناء منذ بداية الأحداث قرابة 10 أفراد بينهم أمين شرطة تابع لمباحث أمن الدولة برفح يدعى جمعة حامد ( 36 سنة) تم قتله داخل مسجد كان محتمي بداخله.اقرأ أيضا:تليجراف: عمرو موسى الخيار المحتمل لخلافة مبارك اضغط للتكبير شعار جيش الإسلام الفلسطيني التابع لتنظيم القاعدة سيناء - أشرف سويلم :أشارت تقارير أمنية بأن عناصر من جيش الاسلام قد دخلت الى سيناء عن طريق الانفاق وتقوم بعمليات ارهابية.. ورجحت المصادر تورط جيش الاسلام فى تفجير خط الغاز وتفجير كنيسة العائلة المقدسة برفح واغتيال افراد الشرطة وتفجير مباحث أمن الدولة.من جهتها أصدرت قبائل سيناء بياناً اخلت فيه مسئولية جميع أبناءها من تنفيذ أية أعمال تخريبية على أرض سيناء مؤكدين إن أهالي سيناء نجحوا في انقاذ الجبهة الداخلية والخارجية حتى الآن.من جهة آخرى أعلنت مصادر أمنية بشمال سيناء اختفاء 3 ضباط شرطة منذ ثلاثة أيام مشيرة إلى انقطاع الاتصال بين الضباط الثلاثة وعائلاتهم وزملائهم منذ الجمعة الماضية.وأكد المقدم (أ.ج) من شرطة الكهرباء - في تصريحات خاصة لـ (مصراوي) الأحد - أن الضباط الثلاثة كانوا في طريقهم إلى منازلهم بمحافظة الدقهلية - الجمعة - موضحًا إن الضباط الثلاثة المفقودين هم النقيب محمد علام، النقيب محمد الجوهري والنقيب شريف الجوهري.وكان الضباط الثلاثة يعملون بمحافظة شمال سيناء وقرروا العودة إلى ديارهم بمحافظة الدقهلية وكانوا على اتصال بعائلاتهم وزملائهم لحظة بلحظة عن طريق المحمول وفجاة انقطع الاتصال بالضباط الثلاثة وفوجىء أهالى الضباط الثلاثة وزملائهم بغلق هواتفهم المحمولة الثلاثة وانقطاع الاتصال بهم منذ، الجمعة الماضية، وحتى الآن.وأضاف المقدم (أ.ج): ''كنت على اتصال بهم لحظة بلحظة للاطمئنان على سلامتهم وفوجئت عند الاتصال بهواتف المحمولة للضباط الثلاثة بانها مغلقة ولم يبادروا بالاتصال بنا ولم يصلوا الى محافظة الدقهلية منذ سفرهم وفشلت كافة المساعي للوصول إليهم حتى الآن''.. مرجحًا أن يكون تم خطفهم.   وقد بلغ إجمالي أفراد الشرطة المقتولين بشمال سيناء منذ بداية الأحداث قرابة 10 أفراد بينهم أمين شرطة تابع لمباحث أمن الدولة برفح يدعى جمعة حامد ( 36 سنة) تم قتله داخل مسجد كان محتمي بداخله.اقرأ أيضا:تليجراف: عمرو موسى الخيار المحتمل لخلافة مباركسيناء - أشرف سويلم :أشارت تقارير أمنية بأن عناصر من جيش الاسلام قد دخلت الى سيناء عن طريق الانفاق وتقوم بعمليات ارهابية.. ورجحت المصادر تورط جيش الاسلام فى تفجير خط الغاز وتفجير كنيسة العائلة المقدسة برفح واغتيال افراد الشرطة وتفجير مباحث أمن الدولة.من جهتها أصدرت قبائل سيناء بياناً اخلت فيه مسئولية جميع أبناءها من تنفيذ أية أعمال تخريبية على أرض سيناء مؤكدين إن أهالي سيناء نجحوا في انقاذ الجبهة الداخلية والخارجية حتى الآن.من جهة آخرى أعلنت مصادر أمنية بشمال سيناء اختفاء 3 ضباط شرطة منذ ثلاثة أيام مشيرة إلى انقطاع الاتصال بين الضباط الثلاثة وعائلاتهم وزملائهم منذ الجمعة الماضية.وأكد المقدم (أ.ج) من شرطة الكهرباء - في تصريحات خاصة لـ (مصراوي) الأحد - أن الضباط الثلاثة كانوا في طريقهم إلى منازلهم بمحافظة الدقهلية - الجمعة - موضحًا إن الضباط الثلاثة المفقودين هم النقيب محمد علام، النقيب محمد الجوهري والنقيب شريف الجوهري.وكان الضباط الثلاثة يعملون بمحافظة شمال سيناء وقرروا العودة إلى ديارهم بمحافظة الدقهلية وكانوا على اتصال بعائلاتهم وزملائهم لحظة بلحظة عن طريق المحمول وفجاة انقطع الاتصال بالضباط الثلاثة وفوجىء أهالى الضباط الثلاثة وزملائهم بغلق هواتفهم المحمولة الثلاثة وانقطاع الاتصال بهم منذ، الجمعة الماضية، وحتى الآن.وأضاف المقدم (أ.ج): ''كنت على اتصال بهم لحظة بلحظة للاطمئنان على سلامتهم وفوجئت عند الاتصال بهواتف المحمولة للضباط الثلاثة بانها مغلقة ولم يبادروا بالاتصال بنا ولم يصلوا الى محافظة الدقهلية منذ سفرهم وفشلت كافة المساعي للوصول إليهم حتى الآن''.. مرجحًا أن يكون تم خطفهم.   وقد بلغ إجمالي أفراد الشرطة المقتولين بشمال سيناء منذ بداية الأحداث قرابة 10 أفراد بينهم أمين شرطة تابع لمباحث أمن الدولة برفح يدعى جمعة حامد ( 36 سنة) تم قتله داخل مسجد كان محتمي بداخله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل