المحتوى الرئيسى

ريادة الأعمال الطريق الى أكبر قصة نجاح في مصر

في إطار قمة RiseUp السنوية، سلط المؤتمر الصحفي لقمة RiseUp 2015 الضوء على العديد من النجاحات في منظومة الأعمال الناشئة في مصر، بدأ المؤتمر بمقدمة القاها عبد الحميد شرارة الرئيس التنفيذي لـ RiseUp، تحدث فيها عن أهمية العناصر المتحكمة في منظومة الأعمال الناشئة في مصر: "السياسات، التمويل، الثقافة، الدعم، رأس المال البشري، والأسواق".

موضحاً الدور الذي يقوم به كل عنصر لدعم كل رائد أعمال، وذلك عبر تغطية جوانب مهمة مثل التعليم والتكنولوجيا وحتى التربية.

اجتمعت بعدها لجنة المتحدثين في جلسة نقاشية، وضمت اللجنة دينا المفتي المدير التنفيذى لشركة إنجاز مصر، عبد الحميد شرارة الرئيس التنفيذذى لمؤسسة RiseUp، د. أيمن إسماعيل رئيس منحة عبد اللطيف جميل لريادة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، هبه جمال المدير العام لشركة Endeavour Egypt، أحمد الألفي مؤسس The GrEEK Campus، ورانيا أبو ربيع مؤسس شركة THINK Egypt، والذين أعربوا عن آراءهم في العديد من الموضوعات التي طرحها منظم الجلسة د.خالد إسماعيل.

أجمع المتحدثين على أن عدد رواد الأعمال المصريين في زيادة مستمرة، وأن منظومة الأعمال الناشئة يكبر يوماً بعد يوم عبر المزيد من الاتصالات والمستثمرين ورواد الأعمال المبتكرين. وأكدت دينا المفتي "أنه في خلال السنوات الخمس الماضية، لم يستطيع أحد أن ينطق لفظ Entrepreneurship والذي يعني ريادة الأعمال بالإنجليزية، ولم يكونوا على دراية بماذا تعني، ولكن الآن وبعد طفرة هائلة في هذا المجال أصبح مصطلحاً دارجاً اليوم".

وأضاف عبد الحميد شرارة أن الإنجازات التي وصل إليها منظومة الأعمال الناشئة اليوم على الرغم من الظروف الأقتصادية والسياسية التي مرت بها مصر خلال السنوات السابقة تُعد إنجازاً مهماً في حد ذاته يجب أن يفخر به جميع المصريين.

وشرحت كل من هبه جمال ورانيا أبو ربيع من خلال خبراتهما في العمل مع الشباب رؤيتهما لمدى الحماسة والإصرار الذي يتمتع به الشباب المصري، وأوضحا كيف أن الشباب يريد أن يعمل ويعيش في مصر وأن تتحول مشاريعهم الناشئة لتصبح قوة فاعلة في السوق والاقتصاد المصري، وأن هذا هو دور المؤسسات في دفع هذه الآمال وتحويلها إلى أرض الواقع.
أوضح المتحدثون أن هذه الدفعة لا تأتي فقط من خلال تعليم وتدريب وتقديم التمويل والاستشارات، ولكنها أيضا تكتمل عبر تعديل المنشآت الحكومية لتصبح الموافقات والإجراءات القانونية سهلة بالنسبة لرائد الأعمال، وذلك بنشر قصص النجاح عبر الإعلام المصري بمختلف قنواته حتى يتم تكوين صورة إيجابية عن مصر بالخارج، وأيضاً لإعطاء المزيد من الأمل محلياً وتشجيع الشباب على إبراز قدراته ومواهبة في مختلف المجالات.

إن ريادة الأعمال الناشئة تستحق أن يسلط عليها الضوء وذلك ما أكده أحمد الألفي بخبرته فى مجال ريادة الأعمال، "أنه فى مصر يوجد مستثمرين أجانب على الأستعداد للمشاركة فى تمويل المشروعات الناشئة فى مصر، وأقترح أنه إذا أتاحت كل وسيلة إعلامية مساحة معينة كل أسبوع لتتحدث عن نمو الأعمال الناشئة في مصر، أو عن الاستثمارات الخارجية وقصص الأعمال الناشئة الصغيرة، ستتمكن مصر من النمو على الصعيد العالمي وليس المحلي فقط".

وطرح د. خالد إسماعيل إشكالية الوصول إلى محافظات أخرى غير القاهرة، إذ تظل المواهب الموجودة بهذه المحافظات بعيدة عن دائرة الضوء، وإن وقوع محافظات بعيداً عن القاهرة لا يعني أنها يجب أن تتمتع بفرص أقل".

وفي هذا الإطار، قال د.أيمن إسماعيل أن "Venture Lab التابعة للجامعة الأمريكية تقدم دورات تدريبية عبر الإنترنت لتُعلم الشباب ريادة الأعمال، وهذه الدورات متوفرة لأي شخص يمتلك اتصالاً بالإنترنت، وقد تمكنا من الوصول إلى 20 ألف مشترك بهذه الدورات يمتلكون الشغف والرغبة في التعلم والنمو، وأوضح أن "تغطية محافظات مصر كلها قد يكون صعباً من الناحية اللوجيستية، بالإضافة إلى صعوبة الوصول للكوادر المؤهلة في كل مجال داخل مصر، ولكن هذه المشاكل في طريقها للحل قريباً عند تطبيق التكنولوجيا".

عبرت د.هالة فاضل من مؤسسة MIT عن تقديرها لدور RiseUp في نمو مجتمع الأعمال الناشئة في مصر، وقالت "أن مصر هي أكبر وأقوى مصدر لرواد الأعمال في العالم العربى، وأن RiseUp تضع كل هذه المواهب على المشهد العالمي، لقد حضرت أول قمة لـ RiseUp، والتي قادها عبد الحميد شرارة منذ 3 سنوات، وأتطلع إلى النسخة الثالثة من RiseUp، والذي أصبح حدثاً إقليمياً مهماً يجب على كل رواد الأعمال حضوره". في النهاية القى عبد الحميد شرارة كلمة ختامية مليئة بالتفاؤل، شرح فيها مدى الصعوبة التي واجهته في جذب كل "رائد أعمال، مستثمر، مؤسسة حاضنة، وموهبة شابة" عبر السنوات الثلاث الماضية، ولكن المبادرة حققت اليوم نجاحاً هائلاً، وأصبحت قمة RiseUp السنوية أهم ملتقى يجمع الكوادر المحلية والعالمية تحت سقف واحد يتم من خلالها تبادل القصص الملهمه، وورش العمل، والنقاشات الهامة، مؤكداً أن الخطط والطموحات لن تتوقف عند هذا الحد بل هناك المزيد من المبادرات التى سيتم إطلاقها عبر السنوات القادمة للوصول إلى المزيد من المحافظات عبر عقد قِمم وفعاليات وجولات تعريفية أصغر في المحافظات لإتاحة الفرصة لجميع المصريين.

Comments

عاجل