كيف تُؤدى صلاة الاستخارة ؟

كيف تُؤدى صلاة الاستخارة

كيف تُؤدى صلاة الاستخارة : هناك اعتقادات ارتبطت بصلاة الاستخارة و دعاء الاستخارة و انتشرت بين العامة و منها الخاطئ و منها الصحيح و من تلك الاعتقادات هو أنه سيرى المستخير حلم أو رؤيا تخبره بالاختيار الصحيح و مهو ما لا يحدث و غير شرط من شروط صلاة الاستخارة فالقصد من صلاة الاستخارة هى أن يقوم العبد بتوكيل الله عن القرار الذي يَقدِم على تنفيذه و يقوم العبد في تنفيذ اختياره إذا وفقه الله أو لم يوفقه فهو نتيجة لاستخارة المولى عز وجل .

كيف تُؤدى صلاة الاستخارة ؟

كيف تُؤدى صلاة الاستخارة

 

صلاة الاستخارة :

هي عبارة عن ركعتين من دون ركعات الفريضة و التي يؤديها المسلم عادةً
و يقوم بتأدية صلاة الاستخارة بنية استخارة الله تعالى في أمر جد عليه ،
و بعد أدائه لهاتين الركعتين و قبل التسليم أو بعده يقوم بالدعاء بدعاء الاستخارة في صحيح البخارى و هو :
” اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَ أَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ ،  وَ أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ ،
فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ وَ تَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ وَ أَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ هَذَا
الأَمْرَ ( ثم يسمي حاجته ) خَيْرًا لِي فِي عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ قَالَ أَوْ فِي دِينِي
وَ مَعَاشِي وَ عَاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرْهُ لِي وَ يَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ
اللَّهُمَّ وَ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَ مَعَاشِي وَ عَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ
“فِي عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ” فَاصْرِفْنِي عَنْهُ و اصرفه عني وَ اقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ.)

و لاستخارة الله سبحانه و تعالى عدّة شروط يجب توفّرها قبل الشروع في صلاة الاستخارة ،
و لمن أبرز تلك الشروط هي :

  • استحضار النية الخالصه لله تعالى
  • و الأخذ بالأسباب كاملة
  • فلا يجدر الاعتماد والاتكال على الاستخارة لأمر دنيويّ دون أن يأخذ الإنسان المسلم بالأسباب كاملة
  • كما أن المسلم يجب أن يرضى بقضاء الله تعالى خيره و شره
  • و أن لا يستخيره في منكّرات الأمور و الأمور المعروف أنها غير مستباحه و غير حلال
  • و أن يتوب إلى الله تعالى من ذنوبه و معاصية ، و أن يبتعد عن الكسب الحرام ، و ظلم الناس ، و أن يرد المظالم على أهلها.

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel