شروط صلاة الاستخارة

شروط صلاة الاستخارة

  • الطهارة و ستر البدن للصلاة ، فلا تَصح أيّ صلاة إلا بهما و منها بالطبع صلاة الاستخارة.
  • النيّة الصادقة و الخالصة لله تعالى عز وجل.
  • استقبال المسلم للقِبلة.
  • لا يمكن قراءة دعاء الاستخارة بعد صلاة الفريضة ، حيث يجب صلاة ركعتين خاصتين بالاستخارة .
  • الصّلاة في غير الأوقات المنهي الصّلاة بها ومنهم
    عند طلوع الشمس ووقت غروبها.
    بعد صلاة العصر إلى صلاة المغرب.
    عند استواء الشمس إلى أن تزول.
    بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس.
    وانتظار انقضاء تلك الأوقات للصلاة صلاة الاستخارة .
  • من شروط صلاة الاستخارة انتظار زوال ما يمنع من الصّلاة مثل باقي الصلوات ، كالحيض عند النساء ،
    و إن كان أمراً مُستعجلاً فيمكن قراءة دعاء الاستخارة فقط  من دون الصّلاة .
  • قراءة دعاء الاستخارة من كتابٍ أو من ورقة ، إن لم يتمّ حفظه .
  • قراءة دعاء الاستخارة بعد التّشهّد و قبل السّلام ، كما تجوز قراءته بعد السلام.
  • الاستمرار و فعل الشّيء الّذي استُخير من أجله ، من دون انتظار منام أو ما شابه ذلك.
  • تكرار صلاة الاستخارة إن لم يُبان صلاح الأمر الّذي استُخير من أجله .
  • استخارة الفرد بنفسه ، و عدم توكيل من ينوب عنه للاستخارة حيث يُشاع
    أنه يجوز أن يُؤدّيها الشخص عن غيره ، و الصحيح أن هذا الأمر من البدع المنتشرة في مجتماعتنا.
  • عدم الزّيادة أو النّقصان على دعاء الاستخارة .
  • الرّضا بنتائج الصّلاة ، و الإيمان بأنّ الله يريد بعباده الصّالحين الأفضل و الأصلح .
  • اليقين التام بحكم الله عز و جل ، فيجب على المستخير أن يتحلّى بالصبر ،
    و يؤمن بأن الله سيقدر له ما ينفعه في شأنه ، عاجلاً أم آجلاً .
  • الجمع بين صلاة الاستخارة ، و استشارة أهل العلم و الحكمة.
  • لا تصحّ صلاة الاستخارة في المكروهات .
  • صلاة الاستخارة لكلّ أمرٍ ، و عدم الجمع بين عددٍ من الأمور في صلاة استخارةٍ واحدة .
  • الاستخارة تكون بركعتي الصّلاة الّتي سنّها لنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم و لا تجوز باستخدام المسبحة أو القرآن .