بالخطوات: طريقة معرفة نتيجة الصف الأول الثانوي 2019 بنظام “التابلت”

نتيجة الصف الأول الثانوي 2019

يبحث الكثير من الطلاب عن نتيجة الصف الأول الثانوي 2019 بعد أن صرّح نائب وزير التربية والتعليم، أن جميع عمليات التصحيح الإلكترونية قد تم الانتهاء منها، وتتم الآن مرحلة رصد درجات الطلاب والطالبات ورفعها علي شبكة نتائج وزارة التربية والتعليم،
وقد صرح بأن موقع وزارة التربية والتعليم هو المسؤول الأول والأخير عن إعلان نتيجة الصف الأول الثانوي،
وجميع شهادات الثانوية العامة، وتستعرض “تريندات” في السطور التالية تفاصيل الحصول علي النتيجة.

تفاصيل نتيجة الصف الأول الثانوي

أفادت مصادر بوزارة التربية والتعليم أن الطلاب الحاصلين على نسب أعلى من (50%) في جميع المواد،
لهم حرية اختيار دخول الامتحان الثاني المقرر عقده في شهر يوليو المقبل، أو الانتقال للصف الثاني الثانوي
دون دخول المحاولة الثانية، أما الطلاب الذين سيحصلون على أقل من (50%) في مادة أو أكثر عليهم دخول فرصة يوليو.

وعلى الرغم من أن امتحانات الصف الأول الثانوي 2019 تم تطبيقها على أجهزة التابلت الإلكترونية في جميع محافظات الجمهورية، ألا أنه يوجد حوالى 500 مدرسة أدى طلابها الامتحانات ورقيًا على  النظام القديم وذلك نظرًا لعدم اكتمال البنية التكنولوجية فيها، بالإضافة إلى  إجراء الامتحانات لطلاب المنازل والخدمات ونزلاء السجون والمستشفيات بتلك الطريقة.

طريقة معرفة نتيجة الصف الأول الثانوي 2019 بنظام التابلت

كشف وزير التربية والتعليم، طارق جلال شوقي أحمد شوقي، عن أن نتيجة الصف الأول الثانوي هذا العام سيتم إعلانها
في شكل جديد، إذ يصل لكل طالب نتيجته التفصيلية في كل مادة، من خلال أجهزة “التابلت” الخاصة بهم،
في شكل رسالة أو إشعار، مع مقارنة بينها وبين نتائج زملائه لمعرفة ترتيبه،  بالإضافة إلى نصائح في كل مادة لتحسين المستوى خلال السنوات المقبلة.

وسيتمكن الطالب من الاستعلام إلكترونياً على المواقع الخاصة بإظهار نتائج الامتحانات، وهي:
(موقع وزارة التربية والتعليم)
ويتم البحث عن نتيجة الصف الأول الثانوي 2019 برقم الجلوس (التسلسل) أو كتابة الاسم رباعي للطالب.

جدير بالذكر، أن طلاب الصف الأول الثانوي، البالغ عددهم 581 ألف و355 طالبًا وطالبة، قد أدوا الامتحانات التجريبية الأولى
للثانوية التراكمية، بنظام “التابلت” في الفترة من 19 مايو الماضي، إلى يوم 1 يونيو الجاري.

You May Also Like

About the Author: Manar Maher

5 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *