أفضل أدعية رمضان في العشر الآواخر وليلة القدر

أفضل أدعية رمضان في العشر الآواخر وليلة القدر

نعيش اليوم في الأيام العشر الأخيرة من رمضان، فقد مضت العشرين الأولي، وبقيت عشرة،
وهي فرصة لمن ضاعت عليه أول أيام رمضان، وكان من عادة النبي صلى الله عليه وسلم الاجتهاد
والطاعات والعبادات والدعاء خاصة في العشر الآواخر، فعن عائشة رضي الله عنها قالت:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره. رواه مسلم.
لذلك فمن الواجب على كل مسلم أن يحرص في الاجتهاد والاقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وفي هذا المقال نسرد لكم أفضل أدعية رمضان في العشر الآواخر وليلة القدر من جوامع الدعاء المأثورة
عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

أفضل أدعية رمضان في العشر الآواخر وليلة القدر

أفضل أدعية رمضان في العشر الآواخر وليلة القدر

  • من جوامع الدعاء المأثورة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم:
  • في مسند إسحاق بن راهويه عن عائشة: أن أبا بكر دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ليكلمه في حاجة وعائشة تصلي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عائشة: عليك بالجوامع والكوامل،
    قولي: اللهم إني أسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله،
    عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل،
    وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، اللهم إني أسألك مما سألك منه محمد صلى الله عليه وسلم،
    وأعوذ بك مما استعاذ منه محمد صلى الله عليه وسلم، اللهم ما قضيت لي من قضاء فاجعل عاقبته لي رشدا. رواه الإمام أحمد
  • ومن أفضل أدعية رمضان في العشر الآواخر وليلة القدر عن عائشة رضي الله عنها قالت:
    قلت: يا رسول الله، أرأيتَ إن علمتُ أي ليلةٍ ليلةُ القدر ما أقول فيها؟ قال:
    ((قولي: اللهم إنك عفو كريم، تحب العفو، فاعف عني)) رواه أحمد وأصحاب السنن واللفظ للترمذي.
  • وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كنت جالسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجل قائم يصلي،
    فلما ركع وسجد تشهد ودعا فقال في دعائه: اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت،
    المنان بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم إني أسألك،
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه أتدرون بم دعا، قالوا: الله ورسوله أعلم،
    قال: والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى.
    رواه النسائي والإمام أحمد.

You May Also Like

About the Author: Maryam Ahmed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *