دعاء الحر الشديد.. تعرف على ما جاء في السُنة

دعاء الحر الشديد

مع بدء موجة الحر وارتفاع درجة الحراة الشديدة التي بدأت اليوم والتي تستمر لمدة 3 أيام، بحسب ما أعلنته هيئة الأرصاد الجوية، نشرت دار الإفتاء المصرية دعاء الحر الشديد ، الذي نعرضه في السطور التالية.

دعاء الحر الشديد :

يأتي ارتفاع درجة الحرارة العالية، والتي تصل إلى 45 درجة، مع شهر رمضان الكريم، الأمر الذي يسبب مشقة كبيرة للمسلمين خلال ساعات الصيام، وكان صلى الله عليه وسلم يقول: “إذا اشتد الحر فأبرِدوا بالصلاة؛ فَشِدّة الحر من فيح جهنم”، متفق عليه.
وفنشرت دار الإفتاء عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”

دعاء الحر الشديد :

(اللهم أجرني من حر جهنم)

وذكرت الإفتاء، أن رسول الله – صلى الله عليه وآله – كان يقول:
” إذا كان يومٌ حار ألقى الله تعالى سمعه وبصره إلى أهل السماء وأهل الأرض،
فإذا قال العبد: لا إله إلا الله، ما أشد حر هذا اليوم، اللهم أجرني من حر جهنم،
قال الله عز وجل لجهنم: إن عبدًا من عبادي استجارني منك، وإني أشهدك أني قد أجرته”.

إرشادات هامة للتعامل مع الحر الشديد :

دعاء الحر الشديد

يواكب شهر رمضان الكريم هذا العام موجات حر شديدة، وفيما يلي نقدم مجموعة من النصائح للتعامل مع الحر الشديد
أثناء الصيام أو حتى في غير رمضان:

  • تجنب التعرض المباشر والطويل لأشعة الشمس، خاصة في فترة الظهيرة، فلا تخرج في الوقت بين 11:00 صباحًا
    و 03:00 بعد الظهر، و هو أكثر جزء من اليوم حرارة.
  • ارتداء ملابس ذات ألوان فاتحة عاكسة للحرارة مثل الأبيض ، مصنوعة من الكتان أو القطن،
    حيث تعمل الألوان الفاتحة على عكس الأشعة و الحرارة، في حين تعمل الألوان القاتمة مثل اللون الأسود على امتصاص الأشعة و الحرارة مما يزيد الشعور بالحرّ.
  • الإكثار من شرب المياه والمشروبات الباردة بين الإفطار والسحور، حيث يُساعد الإكثار من شُرب المياه
    و المشروبات الباردة و المُرطبة في تخفيض حرارة الجسم و بالتالي استمرار قيام أجهزة الجسم بعملها الطبيعي،
    كما يُساعد ذلك في تسهيل عملية التبريد عن طريق افراز العرق.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الأطعمة الدسمة أثناء موجات الحر، حيث تؤدي عملية هضم الدهون
    إلى فقدان كميات كبيرة من المياه، ما يسبب العطش الشديد.
  • الإكثار من الاستحمام لتعزيز الشعور بالانتعاش في الحر الشديد.

  • تجنب ممارسة الرياضة خلال ساعات النهار، لأن ذلك يؤدي إلى فقدان كميات كبيرة من السوائل والمعادن.
  • الحد من تناول السكريات قبل السحور، مع الإكثار من الفاكهة والخضروات.
  • تهوية الأماكن المغلقة حتى يتجدد الأكسجين، الأمر الذي يزيد من حيوية ونشاط الصائم.
  • إطفاء الأدوات المنزلية التي لا تستعملها اذا كانت تبعث الحرارة، فعليك إطفاء كُل الأدوات المنزلية التي لا تحتاجها إذا كانت تبعث الحرارة داخل المنزل، مثل أجهزة الكمبيوتر و التلفاز إذا كنت لا تستعملها.

 

You May Also Like

About the Author: Manar Maher

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *