عدد ركعات صلاة التراويح في العشر الآواخر من رمضان

عدد ركعات صلاة التراويح في العشر الآواخر من رمضان

صلاة التراويح هي سنة سنها رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان، وهي صلاة النافلة
التي تصلى بعد صلاة العشاء في شهر رمضان المبارك، كما تقع صلاة التراويح تحت بند قيام الليل
من حيث المعنى لأن كل نافلة تصلى بعد العشاء إلى طلوع الفجر تسمى قيام الليل،
إلا أنه قد جرت العادة بتسمية قيام الليل بعد العشاء في رمضان بصلاة التراويح،
كما يجوز أن يصليها الفرد في جماعة في المسجد، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم،
يصلى صلاة التروايح ويجتهد فيها في العشر الآواخر عن غيرها وقد سار الصحابة بعد ذلك على هديه،
وفي هذا المقال نسرد لكم كيفية صلاة التراويح في العشر الآواخر من رمضان
وعدد ركعاتها كما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

عدد ركعات صلاة التراويح في العشر الآواخر من رمضان

صلاة التراويح في العشر الآواخر من رمضان

  • عن عائشة رضي الله عنها قالت: كما أخبرت به عائشة رضي الله عنها:
    «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره»  «رواه مسلم».
  • فكان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يحيي الليل فيها، من صلاة ودعاء واستغفار،
    كما جاء في حديث عائشة رضي الله عنها:
    «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر».  متفق عليه.
  • أما عن صلاة التراويح في العشر الآواخر من رمضان فقد اعتاد الصحابة والتابعين بالاحتهاد في العبادة طوال شهر رمضان المبارك عامةً، وفي العشر الأواخر من رمضان خاصةً، فكانوا يزيدون في العبادة والصلاة اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم،وطلباً لليلة القدر التي قال عنها الله تبارك وتعالي:
    إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3)
    تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)
  • فهي خير من ألف شهر، فكانوا يصلون ثلاثاً وعشرين ركعة في أول الشهر ثم يقسمونها في العشر الأواخر،
    فيصلون عشر ركعات في أول الليل، يسمونها تراويح‏.
  • ثم يصلون عشراً في آخر الليل ، يطيلونها مع الوتر بثلاث ركعات ، ويسمونها قياماً‏،‏ وهذا اختلاف في التسمية فقط،
    وإلا فكلها يجوز أن تسمى تراويح ، أو تسمى قياماً‏،‏
  • وأما من كان يصلى في أول الشهر إحدى عشرة أو ثلاث عشرة ركعة فإنه يضيف إليها في العشر الأواخر عشر ركعات ، يصليها في آخر الليل ، ويطيلها ، اغتناماً لفضل العشر الأواخر ، وزيادة اجتهاد في الخير ، وله سلف في ذلك من الصحابة وغيرهم ممن كانوا يصلون ثلاثاً وعشرين كما سبق ، فيكونون جمعوا بين القولين ‏:‏ القول بثلاث عشرة في العشرين الأول ، والقول بثلاث وعشرين في العشر الأواخر “

You May Also Like

About the Author: Maryam Ahmed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *